مواضيع عاجلة

بالفيديو | ظاهرة غريبة فى كنيسة الملاك ميخائيل (الأثرية) بمركز منيا القمح

بالفيديو | ظاهرة غريبة فى كنيسة الملاك ميخائيل (الأثرية) بمركز منيا القمح

دير-وكنيسة-الملاك-ميخائيل5

ظاهرة تعامد أشعة الشمس

شهدت كنيسة الملاك ميخائيل بكفر الدير بمدينة منيا القمح، ظاهرة فلكية غريبة حيثتعامدت الشمس على المذبح والذبيحة اثناء قداس عيد مارجرجس يوم 1/5/2015م وذلك في حضور الدكتور مسلم شلتوت – استاذ ورئيس قسم بحوث الشمس والفضاء بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزقية بمرصد حلوان، ونائب رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، من أجل توثيق الحدث وإجراء الأبحاث وتحليل هذه الظاهرة، وكذلك الدكتورة ميرفت صليب – مدير عام مكتب رئيس المشروعات بالأثار،والدكتور يوسف لطيف – استاذ بجامعة الزقازيق، والدكتور عاطف عوض – المدرس بمعهد الدراسات القبطية والباحث الأثري، والدكتور عاطف نجيب – مدير المتحف القبطي، والدكتور سامح عدلي – استاذ بمعهد الدراسات القبطية قسم الأثار، والمهندس ماجد الراهب – رئيس مجلس إدارة جمعية المحافظة على التراث المصري، والدكتورة تغريد يوسف – عضو مجلس إدارة جمعية المحافظة على التراث المصري، ولفيف من الأساتذة والمهتمين وشعب الكنيسة.

حيث أن تلك الظاهرة تتكرر 3 مرات من كل عام ومن المتوقع حدوث الظاهرة القادمة 19 يونيو المقبل في عيد الملاك ميخائيل للعام الثاني على التوالي.

دير وكنيسة الملاك ميخائيل6

دير وكنيسة الملاك ميخائيل6

دير وكنيسة الملاك ميخائيل08

دير وكنيسة الملاك ميخائيل8

اكتشاف الظاهرة 

وقد أكتشفت هذه الظاهرة فى 19/6/2014م  أثناء ترميم الكنيسة تزامناً مع عيد الملاك ميخائيل، وسقط شعاع الشمس على مذبح الشهيد مارجرجس من مايو 2015 الجاري في عيد إستشهاده ، وكان شعاع الشمس الذي ينير مذبح مار جرجس من ناحية الجنوب وشعاع الشمس على مذبح الملاك ميخائيل فى إتجاه الشرق، وشعاع الشمس على مذبح العذراء – الذي لم يتم رصده حتى الآن وسيتم رصده في شهر 8 من ناحية الشمال.

دير وكنيسة الملاك ميخائيل1

دير وكنيسة الملاك ميخائيل1

دير وكنيسة الملاك ميخائيل9

دير وكنيسة الملاك ميخائيل

دير وكنيسة الملاك ميخائيل5

دير وكنيسة الملاك ميخائيل

دير وكنيسة الملاك ميخائيل4

دير وكنيسة الملاك ميخائيل

التعامد يرسم الصليب

وتُكَون الأشعة  الساقطة على المذابح شكل صليب  وهذا راجع إلى أن الفنان القبطى الذى قام ببناء هذه الكنيسة لم يكن مهندساً بارعاً فقط، ولكنه كان عالم فلكي نابغة ودقيق للغاية وكأنه ورث هذا العلم من أجداده الفراعنة.. وهذه الظاهرة شبيهة بظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس بمعبد أبو سمبل مع ذكرى يوم مولده ويوم توليه الحكم.  

دير وكنيسة الملاك ميخائيل03

تبعية الكنيسة
الكنيسة تتبع ايبارشية الزقازيق ومنيا القمح. وقد تباركت بخدمة نيافة الأنبا ياكوبوس والذي سيم أسقفاً عام 1976م خلفاً للمتنيح الأنبا متاؤس أسقف الشرقية ومدن القناة.

