الرئيسية / الردود على الشبهات / السؤال 17 (تناقضات) ما آخر كلمة قالها يسوع على الصليب؟ عماد حنا

السؤال 17 (تناقضات) ما آخر كلمة قالها يسوع على الصليب؟ عماد حنا

السؤال 17 (تناقضات) ما آخر كلمة قالها يسوع على الصليب؟

السؤال 17 (تناقضات) ما آخر كلمة قالها يسوع على الصليب؟

السؤال 17 (تناقضات) ما آخر كلمة قالها يسوع على الصليب؟ عماد حنا
السؤال 17 (تناقضات) ما آخر كلمة قالها يسوع على الصليب؟

 


لدينا خمسة روايات من أربع أناجيل وكل واحدة مختلفة عن الأخرى فهل عجز الوحي عن أن يصدق أو يبلغ التلاميذ ما هي آخر كلمة قالها يسوع على الصليب في هذا الحدث الرهيب ؟ ننتظر الإجابة .
1- حسب إنجيل لوقا 23 : (46) ونادى يسوع بصوت عظيم وقال يا أبتاه في يديك استودع روحي.ولما قال هذا اسلم الروح. (svd) … سؤالى بسيط … أية روح أستودعها يدى ربه ؟؟ الروح الأنسانية … هل لديك دليل … لا … عظيم … لماذا يستودع روحه فى يدى الآب ان كان هو مساوى للآب فى الجوهر … وهل ثبت ان كما انه يحى يمكن ان يميت ؟؟؟ وما معنى ( ربه ) هل له رب … أذا فليس هناك تثليث .
2- بحسب إنجيل متى 27 : (46) ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني أي الهي الهي لماذا تركتني. (svd)
3- بحسب إنجيل متى أيضاً ولكن في رواية أخرى : متى27 عدد50: فصرخ يسوع أيضا بصوت عظيم واسلم الروح (svd)
4- وبحسب إنجيل مرقس15 عدد34: وفي الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ألوي ألوي لما شبقتني.الذي تفسيره الهي الهي لماذا تركتني. (svd) … لو قلتم ان المصلوب هو … فتكون هذه الصرخة دليل ان كان عاجزا … محتاج للرب دائما وليس له قوة ؟؟؟ ولماذا يحتاج الإله إلى أله آخر .. وكم ألاه هنا ؟؟
5- وبحسب إنجيل يوحنا 19 عدد30: فلما اخذ يسوع الخل قال قد أكمل.ونكس رأسه واسلم الروح (svd)

الإجابة
يمكن ترتيب الأحداث بناء على ما ذكره الأناجيل الربعة … وليس هناك أي تناقض لأن كل ما قيل يعتبر نهاية منطقية للمصلوب … في البداية قال يسوع اللهي الهي لماذا تركتني, ثم قال يا ابتاه في يديك استودع روحي, قد أكمل ثم أسلم الروح … ولكن كل شاهد عيان ركز على نقطة محددة … إذا أتيت بأربع شهود ليقصوا عليك روايه سيكون نقطة التركيز لكل شخص على نقطة مختلفة عن الآخر, ولكن إذا جمعت ما قالوا ستعرف صدق الرواية وستكمل من كل شخص ما حدث بالدقة مع الروايات الأخرى
فما لدينا يثبت صدق الرواية ولا ينفيها …فعندما يأتيك أربع رواه يخبروك أن مات, ويعطيك ما رأته عيناه عن هذا المشهد بأسلوبه ولا يأتي ولا شاهد عيان واحد ليحكي لنا أنهم أستبدلوه بغيره, فمن نصدق الأربع شهود أم الذي أتى بعد هذا بقرون لكي يدعي هذا الإدعاء؟!!… هذا عن السؤال الرئيسي, ولكنك سألت أسئلة جانبية كثيرة وهي
السؤال الأول يقول: أية روح أستودعها يدى ربه ؟؟ الروح الأنسانية … هل لديك دليل … لا … عظيم … لماذا يستودع روحه فى يدى الآب ان كان هو مساوى للآب فى الجوهر … وهل ثبت ان كما انه يحى يمكن ان يميت ؟؟؟ وما معنى ( ربه ) هل له رب … أذا فليس هناك تثليث
السيد مولود, فهو أنسان … أي انسان عندما يموت أي روح ستصعد الى خالقها؟ … أجب والمسيح مثله مثل أي انسان في هذا الأمر … الذي مات انسان وليس اله فالله لا يموت … ما علاقة هذا الأمر في تساويه مع الآب في الجوهر؟ … لقد قلنا مرارا ان جاء كأنسان لكي يفدي البشر ويموت نيابة عنهم, وقد تم هذا بموته على الصليب …
أما عن السؤال هل ثبت أن يمكن ان يميت لا اعرف ما المقصود منه … لقد السيد ليعطي حياة لا لكي يميت, فهو لم يحاول اثبات قدرته على ان يميت وليس هناك هدف من اثباته هذه القدرة أما إذا كنت تقصد أنه أمات نفسه , فهو علي الصليب كان كالخروف المذبوح مقدم كذبيحة عوضا عن البشر … وهو في هذا الوضع مستسلم بصورته الانسانية كاملا لله الذي ينفذ القصاص عليه
وهو أيضا في هذا الوضع في صورة عبد ينفذ فيه ربه القصاص لذلك قال الهي الهي … فالمسيح في جانبه الانساني الذي جاء به الينا بالتأكيد له رب
السؤال الثاني : لو قلتم ان المصلوب هو المسيح … فتكون هذه الصرخة دليل ان المسيح كان عاجزا … محتاج للرب دائما وليس له قوة ؟؟؟ ولماذا يحتاج الإله إلى أله آخر .. وكم ألاه هنا ؟؟
في المسيحية لا يوجد سوى اله واحد لا سواه … أما ما قاله السيد المسيح على الصليب يعبر عن مزمور اسمه مزمور الهي الهي لماذا تركتني ؟ الذي يسجل ويتنبأ عن الكثير من تلك الأحداث التي مرت بالمسيح … وهذه العبارة تؤكد تماما انه المسيح المنتظر … أما عن موضوع العجز فقد عبر المسيح عن قدرته الفائقة اذ قال انه قادر على ان يأمر فيأتي جند السماء ليخلصوه ولكنه اختار ان يكون عاجزا حتى يتمم الفداء الذي جاء خصيصا لأجله

إقرأ أيضاً: