مواضيع عاجلة

في وثيقة موقعة من “البغدادى” .. “داعش” تفرض على المسيحيين 11 قاعدة يجب إتباعها للحفاظ على حياتهم من الذبح

في وثيقة موقعة من “البغدادى” .. “” تفرض على المسيحيين 11 قاعدة يجب إتباعها للحفاظ على حياتهم من الذبح

في وثيقة موقعة من “البغدادى” .. “” تفرض على المسيحيين 11 قاعدة يجب إتباعها للحفاظ على حياتهم من الذبح

في وثيقة موقعة من "البغدادى" .. "داعش" تفرض على المسيحيين 11 قاعدة يجب إتباعها للحفاظ على حياتهم من الذبح
في وثيقة موقعة من “البغدادى” .. “” تفرض على المسيحيين 11 قاعدة يجب إتباعها للحفاظ على حياتهم من الذبح
 
نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان وثيقة تكشف المعاملة المذلّة التي يقاسيها المسيحيون يومياً في الأراضي الخاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

هذه الوثيقة كتبها أمير الدولة الإسلامية، أبو بكر البغدادي، وهي موجهة إلى سكان بلدة القريتين السورية في منطقة دمشق.

 في هذا البيان، تعدّد الجماعة الإرهابية 11 قاعدة يجب أن يخضع لها المسيحيون للحفاظ على أموالهم ودينهم، وبخاصة على سلامة حياتهم:

• يمنع بناء كنيسة أو دير أو صومعة.
• يمنع إبراز صلب أو أي إشارة من كتبهم في البيئة العامة المسلمة، واستخدام مكبّر لدى إقامة صلواتهم.
• يمنع أن يُسمعوا مسلماً تأملاً أو صلاة من كتبهم، وصوت أجراسهم. ولا يمكن استخدام هذه الأخيرة إلا في كنائسهم.
• تمنع الإساءة إلى “الدولة الإسلامية” بإخفاء جاسوس أو شخص مطلوب. في حال علم أحد المسيحيين بمؤامرة ضد المسلمين، يجب أن ينقل المعلومات فوراً.
• تمنع حيازة السلاح.
• يمنع تسويق لحم الخنزير أو الخمر لمسلمين أو في الأسواق. ويُمنع شرب الخمرة علناً.
• يمنع أن يظهروا علناً وأياً تكن الذريعة كل ما هو مشتق من طقوسهم وشعائرهم.
• يمنع تشويه سمعة كل ما يتعلق بالديانة المسلمة.
• يجب الالتزام بدفع الجزية (الضريبة الدينية التي يخضع لها غير المسلمين في ظل الشريعة الإسلامية) المساوية لـ 4 دنانير من الذهب سنوياً (480 يورو) للأغنياء، ونصف المبلغ للطبقات المتوسطة، وربع المبلغ للأكثر فقراً.
• يجب أن يُدفن المسيحيون في مقابرهم كالعادة.
• يجب أن يلتزم المسيحيون رسمياً بمراعاة القوانين المفروضة من “الدولة الإسلامية”، وارتداء الألبسة المتواضعة، واتباع القانون بشأن الشراء والبيع وغيرهما.

صدر هذا القانون بعد أن استولت الدولة الإسلامية على بلدة القريتين ودمرت دير مار إليان المسيحي في 20 أغسطس.

ورداً على الاستيلاء على البلدة، نفذ الجيش السوري 20 غارة جوية. فضلاً عن ذلك، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن بعض المسيحيين دفعوا الجزية خلال الساعات الثماني والأربعين الأخيرة.
وبحسب مصدر موجود في المكان، صادر الإسلاميون أوراق الهوية من جميع المقيمين المسيحيين لمدة غير محددة، وسوف يقاسي الدافعون السيئون عدة اضطهادات.

إشارة إلى أن الدولة الإسلامية تصك عملتها الخاصة منذ سنة 2014 بدل الليرة السورية والدينار العراقي.
وحُدد سعر دينار الذهب بـ 120 يورو لكل 4.25 غراماً، وسعر درهم الفضة بـ 87 سنتيماً، ويساوي خيط النحاس حوالي 5 سنتيمات.

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

عاجل: إكتشاف مدينة أثرية ترجع للقرن الثاني بها كنيسة يونانية رومانية وهيكل بمحافظة المنيا

عاجل: إكتشاف مدينة أثرية ترجع للقرن الثاني بها كنيسة يونانية رومانية وهيكل بمحافظة المنيا عاجل: …