وقد اهتم نيافته بإعادة ترميم الكنيسة وبناء بيت للخلوة بها حوالي عام 1980م. وكان نيافته يولي الكنيسة اهتماماً كبيراً ويحب زيارتها من حين لأخر. والأن تباركت بخدمة نيافة الأنبا تيموثاوس – أسقف الزقازيق ومنيا القمح.

ويضيف المهندس عاطف عوض الباحث الأثرى والمدرس بمعهد الدراسات القبطية

 يقع كفر الدير بالوحدة المحلية بقرية التلين مركز منيا القمح محافظة الشرقية وهذه المنطقة كانت مجالا للنشاط والإزدهار في العصر الفرعوني، حيث أن بعض بلاد المركز مازالت تحمل الأسماء (الفرعونية) مثل( سان هو) – وهي حاليا سنهوا، و(شلشلمون) – التي تتكون من مقطعين (شل– شل)و تعني أماكن الآلة آمون.

وكذلك (التلين) – التي يفهم من اسمها وجود تلال أثرية. وقد وجد بها قديماً بعض الآثار الفرعونية، وهناك بعض البلاد بالمركز تنتمي إلى فترة الفتح الإسلامي وما بعده.

محررة وطنى مع المهندس عاطف عوض
محررة وطنى مع المهندس عاطف عوض

موقع الدير

ومن المعروف أن موقع الدير يرجع إلى القرن الرابع، أي الزمن البيزنطي، أما الكنيسة من الواضح من مبانيها الحالية أنها تأسست في العصور الوسطى كأغلبية كنائس الدلتا. ويرجح المهندس عاطف أنها تاسست  منذ أكثر من 700 سنة  في القرن الرابع عشر، أي ما قبل عام 1400 م. ويؤكد ذلك خامات البناء ونمطه والتصميم المعماري للكنيسة.

 وهناك كنيسة بنيت على نفس النمط بقرية صهرجت القريبة منها وبني الدير على مسطح حوالي 1930 م2 وقد تم تجديد الكنيسة في أواخر القرن العشرين. وتم تدشين مذابحها بيد المتنيح نيافة الأنبا ياكوبوس عام 1997 م

وفى فناء الكنيسة البحرى يوجد بئر اثرى بعمق يصل لحوالى 20 مترا وقطره حوالى المتر والنصف حوائطه من الطوب الاحمر القديم  ورفعت حوائطه حديثا لحوالى المتر فوق منسوب الارض لحمايته ولكنه يحتاج الى التطهير والعناية به. وفى الجهة البحرية من الكنيسة يوجد مبنى خرسانى للخدمات تم افتتاحه عام 1980 يرتفع دورين أرضى وأول وهو يحجب الواجهة الاصلية للكنيسة وفى الناحية الغربية من المبنى يوجد عقد يؤدى لمدخل الكنيسة  والمبنى يستغل كبيت للخلوة ومكتب خدمات وقاعة مناسبات بالدور الارضى وقد استعملت للصلاة واقامة القداسات اثناء ترميم الكنيسة.

ويحيط بالكنيسة من الجهة الغربية حديقة صغيرة بها مبنى صغير دور ارضى فقط للخدمات اما من الجهة القبلية فهناك عدة منازل طينية قديمة ومهجورة تابعة للكنيسة

وكنيسة الدير من الآثار القبطية ذات الطابع المعمارى المميز المأخوذ عن النظام البيزنطى هي ذات قيمة تاريخية وتعتبر تحفة معمارية رائعة ذو القباب و القبوات ومساحتها حوالى 440 م ومن الواضح فى مبانيها بعد ازالة البياض الخارجى انها انشئت على مرحلتين، اوهناك ترميم قديم غير معروف تاريخه والكنيسة بها حجاب للهيكل ،ومثبت علي الحجاب تاريخ صنعه بالتقويم  القبطى و حجاب المذبح الأوسط عبارة عن باب مكون.

من ضلفيتين بهما زخرفة تشبة الشمعة من العظم ؛ وأيضا أربعة صلبان من الخشب مطعمة بالعظم وأشكال هندسية وبحوائط الكنيسة الشرقية حنيات دائرية وهناك غرفة جانبية من الجهة القبلية مغطاة بقبو ومفصولة عن الهيكل القبلى بحوائط فاصلة ويوجد فى حائطها الشرقي حنية دائرية. وتستعمل كدياكونية للهياكل.

