بالصور.. كاهن فى المنيا يصلى بالشباب على المقهى لأنهم يقاطعون الكنيسة

 ديسقورس: الكنيسة شعب وليست حوائط وقررنا الذهاب إليهم كل أسبوعين

بالصور.. كاهن فى المنيا يصلى بالشباب على المقهى لأنهم يقاطعون الكنيسة
بالصور.. كاهن فى المنيا يصلى بالشباب على المقهى لأنهم يقاطعون الكنيسة

«لأنهم لا يأتون إلى الكنيسة ومشغولون عنها ذهبت أنا إليهم فى المقهى وأقمت الصلوات هناك».. هكذا فعل كاهن قرية «نزلة عبيد» فى المنيا، القس ديسقورس ليستقطب شباب القرية الذين قاطعوا الذهاب إلى الكنيسة، فى سابقة تاريخية ومثيرة للجدل كنسيًا.

وتقع قرية نزلة عبيد على بعد 9 كيلومترات من مدينة المنيا، جميع سكانها مسيحيون، ويصل تعدادهم إلى 34 ألف نسمة، وتضم 5 كنائس أرثوذكس.

ويرى القس ديسقورس كاهن القرية، أن المترددين على الكنيسةخاصة من الشباب، لا يتناسب مع تعداد سكان القرية، ما دفعه إلى التوجه بالطقوس الكنسية إلى أكثر الأماكن التى يتجمع فيها الشباب، وهو مقهى شعبى.

وبرر ديسقورس خطوته هذه لـ«الصباح»، قائلًا: أقلقنى ابتعاد شباب كثيرين عن الكنيسة، ولم يكن أمامى إلا طريق واحد، وهو الوصول إليهم فى أماكن تواجدهم، وكان للأسف المقهى، واضطررت أنا والقس بنيامين إلى أن نذهب إليهم هناك، وكان يتواجد بها العشرات، ووضعنا صورة «صلب المسيح»، وبدأنا نصلى ونؤدى الطقوس، وتوافد علينا المئات من الأهالى، وتجمع عدد كبير من الشباب البعيدين عن الكنيسة، وبالتالى نجحنا فى الوصول إليهم.

وعن مدى صحة هذا التصرف كنسيًا قال الكاهن إن الكنيسة طبقًا للكتاب المقدس ليست حوائط، وإنما شعب وبدون شعب لا توجد كنيسة، مضيفًا أنه نتيجة استجابة الشباب لما فعلناه سنذهب إليهم كل أسبوعين على المقهى، وسيكون هدفنا مكافحة الإدمان والعادات السيئة.

 وقال عاطف نادى أحد أهالى القرية، عندما فوجئنا بالكاهن يدخلالمقهى ظننا فى البداية أنه يمزح، لكن فوجئنا به يتعامل بجدية، والكثيرون استجابوا له، وتحولت المقهى إلى مكان للصلاة، وحضرت أعداد كبيرة من المنازل.

مقالات ذات صلة