مخطوطات قمران – مخطوطات البحر الميت واهميتها في دراسة الكتاب المقدس

مخطوطات البحر الميت - مخطوطات قمران - واهميتها في دراسة الكتاب المقدس

مخطوطات قمران – مخطوطات البحر الميت واهميتها في دراسة الكتاب المقدس

مخطوطات البحر الميت (قمران) واهميتها في دراسة الكتاب المقدس
مخطوطات البحر الميت (قمران) واهميتها في دراسة الكتاب المقدس

شهد القرن العشرين على اكتشافات مذهلة غيرت الكثير من افكارنا حول الكتاب المقدس، لعل اهم هذه الاكتشافات هي مخطوطات قمران أو مخطوطات البحر الميت التي عُثر عليها في كهوف وادي قمران سنة 1947، هذه المخطوطات سَلَّطت الضوء على الفترة المجهولة في تاريخ اسرائيل التي تقع بين اخر انبياء العهد القديم ملاخي وبدايات العهد الجديد عند ظهور يوحنا المعمدان.

في سنة 1947 عثر راعي غنم بالصدفة على مخطوطات قديمة داخل أواني فخاريه داخل كهف من كهوف وادي قمران وبعد ان علم علماء الاثار بهذا الاكتشاف وبدأوا بالحفر هناك وصل عدد القصاصات التي تم اكتشافها هناك حوالي 600 قصاصة، تم لاحقا التنقيب في الاماكن القريبة من هذه المنطقة وقد تم العثور لاحقا على كهوف اخرى تحوي مخطوطات مكتوبة باللغة الآرامية والعبرية واليونانية سنة 1952 وقد عكف العلماء منذ حينها على دراسة مخطوطات قمران واعادة ترميمها (1)

دُرسَت مخطوطات قمران من قِبل عالم البيوغرافيا البرايت وقال بأن تاريخ كتابتها يعود إلى ما قبل حصار اورشليم وتدميرها سنة 70 (2)، لاًحقا تم فحص مخطوطات قمران بالكربون المُشع وتبيّن أن تاريخ كتابتها يعود إلى ما بين 175 – 225 قبل الميلاد (3)، بعد فحص متواني من قبل عالم البيوغرافيا البرايت، تبين له بان مخطوطات قمرانقد كُتِبَت في حقب مختلفة حيث كُتبَت هذه المخطوطات بين 225 قبل الميلاد إلى فترة قصيرة قبل خراب اورشليم (4) قام لاحقا العالم فرانك كروس بدراسة هذه المخطوطات وتوصل إلى أن مخطوطات قمران قد كتبت في ثلاثة حقب.

  • الحقبة الاولى 200-150 قبل الميلاد

  • الحقبة الثانية 150-30 قبل الميلاد

  • الحقبة الثالثة 30 قبل الميلاد الى ما قبل سنة 70 الميلادية (5)

 

ويقول العالم فرانك كروس بأن أغلب مخطوطات قمران قد كتبت في الحقبة الثانية والثالثة (6)، ظلَّت مجتمعات قمران نشيطة إلى أن حَفظوا مخطوطات قمران أو مخطوطات البحر الميت في مكان معزول داخل كهوف بالقرب من البحر الميت، يعتقد بأنهم غادروا هذه المنطقة واغلقوا الكهوف بين سنة 50-70 بعد الميلاد (7).

هناك تنوع في محتوى مخطوطات قمران فبعضها عبارة عن أسفار كتابية والبعض الاخر عبارة عن صلوات وترانيم وتفاسير كتابية وقوانين الطائفة واعمال أبوكريفية، وقد وُجدَت اقتباسات من كل أسفار العهد القديم في مخطوطات قمران أو مخطوطات البحر الميت عدى سفر استير.

لعل مخطوط إشعياء الكبير هو من اهم الاشياء المكتشفة هناك، لان المخطوط يحتوي على نص سفر إشعياء كاملا ويعود تاريخ كتابته الى القرن الثاني قبل الميلاد، قبل هذه الاكتشاف كانت أقدم مخطوطة كاملة لأي سفر من العهد القديم بالعبرية يعود الى القرن العاشر، بعد هذا الاكتشاف أصبح لدينا محتوى سفر كامل بلغته الاصلية الى فترة ما قبل الميلاد وبهذا يعد هذا المخطوط أقدم سفر كتابي كامل مكتوب بلغته الاصلية (8).

عُثر ايضا على قصاصة تفسير لسفر حبقوق ونوعية نصها قريب جداً من النص التقليدي الماسوري، كما عُثر أيضاً على مخطوط الحرب الذي يتكلم عن الصراع بين أبناء النور وأبناء الظلام وعلى الاغلب قد تم كتابته في فترة الصراع بين المكابين واليونانيين. وأيضاً تم العثور على مجموعة من المزامير وكما تم العثور أيضا على أسفار غير قانونية مثل سفر أخنوخ واليوبيلات وأعمال أخرى غير معروفة.

تم العثور في كهوف جديدة في منطقة المربعات على مخطوطات مكتوبة باللغة الآرامية واليونانية بالإضافة الى رسائل مكتوبة من قبل شمعون بار كوكبا الذي قاد اليهود في حربهم ضد الامبراطورية الرومانية.

ان اكتشاف مخطوطات قمران أو مخطوطات البحر الميت أثّر كثيرا عل دراسات الكتابية والنقد النصي وموثوقية نص العهد القديم خاصة انه كانت أقدم مخطوطات عبرية للعهد القديم تعود الى القرن العاشر، كما اثرت ايضا على دراسة العهد الجديد خاصة انجيل يوحنا الذي ظل النُقّاد يقولون بأنه قد كُتب بعد سنة 150 بسبب أسلوب كاتبه القريب من اسلوب الغنوصيين، فبعد هذه الاكتشاف تبين بان أسلوب كاتب الانجيل الرابع كان أقرب الى اسلوب مجتمعات قمران من اسلوب الغنوصيين.

 

 

  • James L. Kelso، “The Archeology of Qumran،”Journal of Biblical Literature، LXXXIV،، 1955، pp. 141–46.
  • F. Albright، “The Bible After Twenty Years of Archeology،” 1932–1952، in Religion in Life XXI، 4، 1952، p. 540

(3)   O. R. Sellers، “Radiocarbon Dating of Cloth from the Ain Feshka Cave،” Bulletin of the American School of Oriental Research، 123، Oct.، 1951، pp. 24f

(4) Albright، op. cit.، p. 540.

(5)   Cross، “The Oldest Manuscripts From Qumran” in the Journal of Biblical Literature، LXXIV، Sept.، 1955، p. 164.

(6)   “The Manuscripts of the Dead Sea Caves” in Biblical Archeologist، XVII، 1، Feb.، 1954، p. 20.

(7)   Pere de Vaux، “Fouilles au Khirbet Qumran،” Revue Bibliqe، LXI، 1954، pp. 231–36.

 (8) John C. Trever، Bulletin of American Schools of Oriental Research، 113، Feb.، 1949، p. 23.

مخطوطات قمران - مخطوطات البحر الميت
مخطوطات قمران – مخطوطات البحر الميت

مخطوطات قمران – مخطوطات البحر الميت واهميتها في دراسة الكتاب المقدس

تقييم المستخدمون: 4.2 ( 1 أصوات)

مقالات ذات صلة

تحليل pcr - فحص بي سي ار- أماكن عمل تحليل pcr في القاهرة- تحليل بي سي ار للسفر- اماكن تحليل pcr للسفر- pcr للسفر- مسحة pcr - اماكن تحليل pcr للسفر- فحص pcr للسفر- فحص البي سي ار- سعر تحليل PCR - تحليل ال pcr - فحص PCR - حجز موعد تحليل pcr - what is pcr test - pcr test near me - egypte pcr - Home PCR test - pcr test egypt travel