تاريخ الكنيسة

 

وتواجدت “وطني نت” في كفر الدير لتتابع هذه الظاهرة الفريدة وتلقي الضوء على هذه الكنيسة الأثرية  حيث كان لنا لقاء مع القمص ويصا حفظي – كاهن الكنيسة، 

حيث قال قداسته :

“تقع كفر الدير على مسافة 9كم من منيا القمح وهي تابعة لإيبارشية الزقازيق ومنيا القمح، وإدارياً تابعة لمركز منيا القمح. وتوجد الكنيسة في وسط القرية وهي تشبه كنائس ميت غمر وصهرجت وسنباط، وقد بنتها الملكة هيلانة ضمن كنائس كثيرة قامت ببنائها بعد انقضاء زمن الاضطهاد. 

ويرجع تاريخ التأسيس للدير للقرن الرابع الميلادي، حيث توجد شواهد كثيرة لذلك، منها وجود “طافوس أثري ” أي مدفن  خاص بالرهبان  قبل وجود الكنيسة، كذلك وجود حصن بمباني الكنيسة كان يحتمى فيه الآباء الرهبان قديماً. وهي من الكنائس المقدسة الأثرية التي يشعر فيها الجميع برهبة عجيبة وروحانية عاليـــة. ويأتي إليها ناس من كل أنحاء البلاد لأخذ بركتها والتشفع بشفيعها رئيس الملائكة ميخائيل لأخـذ بركتــه المقدســـة.”

الكنيسة والمنارة

الكنيسة والمنارة

المحررة مع القمص ويصا حفظى
المحررة مع القمص ويصا حفظى

وصف الكنيسة

وهذه الكنيسـة مشيدة على النظام البيزنطي الشرقي، مبانيها  من الطوب والحجارة ومثبتة بمادة تشبه الطين مكونة من (رمـل + جيـر + حمـرة)  وهي مادة صلبــة جداً.

ولا يوجد بها سقف ولا حديد ولا أخشاب لكن يعلوها قباب مرتفعة جداً على شكل صـليب متساوي الأضلاع جمالها يفوق الوصف وتشبه مباني أديرة وادي النطرون والكنائس الأثرية.

دير وكنيسة الملاك ميخائيل15

دير وكنيسة الملاك ميخائيل15
 
والكنيسة تنقسم إلى ثلاثة خوارس، الأول خورس المتناولين و الثاني خورس المؤمنين والثالث خورس الموعظين.
وتوجد المعمودية في الجانب القبلي الغربي ويرجع تاريخها إلى أكثر من500 عام وهي عبارة عن كتلة من الحجر المنحوت وتم ترميمها من الخارج فقط بالرخام عام 1980م
 
 
 
الكنيسة من الداخل قبل الترميم وازالة البياض
الكنيسة من الداخل قبل الترميم وازالة البياض
 
الخورس الأول – خورس المتناولين، يضم الآن خورس الشمامسة وأمام هذا الخورس توجد ثلاثة مذابح مغطاة بثلاثة قباب محمولة على مثلثات كروية.

المذبح الأول (الأوسط) مذبح مدشن باسم رئيس الملائكة ميخائيل وهو المذبح الرئيسي للكنيسة ويوجد على هذا المذبح حجاب مصنوع من خشب السنط مطعم بالعاج وسن الفيل يرجع إلى تاريخ (1247 ش) ومنقوش عليه رسوم لها رموزها في الكنيسة.. فنجد مثلا صليب متساوي الأطراف الذي يشير إلى الخلاص المقدم للأربع جهات الكرة الأرضية. ونجد رسم آخر عبارة عن صليب صغير في الوسط وحوله اثنى عشر نقش صغير ثم نقوش اثنى عشر أخرى أكبر، وهذه الرسمة ترمز إلى السيد له المجد في وسط التلاميذ وتأخذ شكل دائري وهي تعبر عن التجسد الإلهي وأيضا ترمز إلى الشمس إذ أن شمس البر.
 

والمذبح الثانى(من الناحية البحرية)، هو مذبح مدشن باسم السيدة العذراء مريم وله حجاب أحدث من الناحية التاريخية من الحجاب الأول.
 

