كم من مرة ظهرت العذراء مريم في التاريخ؟ تقرير عالمي من ناشيونال جيوغرافيك National Geographic

كم من مرة ظهرت العذراء مريم في التاريخ؟

كم من مرة ظهرت العذراء مريم في التاريخ؟

ظهرت ٥٠٠ مرة في القرن العشرين وحده إلا أن قلة قليلة تم الاعتراف بها!

كم من مرة ظهرت العذراء مريم في التاريخ؟
كم من مرة ظهرت العذراء مريم في التاريخ؟

تصدر تقرير حول إكرام العذراء مريم كظاهرة عالمية صفحات شهر ديسمبر لمجلة National Geographic فجرى الحديث عن “والدة يسوع” وكونها “أقوى امرأة في العالم”.

وأشار المقال الى ان القرآن يذكر مريم أكثر من الانجيل حتى ولذلك فهي بالنسبة للكاثوليك كما المسلمين أكثر النساء قداسة في العالم.
وتجدر الإشارة الى أن هذه المجلة تصدر بأكثر من ٣٠ لغة حول العالم ويشترك فيها أكثر من ٧.٥ مليون شخص.

سلسلة المعجزات

ويستند المقال في الجزء الأكبر منه الى التحقيقات التي أجراها مايكل أونيل، واضع الموقع الالكتروني التالي http://www.MiracleHunter.com والذي يستعرض تاريخ الظهورات المريمية والدراسات التي أجريت حولها وتواترها وذلك بالنسبة للظهورات التي تلقى رواجاً شعبياً إضافةً الى الظهورات التي اعترف بها الفاتيكان.
ويشير الموقع الى أن أقدم ظهور للعذراء تم على ضفاف نهر إيبرو في سرقسطة (اسبانيا) في العام ٤٠ بعد المسيح.

وأصبحت ظهورات العذراء أكثر تواتراً في العقود الماضية وتشير بعض الدراسات حسب الموقع الالكتروني بأن عدد الظهورات في التاريخ بعد موت المسيح بلغ ٢٥٠٠ شهد القرن العشرين وحده ٥٠٠ منها.

وتشير الى أن ٣٠٨ ظهور حصل مع قديسين أو طوابيين أعلنتهم الكنيسة كذلك في ما بعد كما وظهرت العذراء على ٧ بابوات من أصل ٢٦٦ من بطرس حتى فرنسيس.
ويؤكد الموقع الالكتروني على أن أكثر الظهورات شهرةً هي ظهورات غوادالوبي في المكسيك (١٥٣١) وفي رو دو باك في فرنسا (١٨٣٠) وفي لورد في فرنسا (١٨٥٨) وفاطيما في البرتغال (١٩١٧) وفي ميديوغوريه في البوسنة والهرسك (ابتداءً من العام ١٩٨١ على الرغم من ان الفاتيكان لم يعطي موافقته بعد).

من الواجب توخي الحذر

إن آخر ظهور اعترف به الفاتيكان كان في لوس في فرنسا وهو ظهور حصل في العام ١٦٦٤ (سمح به بندكتس السادس عشر في العام ٢٠٠٨) أما أجدد الظهورات التي حظيت بموافقة الفاتيكان فكانت في كيبيهو رواندا، وهي عبارة عن سلسلة من الظهورات انتهت في العام ١٩٨٩

كما واعتبر عدد من الأساقفة المحليين بعض الظهورات على أنها أفعال فائقة للطبيعة فحظيت بالتالي هذه الظهورات بموافقة الأساقفة المحليين كما كانت الحال في إيتابيرنغ في البرازيل وروبنسونفيل في الولايات المتحدة الأمريكية لتكون الظهور الوحيد الذي حظي بموافقة أسقفية في الولايات المتحدة.

وتجدر الإشارة الى ان ٢٨ ظهور فقط من أصل ٢٥٠٠ أحصاها الموقع حظي بموافقة الأساقفة المحليين في حين حصل ١٦ ظهور فقط على موافقة الفاتيكان كما واعترفت الكنسية القبطية في مصر بأربع ظهورات شهدتها السنوات الخمسين الماضية.

المصدر: http://news.nationalgeographic.com/2015/11/151113-virgin-mary-sightings-map/

مقالات ذات صلة