الرئيسية / يهوديات / المسيح يظهر في برج عِدِر

المسيح يظهر في برج عِدِر

يظهر في برج عِدِر

المسيح يظهر في برج عِدِر
يظهر في برج عِدِر

يظهر في برج عِدِر 

احد اقوى العبارات الانجيلية التى تكلمت عن ميلاد هي شهادة الملائكة للرعاة اليهود في الحقول القريبة من بيت لحم (لوقا 2: 10-11) “قال لهم الملاك لا تخافوا. فها انا ابشركم بفرح عظيم يكون لجميع الشعب، انه ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلّص هو الرب”

وهو اول اعلان عن ميلاد المخلص لو استبعدنا العائلة المقدسة ، ويبدو هذا غريبا لان الملائكة لم تظهر لقادة اليهود الروحانيين او للسياسين اليهود وانما لرعاة الخراف الذين بين اورشليم وبيت لحم ، ولا نجد هذا غريبا عندما ندرك ان المكان هذا هو مجدال عِدِر (برج القطيع) ،تكلم يوسابيوس عن مِجدال عِدِر واعلن ان تلك المنطقة كان يرعى فيها اليهود. تكلم الرابي اليهودي المتنصر ادراشيم على هذا البرج قائلا انه فيه كان يرعى اليهود وكانت خراف تلك المنطقة هي التي يؤخذ منها الصالح ليُذبح في الفصح. وهذا نراه موثقا في اليهودي البابلي وكذلك الاورشليمي

البابلي (תלמוד בבלי) – سدر نشيم (סדר נשים) – مسيخت قِدوشين (מסכת קידושין) a55
[تعلمنا بمكان آخر ، البهائم التي توجد في المنطقة من اورشليم لمجدال عدر ومثيلتها في كل اتجاه ، لو ذكور فمحرقات ولو اناث فذبائح سلامة ]

الاورشليمي (תלמוד ירושלמי)- سدر نشيم (סדר נשים) – مسيخت قِدوشين (מסכת קידושין) b)29)
[تعلمنا ان البهائم التي توجد في المنطقة من اورشليم وحتى مجدال عدر ومثيلتها في كل اتجاه ، الرابي هوشعيا الكبير قال .. لو في الاغلب ذكور فمحرقات ولو في الاغلب اناث فذبائح سلامة ]

الاورشليمي (תלמוד ירושלמי)- سدر موعد (סדר מועד) – مسيخت شقليم (מסכת שקלים) b)29a-30)
[البهائم التي توجد في المنطقة من اورشليم وحتى مجدال عدر ومثيلتها في كل اتجاه ، لو ذكور فمحرقات ولو اناث فذبائح سلامة، الرابي يهوذا يقول المناسب للفصح فهو يقدم للفصح لو وجد قبل الاحتفال بثلاثين يوما ]

اول من تكلم عن هذا البرج واوضح قيمته وعلاقته بالمسيح هو ليس لوقا الرسولي وانما هو ميخا النبي وذلك باربع قرون قبل ميلاد في نبوة لا يدركها الكثيرون
ميخا 4: 8 “وانت يا برج القطيع (مِجدال عِدِر – מגדל־עדר) اكمة (حصن) بنت صهيون اليك يأتي، ويجئ الحكم الاول ملك بنت اورشليم.”
هذة نبوة عن مجئ المسيح لبرج القطيع ، فالمسيح هو الحصن وهو الاول بحسب التقليد اليهودي .

ورد في ترجوم يوناثان التفسيري
– الترجوم المنسوب ليوناثان في تكوين 35: 21
[وتحرك يعقوب ونصب خيمته بعدها في مجدال عدر (برج القطيع) المكان الذي فيه عتيد ان يظهر (يُعلن) الملك المسيح في آخر الايام.]

فبحسب الترجوم فان المسيح سيظهر هناك وبحسب فان في هذا المكان يؤخذ الصالح من الخراف للفصح. قال الرابي بولس (1كورنثوس 5: 7) “لان فصحنا ايضا المسيح قد ذُبح لاجلنا”

من هنا نرى ان ظهور الملائكة هناك لم يكن صدفة فالملائكة ظهرت للرعاه الذين يرعون الخراف المُخصصة للذبح والكفارة عن اسرائيل ، فالملائكة بشروهم بالخروف الحقيقي والذبيح الغير محدود الذي به ننال الخلاص والصلح الكامل. فهذا ترتيب الهي فيه تتحقق النبوات القديمة ولهذا ايضا معنى روحي جميل ، فما القطيع الا شعب الذي دائما يُرمز لهم بالخراف وما البرج العالي الا المسيح القوي والراعي الحارس –كلمة برج بالعبرية هي مجدال מגדל وبحسب حساب الحروف فهي تساوي 77 و 7 هو رقم الكمال- ونلاحظ ان نبوة ميخا ذكرت ان هذا الآتي هو البرج و الحصن .

اول ذكر جاء لبرج القطيع هو عند قصة موت راحيل بعد ولادتها لبنيامين اي ابن اليمين ولهذا معنى روحي ايضا (تك 35: 21) “مجدال عدر” ، راحيل حسنة المظهر التي اهتم يعقوب بالزواج منها ترمز للارضيات ،وهي انجبت “ابن اليمين، القوة” فى بيت لحم حيث ماتت . وهذا رمز يوضح انه لن تستمتع بميلاد المسيح في القلب الا عندما تميت الشهوة اولا ، نلاحظ ان يعقوب انتقل مباشرة بعد موت راحيل الى برج القطيع وهذا رمز لما هو آتي حيث ان برج القطيع هذا اصبح اول مكان تم فيه الاعلان عن ميلاد المخلص ابن اليمين.

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

مذيع مسلم: الله مات - هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟ مذيع مسلم: الله مات – …