مواضيع عاجلة

هل كان يوحنا نائم في حضن المسيح؟ وكان متكئاً في حضن يسوع واحد من تلاميذه

هل كان نائم في حضن ؟ وكان متكئاً في حضن واحد من تلاميذه

هل كان يوحنا نائم في حضن المسيح؟ وكان متكئاً في حضن يسوع واحد من تلاميذه

هل كان نائم في حضن ؟ وكان متكئاً في حضن واحد من تلاميذه

 

 
13:23 وكان متكئا في حضن واحد من تلاميذه كان يحبه.

ما معني هذه الاية هل كان نائم في حضن ؟

 
فليسامحني إلهي وربي لتناول هذه الشبهة التي تعبر عن اناء ملوث بتراث ممتليء بالتشوهات وخالي من الروحيات. فليسامحني ربي للنزول الى المستنقع لجلب الملوثين من اعماق الكتب التي تنجس الانسان لرفعهم الى الكلمة الالهية.

في البداية كان الاجتماع علي مائده وسط التلاميذ .ولم يكن هناك انفراداً .ومن كتب هذه الاية هو كاتب الانجيل نفسه.التلميذ الذي كان يسوع يحبه. .لكن ما معني هذه الاية. سنتناول الاية بشكل علمي اكاديمي بعيداً عن افكار المعترض التي تدل علي ما استقاه من منبع مظلم عميق النجاسة.

يذكر المرجع

Hendriksen, W., & Kistemaker, S. J. (1953-2001). Vol. 1-2: New Testament commentary : Exposition of the Gospel According to John. Accompanying biblical text is author’s translation. New Testament Commentary (2:245). Grand Rapids: Baker Book House.

ان الاتكاء كان علي ما يشبه وسائد حول طاوله منخفضة وأرائك مرتبه على شكل حرف U والضيوف كانوا على الجانبين كل رجل مواجة للطاولة. ويكون متكيء على يديه اليسرى. وذلك لان اليد اليمنى تستخدم لتناول الطعام ويكون الشخص الجالس في اليمين ظهره الي من يجلس بجواره ورأسه امام او اعلي صدر ثوب من يجاوره.

ويضع لنا كتاب:

Bryant, B. H., & Krause, M. S. (1998). John. The College Press NIV commentary (Jn 13:22). Joplin, Mo.: College Press Pub. Co.

صوره توضيحية لما تم ذكره فيسوع “المستضيف” كان يجلس في المركز وبجوراه من الناحية اليمني المتكأ علي الكوع الايسر ورأسه تواجه حضن يسوع الذي سنشرح معناه. ويرجح الكتاب ان يهوذا من الناحية الاخري .ويظهر الشكل الطاوله والتلاميذ والارائك علي شكل حرف U .


وقد أكد كتاب:

MacDonald, W., & Farstad, A. (1997, c1995). Believer’s Bible Commentary : Old and New Testaments (Jn 13:23). Nashville: Thomas Nelson.

انه في تلك الايام كان الناس لا يجلسون علي مائده لتناول الطعام .لكن كانو يتكأون علي ارائك منخفضة.وكان التلميذ الذي يحبه يسوع وهو نفسه كاتب الانجيل.لم يتردد في سرد ان له مكانه في قلب المخلص .فالرب يسوع يحب جميع التلميذ لكن يوحنا كان يتمتع بشعور خاص بالقرب من يسوع.

وفي نفس الصدد يذكر كتاب:

Köstenberger, A. J. (2004). John. Baker exegetical commentary on the New Testament (414). Grand Rapids, Mich.: Baker Academic.

ويقول انه يمكن للكاتب تجاهل اسمه وعدم ذكر اسمة Jackson 1999: 31 ويشار اليه بالتلميذ وهذا ما يشار اليه كتابياً في السرد عندما كان يوحنا عند الصليب في يوحنا 19 : 26 -27 وفي القبر الفارغ يوحنا 20 :2 -9 وفي بحيرة طبرية يوحنا 21 : 1 ,23 -20 وفي هذين العددين تعريف للكاتب في يوحنا 21 : 24 -25 وهو التلميذ الاخر في يوحنا 18 :15 -16 ويوحنا 20 :2- 9 فهو يعرف باسم التلميذ الذي كان يسوع يحبه والتلميذ الاخر.

