الرئيسية / شهادة التاريخ والآثار / أحفاد نوح الستة عشر

أحفاد نوح الستة عشر

احفاد الستة عشر

أحفاد الستة عشر

صفحة: المسيح في التراث اليهودي

 

أحفاد نوح الستة عشر
أحفاد الستة عشر

أحفاد الستة عشر

عندما خرج وعائلته من السفينة،كانوا الشعب الوحيد على وجه الأرض. اصبحت مهمة أبناء الثلاثة، سام وحام ويافث، وزوجاتهم، إعادة ملء الأرض من خلال الأطفال الذين ولدوا لهم بعد الطوفان. من أحفاد ، تمّ تسمية 16 حفيد في سفر التكوين الفصل 10.

وقد ترك الله لنا أدلة وافرة للتأكد من أن هؤلاء الأحفاد الستة عشر عاشوا حقا، وأن اسماؤهم التي ذكرها الكتاب المقدس كانت أسماء دقيقة، وانه بعد بابل (تك 11) انتشرت ذريتهم على وجه الأرض وأنشؤوا مختلف الدول في العالم القديم.

الأجيال الأولى بعد الطوفان عاشت اعمار طويلة جدا، فبعض الرجال عاشوا عمر كافٌٍ لعايشوا أطفالهما، واحفادهم، وأبناء احفادهم.

كان أحفاد الستة عشر هم رؤساء أسرهم، التي تكاثرت جدا لتصبح شعوب كبيرة كل في منطقته. نتيجة لهذا الامر، العديد من الأشياء حدثت:
-الناس في مناطق مختلفة اسمت نفسها على اسم الرجل الذي كان سلفهم المشترك او جدهم المشترك.
-هؤلاء الناس دعوا أراضيهم، وغالبا مدينتهم الرئيسية والأنهار الكبرى، باسمه ايضا.
-أحيانا سقطت مختلف الدول في عبادة الأسلاف. عندما حدث هذا، كان من الطبيعي بالنسبة لهم تسمية الههم على اسم هذا الجد الكبير الذي هو جد كل منهم، أو المطالبة بان يكون هذا الجد الطويل العمر إله لهم.

 

أ- ابناء يافث السبعة:

سفر التكوين 10 : 1-2
1 وَهذِهِ مَوَالِيدُ بَنِي نُوحٍ: سَامٌ وَحَامٌ وَيَافَثُ. وَوُلِدَ لَهُمْ بَنُونَ بَعْدَ الطُّوفَانِ.
2 بَنُو يَافَثَ: جُومَرُ وَمَاجُوجُ وَمَادَاي وَيَاوَانُ وَتُوبَالُ وَمَاشِكُ وَتِيرَاسُ.

1-أول حفيد مذكور لنوح هو جومر . حزقيال حدد موقع اوائل أحفاد جومر ، جنبا إلى جنب مع توجرمة ( ابن جومر ) ، في اقاصي الشمال: ” 6 وَجُومَرَ وَكُلَّ جُيُوشِهِ، وَبَيْتَ تُوجَرْمَةَ مِنْ أَقَاصِي الشِّمَالِ مَعَ كُلِّ جَيْشِهِ، شُعُوبًا كَثِيرِينَ مَعَكَ. (حزقيال 38: 6 ) . في تركيا الحديثة وهي مكان في العهد الجديد كان يسمى غلاطية . المؤرخ اليهودي فلافيوس يوسيفوس سجّل أن الناس الذين كانوا يدعون غلاطيين أو الاغريق في يومه ( 93 م) كانوا يسمون سابقا جومريين.

وهم هاجروا غربا إلى ما يسمى الآن فرنسا واسبانيا. لقرون عديدة و فرنسا تسمى بلاد الغال، نسبة لنسل جومر . ويطلق على شمال غرب أسبانيا غاليسيا حتى يومنا هذا .

