مواضيع عاجلة

السؤال 96 (الألوهية) إن كان يسوع هو الله فكيف يطلب الشيطان من الله أن يسجد له؟

السؤال 96 (الألوهية) إن كان يسوع هو الله فكيف يطلب الشيطان من الله أن يسجد له؟

السؤال 96 (الألوهية) إن كان يسوع هو الله فكيف يطلب الشيطان من الله أن يسجد له؟

السؤال 96 (الألوهية) إن كان يسوع هو الله فكيف يطلب الشيطان من الله أن يسجد له؟

 

لوقا 4عدد 7: فان سجدت امامي يكون لك الجميع(8) فأجابه يسوع وقال اذهب يا شيطان انه مكتوب للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد.

الإجابة
الإجابة في جملة واحدة, لم يكن الشيطان يعرف هوية , مثله مثل كل البشر. لقد كان يعرف مهمته، وأنه مرسل من قبل الله، ولكن لأن لم يكن قد تم إعلان مجده بعد. فلم يكن الشيطان يعرفه، كان الشيطان يعرف أنه المسيا المنتظر, لأنه عرف أن كل العلامات الكتابية تنطبق على السيد . وكان الشيطان يرى أن السيد لا يخطيء, وكان هذا مصدر قلق بالنسبة له, فكان شغله الشاغل أن يوقعه في الخطية ليتساوى بذلك مع كل البشر.
كان الشيطان يعرف أن الخطية من شأنها أن تفشّل العمل الإلهي تماماً؛ لذلك كان يحاول أن يجعل السيد يخطئ في أول وصية, إذ يعرف أنها الأخطر على الإطلاق, أن يسجد الانسان لإله آخر. ولكننا نراه قد فشل في مسعاه.
بهذه المناسبة لي سؤال عندك
كيف يأمر الله الشيطان أن يسجد لآدم, في الفكر الإسلامي, وهو في نفس الوقت يقول أن للرب وحده السجود؟ ثم بعد هذا يعاقبه لأنه لم يرد السجود لغير الله؟ هل لك أن تحل هذه المعضلة؟
وإلى سؤال آخر

 

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان - الجزء الثاني - ترتيب التجربة على الجبل ردًا على أبي عمر الباحث

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان – الجزء الثاني – ترتيب التجربة على الجبل ردًا على أبي عمر الباحث

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان – الجزء الثاني – ترتيب التجربة على الجبل ردًا على …