مفاجأة حول طالبة “صفر الثانوية” تفضح “الكنترولات” وتهدد وزير التعليم بالإقالة

مفاجأة حول طالبة “صفر الثانوية” تفضح “الكنترولات” وتهدد وزير التعليم بالإقالة

مفاجأة حول طالبة “صفر الثانوية” تفضح “الكنترولات” وتهدد وزير التعليم بالإقالة

مفاجأة حول طالبة "صفر الثانوية" تفضح "الكنترولات" وتهدد وزير التعليم بالإقالة
مفاجأة حول طالبة “صفر الثانوية” تفضح “الكنترولات” وتهدد وزير التعليم بالإقالة
 
فجّر الدكتور خالد عاشور الأستاذ بكلية العلوم جامعة الأزهر، مفاجأة حول قضية طالبة الثانوية العامة مريم ملاك والمشهورة إعلاميا بـ”طالبة الصفر”، كاشفًا مراحل ورقة إجابة الامتحانات حتى ظهور النتيجة، مشيرًا إلى أنه من الممكن أن يستبدل أحد داخل الكنترول ورقة بأخرى خالية تمامًا من الإجابات. 
 
وقال عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “إن الورق من جوة فاضي ومفيهوش أي كلام ممكن مقارنته مع ما كتب على وجه كراسة الأجابة اللي بنسميها إحنا بلغتنا (المراية) وهى الورقة التى يكتب فيها الطالب وهو اللي بيكتب بياناته بخط يده.. وبعدما بيسلم المراقب على اللجنة ورقته المراقب بيمضيه حضور وانصراف وبعد نهاية الامتحان بيسلمها للكنترول.. وهنا بيتهي دور المراقب”,
 
وكشف دور الكنترول قائلا: “الكنترول أول ما يفعله هو أن يضع رقم سري على ورقة الطالب ويقوم بقص الربع “الأخير اللي فيه رقم الجلوس ويكون الرقم السري للورقة من فوق هو هو نفس الرقم السري على تيكت رقم الجلوس”، ثم يقوم الكنترول بتسليم ورقة الإجابة إلى المصحح” 
 
وأضاف: “فى هذه النقطة هو السر, لو حد في الكنترول عايز يخدم الطالب هايقوم شايل الدبوسين بتوع ورقة إجابة الطالب ويحط مكانهم ورق فاضي مفيهوش إجابة.. يعني لو الطالب رفع قضية كل اللي بيحصل أن بتتكون لجنة لرصد درجات مراية الكراسة من برة مع دراجات الإجابة من جوة.. بس.. ده كل اللي بيحصل.. أوعي تتخيل أن حتى لو رفع قضية بيتصحح له تاني”.
 
واستطرد: “يعني اللي شال ورقة البنت بتاعة الثانوية عضو بالكنترول مش أي حد تاني.. لأني طول حياتي في الجامعة عمري ما قابلت طالب سايب كل ورق المواد اللي امتحنها فاضية.. ده لو حمار هايرفس في الورقة وهايبان مكان رفسه.. الطب الشرعي طبعا قارن خط مريم بالخط اللي مكتوب على مراية الورقة من برة.. وطبعا طلع خطها.. ولأن مفيش أي كتابة من جوة… فمفيش دليل ولا كتابة ممكن تقارن بخط البنت مع خطها على المراية بتاعة كراسة الأجابة”
 
وتابع: “إذا ما حدث ذلك بالفعل وتم ثبوته مع الأيام أقل ما يجب أن يحدث هو تقديم الدكتور محب الرافعي وزير التربية والتعليم إلى محاكمة، وكذلك أعضاء كنترول المدرسة التى توجد الطالبة فيه.. لأن البنت دي اتظلمت ظلم كبير.. مش هايعرفه غير اللي زينا مهنتهم التصحيح والمراقبات وشغل كنترولات”. 
المصدر: بوابة الفجر

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. القانون يجبر اى مراقب فى لجنة الامتحان عندما يقدم له تلميذ ورق الاجابة فارغةبدون اجابة يعمل له محضر ويمضيه عليه وانا كنت ماسكة كنترول وعارفة جيدا هذه القوانين فإذا كانت ورق اجابة مريم فارغ تطالب بالمحضر الى كتب لها وامضائها عليه ارجو ات تعرفى هذه القوانين يامريم لكى تثبتى ان هذه ليست اوراقك مادام لم يوجد وحضر ممضى عليه منك

  2. هنالكَ أثر لكتابة الاسم يتبقى نتيجة الضغط على الورقة الخارجية بالقلم عند كتابة معلومات الطالب او الطالبة ، والتي تنتج من كتابة الاسم والمادة والمعلومات المطلوبة في الورقة الخارجية (الغلاف الذي يتم فيه كتابة المعلومات ) وفي حالة عدم وجود هذا الاثر في ايً من الدفاتر الامتحانية ، يتم الحكم بأن الإجابات تم تبديلها نتيجة نزع الغلاف واستبدال ما بداخلهِ باوراق فارغة لا علاقة لها بالغلاف ومعلوماته .