كما هاجر بعض الجومريين كذلك إلى ما يسمى الآن ويلز (wales). مؤرخ ويلز، ديفيس، يسجل اعتقاد الويلزية التقليدية ان نسل جومر وصلوا الى جزيرة بريطانيا من فرنسا، بعد حوالي ثلاث مائة سنة بعد الطوفان. ويسجّل أيضا أن اللغة الويلزية تسمى جوماريغ (Gomeraeg)(نسبة لسلفهم جومر).

استقر أعضاء آخرين من عشيرتهم على طول الطريق، بما في ذلك في أرمينيا. ابناء جومر هم “أشكناز وريفاث وتوجرمة” (سفر التكوين 10: 3). تقول دائرة المعارف البريطانية أن الأرمن تقليديا ادعوا انهم من نسل توجرمة واشكناز. أرمينيا القديمة وصلت إلى تركيا. واسم تركيا ربما يأتي من توجرمة. آخرون منهم هاجروا إلى ألمانيا. أشكناز هي الكلمة العبرية لألمانيا.

2-الحفيد التالي المذكور هو مأجوج. وفقا لحزقيال، عاش مأجوج في الأجزاء الشمالية (حزقيال 38:15، 39: 2). يوسيفوس سجّل ان الذي يدعوهم هو بالمأجوجيين، دعاهم الإغريق السكيثيين (scythians). ووفقا لموسوعة بريتانيكا، الاسم القديم للمنطقة التي تضم الآن جزءا من رومانيا وأوكرانيا كان سيثيا (scythia).

3-الحفيد التالي هو ماداي. بالاضافة الى ابن سام عيلام، ماداي هو، في عصرنا الحديث، سلف الإيرانيين. يقول يوسيفوس أن نسل ماداي كانوا يسمون الميديين من قبل اليونانيين. في كل مرة تمّ ذكر الميديين في العهد القديم، كانت الكلمة المستخدمة هي الكلمة العبرية ماداي (ماداي). بعد حكم سايروس، الميديين كانوا دائما (مع استثناء واحد) يذكرون جنبا إلى جنب مع الفرس. أصبحوا مملكة واحدة وذات قانون واحد ” 8 فَثَبِّتِ الآنَ النَّهْيَ أَيُّهَا الْمَلِكُ، وَأَمْضِ الْكِتَابَةَ لِكَيْ لاَ تَتَغَيَّرَ كَشَرِيعَةِ مَادِي وَفَارِسَ الَّتِي لاَ تُنْسَخُ»(دانيال 6: 8، 12، 15). في وقت لاحق، اصبحوا يسمون ببساطة الفرس. منذ عام 1935 سمي بلدهم بايران. الميديين أيضا استقروا في الهند.

4-اسم الحفيد التالي، ياوان، هي الكلمة العبرية لليونان. اليونان، جريشيا، أو اليونانيين ذكروا خمس مرات في العهد القديم، ودائما الكلمة العبرية ياوان. دانيال يشير إلى “ملك جريشيا” (دانيال 8:21)، حرفيا ‘ملك ياوان “. بنو ياوان في أليشة، ترشيش وكتيم، ودودانيم (تك 10: 4)، وجميعهم لديهم اتصالات مع الشعب اليوناني. والاليشيين (الشعب اليوناني القديم) من الواضح انهم دعيوا كذلك نسبة الى أليشة. وتقع ترشيش أو طرسوس في منطقة كيليكيا (تركيا الحديثة).

تقول دائرة المعارف البريطانية أن كتيم هو الاسم التوراتي لقبرص. الناس الذين استقروا في البداية في جميع أنحاء منطقة طروادة كانوا يعبدون جوبيتر تحت اسم jupiter Dodonaeus، ربما في إشارة إلى الابن الرابع من جوان، وجوبيتر مشتق من يافث. وكان المحراب له في دودينا. كان الإغريق يعبدون هذا إله إلا انهم دعوت زيوس.

5-التالي هو توبال. حزقيال يذكره جنبا إلى جنب مع يأجوج وماشك (حزقيال 39: 1). تغلات فلاسر الأول، ملك آشور حوالي سنة 1100 قبل الميلاد، اشار إلى أحفاد توبال بالتوباليين . سجل يوسيفوس اسمهم باسم التوبيليين، الذين عرفوا فيما بعد باسم ايبيريس.

