رامي جلال عامر يثبت أن أوراق الإمتحانات التي عرضتها الوزارة أنها لا تخص مريم بالإعتماد على الخط بالدليل، ويحرج الوزارة

 رامي جلال عامر يثبت أن أوراق الإمتحانات التي عرضتها الوزارة أنها لا تخص مريم بالإعتماد على الخط بالدليل، ويحرج الوزارة

رامي جلال عامر يثبت أن أوراق الإمتحانات التي عرضتها الوزارة أنها لا تخص مريم بالإعتماد على الخط بالدليل، ويحرج الوزارة

رامي جلال عامر يثبت أن أوراق الإمتحانات التي عرضتها الوزارة أنها لا تخص مريم بالإعتماد على الخط بالدليل، ويحرج الوزارة
رامي جلال عامر يثبت أن أوراق الإمتحانات التي عرضتها الوزارة أنها لا تخص مريم بالإعتماد على الخط بالدليل، ويحرج الوزارة

تناول الكاتب رامي جلال عامر، الأوراق التي رعضتها وزارة التربية والتعليم اليوم ونسبتها لمريم، حيث قالت الوزارة أن هذه الأوراق هي الأوراق الحقيقية الخاصة بالطالبة ، وقام رامي بمقارنة الخط المكتوب على الورقة الاولى لكراسة الإجابة والتي يكتب فيها الطالب بياناته الشخصية مثل الإسم والصف ورقم الجلوس ..إلخ وقارنها مع المكتوب داخل كراسة الإجابة نفسها، وأثبت رامي عن طريق أشكال رسم الحروف أن هذه الورقات ليست لمريم ولا تمت لها بصلة من قريب او من بعيد، وهو الامر أحرج وزارة التربية والتعليم جداً وإليكم ما قاله:

 

في الصورة غلاف إجابة “” مع جزء من إجابتها المزعومة داخل الورقة (مادة اللغة العربية):
1- ورق إجابة مريم منقول فيه الأسئلة فقط بخط “الرقعة” المكتوب بيد يمنى. بينما مريم تستخدم اليد اليسرى وتكتب بخط “النسخ”.
2- أي طفل قد يلاحظ الفارق العام الخطين، ولذلك اقترح على مصلحة الطب الشرعي توظيف بعد للمساعدة.
3- لهواة التسالي: لاحظ الفرق في الحالتين :
– حرف الراء (مثلاً كلمتي “مريم”فوق، ”المشروعات” تحت).
– حرف الخاء (مثلاً كلمتي “الخمار” فوق، ”التخطيط” تحت)
– حرف الكاف (مثلاً كلمتي “ذكري” فوق، والكبرى” تحت)
– حرف الصاد (مثلاً في كلمتي “صفط” فوق، و”الاصلية” تحت)
– التاء المربوطة (مثلاً كلمتي “الثانوية” فوق، و”الرؤية” تحت)
2015-08-31_20-09-04
زر الذهاب إلى الأعلى