وكان يتم وضع ارائك علي شكل حرف U حول الطاوله .وكانو يتكأون ورؤوسهم موجهة نحو الطاوله وارجلهم قد تكون بعيده عنهم والاتكاء كان علي اليد اليسري وكانت اليد اليمني لجلب الطعام ويجلس المضيف للضيوف في المنتصف .ويحيط به ضيف شرف من الشمال وضيف شرف من اليمين.فكان الاخير يجلس ورأسه بالقرب من صدر المضيف (Morris 1995: 555–56; cf. Jeremias 1966a: 48–49) وذلك لوجوده من الناحية اليمني واتكأه بايده اليسري .ومن الواضح ان هذا المكان كان مكان التلميذ الذي احبه يسوع .

ويشير مرجع آخر:

انه كان الاتكاء علي اليد اليسري علي وساده نحو المائده واليد اليمني تستخدم لتناول الطعام والقدمين للخلف وكان المضيف للضيوف يجلس في المنتصف وكان بجواره يمين وشمال ضيوف الشرف وكان الشخص الذي يجلس علي يمين متكأ قريباً من حضنه ولابد انه كان يتحاور معه .ومن يجلس علي يمينه يستطيع ان يرد عليه بسهوله.

بخصوص مكان النساء ونفس الصدد لطريقة الجلوس يشير كتاب

Keener, C. S., & InterVarsity Press. (1993). The IVP Bible background commentary : New Testament (Jn 13:23). Downers Grove, Ill.: InterVarsity Press.

كانت النساء لا تتناول العشاء في نفس الغرفة مع الرجال. وكان وضع الجلوس اذا اتكأ احدهم قليلاً للخلف يكون في حضن الاخر.ويوحنا يمكن ان يكون قد أتكأ للخلف ويكون في حضن يسوع لان الاتجاء يكون علي الكوع الايسر والذراع اليمني تستخدم للاكل وتناول الطعام.

وينتهي بنا كتاب:

Biblical Studies Press. (2006; 2006). The NET Bible First Edition Notes (Jn 13:23). Biblical Studies Press.

بمعلومة رائعة جداً وهي ان كلمة حضن هي كلمة شرفية. كما ذكر يوحنا ايضاً ان في حضن الآب. وهذا المصطلح مستخدم ايضا في كتابات بليني الصغير .

الكلمة اليونانية “كان متكئاً” تعكس ممارسات تناول الطعام في القرن الاول حول طاوله في وضع نص مستقلي.

كان متكئاً في حضن يسوع وفقاً لكل من L&N 17.25 and BDAG 65 s.v كلمة ἀνάκειμαι تاتي ك ” idiom ” تشير الي مكان شرف علي المائده ويوجد تعبير مشابه في يوحنا 1 :18 وهو تعبير حضن الآب وكانت الطاوله علي شكل حرف U ويسوع يجلس بجوار تلمذين بوالتالي فان المعني هو موقف شرف والبعض اشار الي انه اتكأ بالقرب من حضن يسوع كما جاء في التراجم.ولكن الموقف كشكل كمغزي رمزي للحصول علي مكانه شرفية ويوجد استخدام في رسائل بلني بنفس الصدد Pliny (the Younger) 4.22.4, وايضاً استخدام الكلمة للاشاره لعلاقة بحضن الآب في يوحنا 1 :18

في النهاية كلمة في حضن ليس معناها نوم.بل تعبير يعبر عن موضع الجلوس علي يمين يسوع .وبالفعل كان وضع الجلوس مقابل لحضن من يجاور الشخص من ناحية اليسار لاستعمال اليد اليمني .وكان التلاميذ جالسين.ومن كتب هذه الاية يوحنا نفسه. فكيف سيكون فيها ما يشين يوحنا والمسيح له كل المجد ويتم كتابتها من خلاله.

في النهاية اطلب من الرب يسوع ان يسامحني للنزول لمستوي الفكري والعقلي لهؤلاء الذي تم تشويههم ويحتاجون الي الطهاره .بعد ان تسممت اذهانهم.

ليكون للبركة

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

مذيع مسلم: الله مات - هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟ مذيع مسلم: الله مات – …