أما المذبح الثالث (من الناحية القبلية)، مدشن باسم الشهيد مارجرجس وعليه حجاب يشبه حجاب المذبح الثاني من حيث الناحية التاريخية والشكل الخارجي.

المجنب

كما يوجد بجانب مذبح الشهيد مارجرجس غرفة تسمى (المجنب) ولها سقفان عبارة عن قبتين الواحدة تعلو الأخرى. القبة الخارجية تساوي في الإرتفاع مستوى كل قباب الكنيسة والقبة الداخلية أقل ارتفاعاً بمسافة حوالي 2م.

 كانت هذه الغرفة تستعمل كحصن يحتمون فيه الآباء الرهبان قديماً ويحتمي به الكاهن بالذبيحة المقدسة في أثناء عصور الإضطهاد، في العصور الأولى للمسيحية.

وهذا الحصن له مدخل عبارة عن شباك في حائط من مذبح الشهيد العظيم مارجرجس ويسع من 20 إلى 30 فرد.

 

 الخورس الثاني – خورس المؤمنين: نجد به اللقان الأثري في منتصف الخورس، وكانت تقام به صلوات اللقان في أيام خميس العهد – عيد الرسل – ليلة عيد الغطاس، وفيه تقام أيضاً صلوات البصخة المقدسة (خارج المحلة) وصلوات السجدة الأولى والثانية فى عيد حلول الروح القدس. ويرجع هذا الخورس للقرن الخامس الميلادي.

مداخل وأبواب الكنيسة
 مدخل الكنيسة في الحائط البحري والذي يقودنا إلى صحن الكنيسة المغطى بقبو أوسط عالي وعلى جانبيه أربعة أقبية – ومن الواضح أنها انشئت في زمن متأخر عن بقية مبنى الكنيسة.

أما المدخل الشرقي فيؤدي إلى صحن الكنيسة وبه  قبوان كبيران يمتدان من الشمال إلى الجنوب ويتقاطع معهما قبو أخر يمتد من الشرق إلى الغرب أمام الهيكل الأوسط، وهذه العقود محمولة على ركائز ودعامات ضخمة من الطوب الأحمر.

وللكنيسة بابين من خشب ضخم متين، لكل منها مغلاق خشبى بمفتاح خشب كبير يقفلان عكس بعضهما.
الباب الأول: بمغلاق من الخارج وهو الباب الرئيسي للكنيسة 
الباب الثاني: بمغلاق من الداخل مما يجعل الكنيسة كحصن منيع ضد أي اعتداء.
ويوجد بالكنيسة باب أثري قديم – بقدم الكنيسة – مكسو بجلد ناقة سميك وخوص حديدية مثبتة بمسامير حدادي ولا يزال موجود بالكنيسة حتى الأن، وهو أصل باب الدير القديم.
 
 
 
الباب الاثرى للدير قديما
 
 
الباب الاثرى للدير قديما
 
الباب بقفلة الخشبى

الباب بقفلة الخشبى

 
المنارة

توجد بالكنيسة منارة عالية لا يوجد مثلها على مستوى الوجه البحري وهي على مثال منارة كنيسة يافا بالقدس – من ناحية البناء والارتفاع والتصميم.
ويوجد بها جرس منقوش عليه صورة لرئيس الملائكة الجليل ميخائيل.
توجد شجرة ضخمة جداً يرجع تاريخها منذ أكثر من 200 عام تخرج زهور مرة واحدة في العام، ذات رائحة جميلة فى يوم 12 بؤونة من كل عام في عيد رئيس الملائكة الجليل ميخائيل.
 
 
 
المنارة
المنارة
 
الأيقونات الموجودة بالكنيسة

وعن الأيقونات الأثرية بالكنيسة يقول المهندس عاطف عوض – الباحث الأثري والمدرس بمعهد الدراسات القبطية، بعض الأيقونات الموجودة بالكنيسة يوجد عليها تاريخ يرجع لعام 1550 للشهداء والأيقونات مرتبة ترتيباً قديماً..

ففي الكنيسة أيقونة الشهيد مارجرجس وحول رآسة هالة وهو يطعن التنين بالحربة ويعلوها الصليب وأعلى الصورة ملاك بيده إكليل في الجهة اليسرى شعاع من النور، وهي على الحجاب المدشن باسمه.

وتفصل بين حجاب هيكل “مارجرجس” وبين هيكل الملاك ميخائيل أيقونة رئيس الملائكة الجليل ميخائيل ممسك بيده الميزان وباليد اليمنى سيف وتحت قدميه الشيطان في شكل إنسان، وهي على حجاب رئيس الملائكة الجليل ميخائيل.
 
 
 
هيكل مارجرجس
هيكل مارجرجس
 
الملاك ميخائيل
 
الملاك ميخائيل
 
 
وتفصل بين حجاب هيكل الملاك ميخائيل وحجاب السيدة العذراء
أيقونة السيدة العذراء مريم وهي تحمل الطفل وفوق رأس كل منهما تاج وحوله هالة. بجوار هيكلها المدشن باسمها
أيقونة للشهيدة العظيمة دميانة تحيط بها العذارى الشهيدات
وأيقونة للصليب في شرقية هيكل رئيس الملائكة الجليل ميخائيل
وأيقونة للعماد في نهر الأردن بجانب المعمودية.
كما توجد بالكنيسة أيقونات أخرى مثل أيقونة الدفن وأيقونات بعض القديسين والقديسات. 
معظم هذه الأيقونات برسم الفنان انيسطاسي الرومي ويرجع تاريخها إلى اكثر من 200 عام مضت.
 
 
 
السيدة العذراء
 
 
 ايقونة السيدة العذراء
 
الشهيدة دميانة
 
ايقونة الشهيدة دميانة
 
القديس مارجرجس
 
ايقونة القديس مارجرجس
 
هيكل السيدة العذراء
 
هيكل السيدة العذراء
 
لوحة فوق الحجاب توضح تاريخ صنع الحجاب
 
لوحة فوق الحجاب توضح تاريخ صنع الحجاب
 
حجاب الهيكل
 
حجاب الهيكل
 
زيارات مهمة  للكنيسة
تباركت الكنيسة بزيارة البابا كيرلس الخامس، الذي مكث في الكنيسة مدة 30 يوم من أجل مباركة شعب الكنيسة.
كما تباركت أيضا بزيارة البابا كيرلس السادس عام 1960م وجلس على كرسي خشبي موجود إلى الآن فى الكنيسة وموضوع عليه صورة كبيرة للبابا كيرلس.
 
 
 
كرسى جلس علية البابا كيرلس السادس

كرسى جلس علية البابا كيرلس السادس

خدم في كتاب الكنيسة المعلم حنا عطا – عم قداسة البابا كيرلس السادس ودفن في نفس الكنيسة.
كانت الكنيسة تخدم خمسة عشر قرية من القرى المجاورة التي لا يوجد بها كنائس. أما الآن فهي تخدم سبع قرى فقط نظراً لانتشار الكنائس والمذابح في أغلبها.
والكنيسة غنية برفات الشهداء العظام والآباء القديسين الموجودين بها .

ترميم الكنيسة

وقد ظهرت بكنيسة الدير بعض الشروخ في القباب والحوائط ، وعند البدء بترميم وتنكيس الموقع قام القائمون على العمل بمراعاة ما لهذا المبنى من  القيمة التاريخية و البدء بترميم ما ظهر به من شروخ ورشح في الحوائط بشكل جيد واعادة الكنيسة لشكلها الاصلى انشائياً ومعمارياً وإزالة الأعمال السابقة التى تسد الفتحات السماوية التى تسقط شعاع الشمس على كرسى الكأس الموجود على المذبح فى عيد القديس صاحب المذبح وقد كانت هذه الظاهرةمعروفة عن الكنيسة غير انه فى ازمنة سابقة تم سد هذه الفتحات,وتحتفل كنيستنا المجيدة بإقامة تذكاراً لرئيس الملائكة ميخائيل فى اليوم الثانى عشر من كل شهر قبطى.

 1دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم
 دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم    1

 2دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم

دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم    2

 3دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم
دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم    3

  3دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم

دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم  4   


5     دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم

 دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم   5  


 2دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم
دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم    6 

 2دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم

دير وكنيسة الملاك ميخائيل  قبل الترميم    7

دير وكنيسة الملاك ميخائيل قيل الترميم 1

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم   8

التراث الأثري

وقال المهندس مجدى غبريال  أحد  اعضاء الفريق الهندسى المتطوعين لترميم الكنيسة فى المجالات الهندسية والمعمارية وتدعيم المنشأت والذى يضم ايضا خبراء من الترميم والأثار والفلك واساتذة الجامعة والفنون الجميلة ابتداء فى ترميم الكنيسة منذ مايقرب من عام ونصف لكونها اثر نادر من التراث البيزنطى و عن ظهور شعاع النور فى الهيكل فهى خاصية فلكية هندسية عرفها البناء القديم الذى جعل هذة الظاهرة محدودة فى يوم عيد العذراء و عيد الملاك ميخائيل و مارجرجس والذى يدل على  ان له دراية عالية بعلم الفلك و الارصاد ان ذاك وقد اكد حدوث هذة الظاهرة فى حضور الاستاذ دكتور مسلم شلتوت استاذ بحوث الشمس و الفضاء بمرصد حلوان للابحاث الفلكية  اثناء زيارة المهندس سامح عدلى واجراء ابحاثة المتميزة فى دراسة القباب الاثرية القبطية لفت نظرة وجود هذة الشبابيك بالقباب الثلاثة مع اختلاف ابعاد فتحتها و مناسبها واتجاهاتها والذى افاد بانها مختصة بظاهرة تعامد الشمس على الهياكل فى مناسبة اعياد قديسى الكنيسة  لذا طلب من فريق المهندسين المختصين بالترميم مراقبة الظاهرة فى اعياد القدسين الثلاثة والتى تأكد حدوثها و تم توثقها بالصور و الفيديو و الخرائط.

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 2

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 1

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 1

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 2

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 1

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 3

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 1

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 4

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 1

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 5

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 1

دير وكنيسة الملاك ميخائيل بعد الترميم 6

الرطوبة تنذر بكارثة

اضاف المهندس مجدى لقد كانت الكنيسة تعانى من الرطوبة بشكل خطير ينذر بحدوث كارثة  وخصوصا  القباب فبسب سقوط الامطار وتجمعها بين القباب  لفترات كبيرة ادى إلي نشوع المياة بسقوف الكنيسة و بوشان الاسقف كذلك الحوائط المتاكلة والمتأثرة بالمياة الجوفية  و قد اشرف على اعمال الترميم بالكنيسة الدكتورة مرفت صليب مدير مكتب رئيس  قطاع المشرعت بهيئة الأثار  و الدكتور عاطف عوض وقد اشاد اثناء زيارتة للموقع الدكتور حجازي ابرهيم استاذ و رئيس قسم الاثار بجامعة طنطا بالغربية بجهود فريق الترميم  لاارجاع الاثر الى سابق حالتة  التى انشأعليها وقد اشترك اهل البلد مع ابوناالقمص ويصا حفظى كاهن الكنيسة  فى تقشير الكنيسة و تكسير المحارة القديمة المتأثرة من الرطوبة وارجاع الحوائط والقباب للحالة الاولى واظهار الطوبة الاصلية ومعالجة التالف منها بالطرق الكيمائية وكذلك تم تغير الارضيات ووضع اللقان بصحن الكنيسة اسفل لوح من الزجاج المقوى ليتمكن الزائر من مشاهدتة  بسهولة. 

المدخل يظهر به رطوبه
المدخل يظهر به رطوبه

تذكاران مهمان

ولكن هناك تذكاران مهمان يكون الاحتفال فيهما أكبر من باقي شهور السنة. فالعيد الأول يقع في 12 هاتور (وهو يوافق 21 نوفمبر)، والثاني يقع في 12 بؤونه (ويوافق 19 يونيو).وهو التاريخ المنتظر حدوث هذه الظاهرة فيه فى يونيو القادم

وتحتفل الكنيسة القبطية بأكثر من عيد للقديس مارجرجس الروماني، منها: عيد استشهاده في 23 برموده الموافق أول مايو. وهو ماتم رصد دخول الشمس فيه يوم الجمعة الاول من مايو وعيد تكريس أول كنيسة باسمه في اللد بفلسطين في 7 هاتور الموافق 16 نوفمبر وعيد تكريس أول كنيسة بِاسمه في مصر ببلدة حصة برما بطنطا بمحافظة الغربية في 3 بؤونه الموافق 10 يونيه  وعيد نقل رفاته إلى ديره بمصر القديمة 16 أبيب الموافق 23 يوليه.

“النصيب الأكبر للقديسة العذراء

اما القديسة العذراء مريم  فلها أعياد كثيرة جدًا، منها: عيد البشارة بميلادها وهو يوم 7مسرى  (أغسطس)، حيث بشر ملاك الرب أباها يواقيم بميلادها، ففرح بذلك هو وامها حنة  ونذراها للرب.وعيد ميلاد العذراء وتعيد لة الكنيسة  في اول بشنس  (مايو) و عيد دخولها الهيكل وتعيد لة الكنيسة  يوم 3 كيهك (ديسمبر). 

وهو اليوم الذي دخلت فيه لتتعبد فى الهيكل  وعيد مجيئها إلى مصر ومعها السيد المسيحويوسف النجار. وتعيد لة الكنيسة يوم 24 بشنس (يونيو) و عيد نياحة العذراء وهو يوم 21 طوبة، وتذكر فيه الكنيسة أيضًا المعجزات التي تمت في ذلك اليوم.وهويعتبر العيد الشهري للعذراء حيث يعيد فيه كل يوم من الشهر القبطى اما العيد الاكبر فهو عيد صعود جسدها إلى السماء وتعيد لة الكنيسة يوم 16 مسرى الذي يوافق 22 من اغسطس اما اخيرا فهناك عيد معجزتها (حالة الحديد) وهو يوم 21 بؤنة ونذكر فيه معجزتها في حلّ اسر القديس متياس ومن معه بحلّ الحديد الذي قيدوا به. للاسف فانه يوجد حاليا بناء خلف مذبح العذراء يمنع دخول الشمس فيه فى أى عيد من اعيادها

 

كنوز الكنيسة

توجد بالكنيسة  مقتنيات قيمة جداً وكنوز أثرية مهمة ، جُمعت وحفظت منذ سنين عديدة، تفتخر بها الكنيسة.

وجاري تجهيز مكان ليكون متحفاً لحفظ هذه الآثار الكنسية، وهي عبارة عن:
– كأس يرجع لعام 1619م
– صليب فضة يرجع لعام 1933م
– صليب فضة يرجع لعام 1611م وقد وقف ضد بيعه الملاك ميخائيل.
– أواني أثرية خاصة بالكنيسة ترجع إلى فترات تاريخية قديمة.
– كما يوجد بعض أدوات أغابي كان يستخدمها الآباء الرهبان.
– صينية وقف من الراهبة اسكندرة فلتاؤوس
– ماستير مطلى يرجع لعام 1619م 
– أيقونتان أثريتان للشهيد العظيم مارجرجس.
– أيقونتان أثريتان لرئيس الملائكة الجليل ميخائيل.
– أبريق نحاسي يرجع تاريخه لأكثر من 500 عام.
– دف نحاس يرجع تاريخه لأكثر من 500 عام.
– قزانات من النحاس وأطباق من النحاس من تاريخ الآباء الرهبان يرجع تاريخهم للقرن الرابع والخامس الميلادي وتم استعمالهم بعد ذلك في الأغابي للشعب المتوافد من القرى المجاورة.
– آنية زجاجية تشبه الآنية الفخارية التي كانت تستخدم قديماً في حفظ الأباركة.
– مخطوطات وكتب أثرية منسوخة بخط اليد .
– كتاب المدايح الكنسية لشهر كيهك
– قطمارس الصوم المقدس قبطي 1196م وقف من حضرة صاحب النيافة الأنبا أبرام أسقف أورشليم.
– نبوات باللغة القبطية – الصوم الكبير- الناسخ سليمان الصعيدي.
– أبصالمودية كيهكية قبطي تاريخها السبت 4 بؤونة (1599 ش ) الناسخ والمهتم يوسف إبراهيم .
– نبوات باللغة العربي – الصوم الكبير وصوم يونان – بتاريخ (18توت 1583ش ) المهتم به القمص بولس كاهن البيعة في ذلك الحين.
– قطمارس الصوم الكبير (بتاريخ 18 توت 1583ش)
– قطمارس عربي لشهر كيهك – القمص عبد السيد القمص بولس من كفر الدير.
– قطمارس عربي لشهر هاتور – حدود الصوم الكبير والكاتب المعلم إبراهيم حنا.
– قطمارس قبطي للصوم الكبير قديم وغير معروف الهوية.
– قطمارس عربي لشهر كيهك، لا يعرف عنه شئ، ويرجح أن يكون من زمن القمص بولس أول كاهن للكنيسة بسبب توقيع اسمه كطلب للبركة.
– قطمارس عربي مدار السنة (الدوار) بتاريخ 11برمودة1593 ش. المهتم عبد السيد أبو جرجس تلين شرقية، الناسخ يوسف.
– مواعظ القديس ذهبي الفم بتاريخ ( 22أمشير 1453ش). المهتم المعلم منصور الناسخ الشماس يوحنا شماس مارجرجس بحارة زويلة.
– الخطب الكنسية لابن العسال ، المهتم المعلم جرجس ابن يوسف صليب.

– كفر صليب(.1604ش) 

– نبوات الصوم الكبير عربى بتاريخ (الجمعة10 بشنس1503م)
– عجائب السيدة العذراء بتاريخ نسخه( 19أمشير 1623ش.) المهتم به المعلم يوسف صليب رزق من كفر الدير ناسخه عطية سعد
– تفسير سفر الكون (التكوين)، لا يعرف عنه شئ
– كتاب ميامر القديس يعقوب السروجى ليوم الجمعة الكبيرة بتاريخ (25 توت1515ش ) المهتم بالكتاب المعلم منصور أبو صرابامون الزفتاوى وناسخه القمص ميخائيل خادم الشهيد العظيم أنبا صرابامون بناحية مليج.
– قطمارس الصوم الكبير-عربى بتاريخ (السبت 22أبيب1599ش). الناسخ منسى رزق الله من مليج.
– كتاب البشائر الأربعة (بتاريخ 8أبيب1521ش ) المهتم منقريوس بدوى بحيري.

– كتاب 151 مزمور المهتم به المعلم يوسف سركيس.

أباء خدموا الكنيسة
وعن الأباء الذين خدمو بالكنيسة يقول المهندس عاطف عوض خدم بالكنيسة القمص بولس من حوالى200عام وهوأول كاهن خدم فى الكنيسة معروف لدينا 
والقمص عبد السيد القمص بولس تنيح عام1899م
والقمص بطرس زريق عبده تنيح عام 1901م
القمص عبد السيد خدم من عام 1923م الى1949عام م
القمص ميخائيل موسى خدم من عام 1923م إلى عام1950م
القمص عبد السيد عبد سيم عام1949م الى عام 2014م
القمص شنودة القمص ميخائيل سيم عام 1971م إلى 2010م
القمص ويصا حفظى سيم عام 1999م.ويخدم حتى الآن
وكان يخدم قبل هؤلاء الآباء الكهنة أباء رهبان من دير البراموس العامر
 
 
اباء الكنيسة فى عصرنا الحالى من الشمال المتنيح القم ... ثم القمص شنودة القمص مخائيل والقمص ويصا حفظى 1

بعض الاباء الذين خدموا بالكنيسة من الشمال.. المتنيح القمص عبد السيد عبد  ثم المتنيح القمص شنودة القمص مخائيل والقمص الحالي ويصا حفظى 

قباب الكنيسة

قباب الكنيسة

لوحة العشاء

لوحة العشاء

لوحة رخامية للكنيسة

لوحة رخامية للكنيسة

موقع منيا القمح على الخريطة

موقع منيا القمح على الخريطة

القباب

القباب

الكنيسة وحولها مبانى االاهالى

الكنيسة وحولها مبانى االاهالى

الكنيسة

الكنيسة

المعمودية

المعمودية

بيت الخلوة

بيت الخلوة

حديقة الدير

حديقة الدير

حضن الاب

حضن الاب

رفات القديسين

رفات القديسين

رفات للقديسين بالكنيسة.

رفات للقديسين بالكنيسة.

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

مذيع مسلم: الله مات - هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟ مذيع مسلم: الله مات – …