‘أرضهم، في عصر يوسيفوس، كانت تسمى من قبل الرومان أيبيريا، وغطت ما هو الآن (الدولة السوفيتية السابقة) جورجيا التي لهذا اليوم عاصمتها تحمل اسم توبال” تبليسي”. من هنا، بعد أن عبروا جبال القوقاز، هاجر هذا الشعب إلى الشمال الشرقي، وأعطوا أسم قبيلتهم لنهر توبول، وايضا إلى المدينة المشهورة توبولسك.

6- ماشك اسم الحفيد التالي، وهو الاسم القديم لموسكو. موسكو هي عاصمة روسيا، وايضا المنطقة التي تحيط المدينة. حتى يومنا هذا،ميشيرا “Meshchera” الأراضي المنخفضة، لا تزال تحمل اسم ماشك، دون تغيير مع نرور الزمن.

7-وفقا ليوسيفوس، أحفاد الحفيد تيراس كانوا يدعون التيراسيين. الإغريق غيروا اسمهم إلى التراسيين. تراسيا كانت تمتد من مقدونيا من الجنوب إلى نهر الدانوب في الشمال إلى البحر الأسود على الجانب الشرقي. يفهم من ذلك، انها اصبحت ما يسمى يوغوسلافيا اليوم. موسوعةالعالم تقول: “كان الناس في تراقيا هندو أوروبيين وحوش، وكانوا يحبون الحرب.وكانوا يعبدون تيراس أو ثور، إله الرعد.

 

ب-أبناء حام الاربعة:

والآن نأتي إلى بنو حام: كوش، مصرايم، بوت، وكنعان
6 وبنو حام: كوش ومصرايم وفوط وكنعان (تك 10: 6).

أحفاد حام عاشوا بشكل رئيسي في جنوب غرب آسيا وأفريقيا. الكتاب المقدس كثيرا ما يشير إلى أن أفريقيا هي أرض حام:
*مزمور 23:105
23 فجاء إسرائيل إلى مصر، ويعقوب تغرب في أرض حام
*مزمور 22:106:
22 وعجائب في أرض حام، ومخاوف على بحر سوف

 

1-اسم حفيد نوح “كوش” هو الكلمة العبرية لإثيوبيا القديم (من أسوان جنوبا إلى الخرطوم). بلا استثناء، ان كلمة إثيوبيا في الكتاب المقدس هي دائما الترجمة للكلمة العبرية “كوش”. يوسيفوس سجل الاسم على انه شوس، ويقول ان الاثيوبيين في عصره، كانوا يدعون.انفسهم وايضا كان الجميع يدعوهم الشوسيين.

– الحفيد التالي لنوح هو مصرايم. مصرايم هي الكلمة العبرية لمصر. اسم مصر مذكور مئات المرات في العهد القديم و(مع استثناء واحد) هو دائما ترجمة لكلمة مصرايم. مثلا في دفن يعقوب: 11 فَلَمَّا رَأَى أَهْلُ الْبِلاَدِ الْكَنْعَانِيُّونَ الْمَنَاحَةَ فِي بَيْدَرِ أَطَادَ قَالُوا: «هذِهِ مَنَاحَةٌ ثَقِيلَةٌ لِلْمِصْرِيِّينَ». لِذلِكَ دُعِيَ اسْمُهُ «آبَلَ مِصْرَايِمَ». (سفر التكوين 50:11).

3- اسم الحفيد الثالث لنوح من ابنه حام هو بوت، وهو الاسم العبري لليبيا. وهكذا ترجم ذلك ثلاث مرات في العهد القديم. كان النهر القديم بوت يقع في ليبيا. تم تغيير الاسم إلى ليبيا في عصر دانيال: وَيَتَسَلَّطُ عَلَى كُنُوزِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَعَلَى كُلِّ نَفَائِسِ مِصْرَ. وَاللُّوبِيُّونَ وَالْكُوشِيُّونَ عِنْدَ خُطُوَاتِهِ.(دانيال 11:43). يقول يوسيفوس، “كان بوت أيضا مؤسس ليبيا ، ودعا السكان بالبوتيين ويوسيفوس نفسه دعاهم.ايضا هكذا.

4- كنعان هو اسم حفيد نوح الرابع من ابنه حام ، وهو الاسم العبري للمنطقة العامة التي سميت في ما بعد من قبل الرومان ب”فلسطين”، أي إسرائيل الحديثة والأردن. هنا ينبغي أن ننظر لبعض الوقت في عدد قليل من نسل حام (سفر التكوين 10: 18-14): 14 وَفَتْرُوسِيمَ وَكَسْلُوحِيمَ. الَّذِينَ خَرَجَ مِنْهُمْ فِلِشْتِيمُ وَكَفْتُورِيمُ.
15 وَكَنْعَانُ وَلَدَ: صِيْدُونَ بِكْرَهُ، وَحِثًّا
16 وَالْيَبُوسِيَّ وَالأَمُورِيَّ وَالْجِرْجَاشِيَّ
17 وَالْحِوِّيَّ وَالْعَرْقِيَّ وَالسِّينِيَّ
18 وَالأَرْوَادِيَّ وَالصَّمَارِيَّ وَالْحَمَاتِيَّ. وَبَعْدَ ذلِكَ تَفَرَّقَتْ قَبَائِلُ الْكَنْعَانِيِّ. .
– هناك فِلِشْتِيمُ ، الذي هو كما هو واضح، جد الفلسطينيين (وكما هو واضح، منه اشتق اسم فلسطين).
– صيدون الذي هو مؤسس المدينة القديمة التي تحمل اسمه.
– حثّ، بطريرك الإمبراطورية الحثيّة القديمة. أيضا، هذا الجد مذكور في سفر التكوين (10: 15-18) باعتباره الجد من اليبوسيين (كان يبوس الاسم القديم لمدينة القدس-قضاة 19:10)، والاموريين والجرجاشيين والحويين والعرقيين، والسينيين، والارواديين، والصمّاريين، والحماتيين، الشعوب القديمة التي عاشت في أرض كنعان.

كان أبرز شخص من نسل نوح هو نمرود، مؤسس بابل (بابل).

 

ج-أبناء سام الخمسة:

آخيراً نأتي إلى أبناء سام:
22 بَنُو سَامٍ: عِيلاَمُ وَأَشُّورُ وَأَرْفَكْشَادُ وَلُودُ وَأَرَامُ. (سفر التكوين 10:22).

1-عيلام هو الاسم القديم لبلاد فارس، والذي هو في حد ذاته الاسم القديم لإيران. حتى وقت سايروس الناس هناك كانت تسمى العيلاميين، وكانت لا تزال تسمى هكذا حتى في زمن العهد الجديد. فهم مذكورون في سفر أعمال الرسل 2: 9 :
8 فَكَيْفَ نَسْمَعُ نَحْنُ كُلُّ وَاحِدٍ مِنَّا لُغَتَهُ الَّتِي وُلِدَ فِيهَا؟
9 فَرْتِيُّونَ وَمَادِيُّونَ وَعِيلاَمِيُّونَ، وَالسَّاكِنُونَ مَا بَيْنَ النَّهْرَيْنِ، وَالْيَهُودِيَّةَ وَكَبَّدُوكِيَّةَ وَبُنْتُسَ وَأَسِيَّا
اليهود من بلاد فارس الذين كانوا حاضرين في عيد العنصرة كانوا يسمون عيلاميين. وهكذا ينحدر الفرس من كل من عيلام بن سام، ومن ماداي ابن يافث (انظر في الجزء الثاني). منذ سنة ١٩٣٠ بدؤوا يطلقون على بلادهم اسم ايران.

ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ أن كلمة “الآرية”، والتي فتنت أدولف هتلر، هي مشتقة من كلمة ‘إيران’. أراد هتلر إنتاج “عرق” آري نقي من السوبرمانات. ولكن مصطلح “الآرية” يدل خط مختلط من الساميين واليافثيين!.

2- أشور هي الكلمة العبرية لآشور. كانت آشور واحدة من الإمبراطوريات القديمة العظيمة. في كل مرة تظهر عبارة آشور أو الآشورية في العهد القديم، وترجمتها من كلمة أشور. كان اشور معبود من قبل ذريته.

“في الواقع، طول فترة استمرار آشور، أي حتى 612 قبل الميلاد،العديد من المعارك، والشؤون الدبلوماسية والنشرات الأجنبية كانت تُقرأ يوميا إلى صورته. وكان كل الملك آشوري يحتاج باذن صريح من شبح اشور لكي يرتدي التاج الملوكي.”

3- كان أرفكشاد سلف الكلدانيين. هذا ‘ما تؤكده الواح مدينة نوزي الاثرية، والتي تجعل اسم اريب حورا مؤسس الكلدانية.
وفي سفر التكوين الاصحاح العاشر:
24 وأرفكشاد ولد شالح، وشالح ولد عابر.
عابر، أعطى اسمه للشعب العبري:
سفر التكوين الاصحاح 11:
16 وَعَاشَ عَابِرُ أَرْبَعًا وَثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ فَالَجَ.
17 وَعَاشَ عَابِرُ بَعْدَ مَا وَلَدَ فَالَجَ أَرْبَعَ مِئَةٍ وَثَلاَثِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
18 وَعَاشَ فَالَجُ ثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ رَعُوَ.
19 وَعَاشَ فَالَجُ بَعْدَ مَا وَلَدَ رَعُوَ مِئَتَيْنِ وَتِسْعَ سِنِينَ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
20 وَعَاشَ رَعُو اثْنَتَيْنِ وَثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ سَرُوجَ.
21 وَعَاشَ رَعُو بَعْدَ مَا وَلَدَ سَرُوجَ مِئَتَيْنِ وَسَبْعَ سِنِينَ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
22 وَعَاشَ سَرُوجُ ثَلاَثِينَ سَنَةً وَوَلَدَ نَاحُورَ.
23 وَعَاشَ سَرُوجُ بَعْدَ مَا وَلَدَ نَاحُورَ مِئَتَيْ سَنَةٍ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
24 وَعَاشَ نَاحُورُ تِسْعًا وَعِشْرِينَ سَنَةً وَوَلَدَ تَارَحَ.
25 وَعَاشَ نَاحُورُ بَعْدَ مَا وَلَدَ تَارَحَ مِئَةً وَتِسْعَ عَشَرَةَ سَنَةً، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
26 وَعَاشَ تَارَحُ سَبْعِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ أَبْرَامَ وَنَاحُورَ وَهَارَانَ.
كان لابن عابر ، يقطان، 13 أبناء (تك 10: 26-30)، وجميعهم يبدو أنهم استقروا في شبه الجزيرة العربية.

4- لود هو جدّ الليديين. كانت ليديا في ما يعرف الآن غرب تركيا. وكانت عاصمتها ساردس (واحدة من سبع كنائس آسيا كانت في ساردس (رؤيا 3: 1):
1 واكتب إلى ملاك الكنيسة التي في ساردس: هذا يقوله الذي له سبعة أرواح الله والسبعة الكواكب: أنا عارف أعمالك، أن لك اسما أنك حي وأنت ميت

5- آرام هي الكلمة العبرية لسوريا. كلما تظهر كلمة سوريا في العهد القديم هو ترجمة للكلمة آرام. السوريون يطلقون على أنفسهم الآراميين، ويسمون لغتهم الآرامية. قبل انتشار الإمبراطورية اليونانية، كانت الآرامية لغة دولية (2 ملوك 18:26 وما يليها):
26 فقال ألياقيم بن حلقيا وشبنة ويواخ لربشاقى: كلم عبيدك بالأرامي لأننا نفهمه، ولا تكلمنا باليهودي في مسامع الشعب الذين على السور.

على الصليب، عندما صرخ يسوع، “ألوي ألوي، لما شبقتني” (مرقس 15:34)، 13 وكان يتحدث الآرامية، لغة الناس العاديين.

إقرأ أيضاً: