"الكفن المقدس" يعرض للعامة في كاتدرائية تورينو

“الكفن المقدس” يعرض للعامة في كاتدرائية تورينو

"الكفن المقدس" يعرض للعامة في كاتدرائية تورينو
“الكفن المقدس” يعرض للعامة في كاتدرائية تورينو

 

بدأ في كاتدرائية يوحنا المعمدان، اليوم الأحد، بمدينة تورينو، شمال غرب إيطاليا، عرض الكفن المقدس أمام الجمهور. وقد حجز مليون شخص بطاقات لحضور هذا الحدث الاستثنائي، الذي يستمر إلى غاية الرابع والعشرين من حزيران المقبل، وهي ضعف المدة الأخيرة لعرضه قبل خمس سنوات، على ما أوضح رئيس بلدية تورينو بيرو فاسينو.

والكفن المقدس عبارة عن قطعة الكتان يعتقد أنها تحمل آثار جسد السيد عند دفنه، ولا سيما وجهه، وقد عثر عليه في منتصف القرن الرابع عشر في نوتردام في ليريه بفرنسا. ويبلغ عرضه 4.36 أمتار وطوله 1.10 متراً. فيما سيتم عرضه في صندوق زجاجي مكيّف الهواء لمدة 12 ساعة في اليوم.

وبالرغم من أن الفاتيكان، الذي يملك الكفن منذ العام 1983، لم يبت رسمياً بأن جسد قد دفن به، إلا أنه يفضّل التركيز على المعاني الروحية التي يستلهمها أولئك الذين يطلعون عليه. ويقول رئيس أساقفة تورينو سيزار نوسيليا بهذا الخصوص إن “الأمر المهم هو أن هذا الكفن يعكس بطريقة دقيقة وواضحة الكيفية التي وصف فيها الإنجيل آلام وموته”.

ويضيف “فيما يتعلق بالبحث العلمي، لا يوجد هناك توافق في الآراء، الكنيسة ليس لديها اعتراض ضد استمرار البحث عن الأدلة العلمية. أكثر ما يهم الزوار، ومن يقصد الكنيسة هو أنّ أمام هذا الكفن يتذكر الناس بإستمرار ما قام به يسوع”.

وكان البابا بندكتس السادس عشر قد قام بزيارة إلى كاتدرائية تورينو عندما تم عرض الكفن في المرة الأخيرة عام 2010، وقد استقطب وقتذاك حوالى 2.5 مليون شخص على مدار 34 يوماً من عرضه. وقد وصف الكفن في حينها بأنه “أيقونة رائعة” تطابق “بالكامل” وصف موت في الأناجيل.

وسيتوجه البابا فرنسيس إلى مدينة تورينو في 20 و21 حزيران المقبل.

ولا يزال كفن تورينو محور مناقشات بين العلماء الذين يؤمنون بصحته وآخرين يشككون بذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة لمنع الإعلانات - برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة AdBlock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock