إختطاف فتاة قبطية في ظروف غامضة ورسالة من هاتفها: الحقوني أنا مخطوفة، والشرطة: “محدش يدور عليها”

إختطاف فتاة قبطية في ظروف غامضة ورسالة من هاتفها: الحقوني أنا مخطوفة، والشرطة: “محدش يدور عليها”

إختطاف فتاة قبطية في ظروف غامضة ورسالة من هاتفها: الحقوني أنا مخطوفة، والشرطة: “محدش يدور عليها”

 
إختطاف فتاة قبطية في ظروف غامضة ورسالة من هاتفها: الحقوني أنا مخطوفة، والشرطة: "محدش يدور عليها"
إختطاف فتاة قبطية في ظروف غامضة ورسالة من هاتفها: الحقوني أنا مخطوفة، والشرطة: “محدش يدور عليها”
(إم سى إن)

اختفت فتاة قبطية تدعى ماري مجدي عطية، ١٧ سنة، أول أمس من قرية الحلمية مركز سمالوط التابع لمحافظة المنيا، صعيد مصر، وذلك عقب خطوبتها بـ٣ أيام.

وحررت أسرة الفتاة أمس الخميس محضرًا برقم ١٨٦١٢٠١٥ إداري مركز شرطة سمالوط، ضد شخص يدعى مصطفى احمد جمال فرغلي، طالب بمدرسة الثانوية الزراعية بقرية الحلمية؛ وذلك لمحاولته عدة مرات التعرض للفتاة أثناء سيرها في الشارع.

وقال إسحاق عماد عطية، ابن عم الفتاة المختطفة، لـ/إم سي إن/ “إن ماري اختفت في ظروف غامضة، عقب خطبتها بثلاثة أيام، ودون سابق إنذار” مضيفًا “تلقينا رسالة على الموبايل “الحقوني أنا مخطوفة”، وبتتبع التليفون من خلال بعض الأقارب وجدناه في المنيا، لكننا لم نتمكن من تحديد مكان المكالمة بالتحديد”، مؤكدًا “أن الفتاة كانت تحب خطيبها ولم تكن هناك أي نية للانفصال عنه”.

وأوضح “أن شابًا يدعى مصطفى كان يتعرض لها في الشارع عند سيرها وحاولنا كثيرًا حل تلك المشكلة بتصعيد الأمر لأسرته، لكنه لم يهدأ، حتى انعقدت خطبة ماري وبدأ في تنفيذ خطته باختطافها”، مشيرًا إلى “أن قسم الشرطة متباطئ للغاية، ولا يتحرك للبحث عن الفتاة، أو تتبع رقم التليفون ليحدد مكان رقم الموبايل، وكل ما قاله لنا “دي مشيت بمزاجها، ومحدش يدور عليها”.

وتابع “إذا كانت بالفعل مشيت بمزاجها فمن باب العدالة استدعاؤها ووالدها للتأكد من ذلك؛ لأنها تحب أسرتها ولا نظن أنها هربت”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة لمنع الإعلانات - برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة AdBlock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock