الراهب مارتيروس الريانى: الأمن ألقى القبض على الراهب بولس الرياني المعارض لشق طريق الفيوم

الراهب مارتيروس الريانى: الأمن ألقى القبض على الراهب بولس الرياني المعارض لشق طريق الفيوم

بولس الرياني
بولس الرياني

كتبت سارة علام

نفى الراهب مارتيروس الريانى، ما تردد عن اختطاف الراهب بولس الرياني من دير الأنبا مكاريوس، بوادى الريان على يد مجهولين، بعدما عارض ومجموعة من الرهبان التسويات التى عرضتها الكنيسة معهم لشق طريق الفيوم الدولى عبر الدير.

وأوضح الريانى فى تصريحات لـ”اليوم السابع” أن الأمن ألقى القبض على بولس الرياني بعدما سلمه زملاءه “تسليم أهالى” على حد تعبيره، مشيرًا إلى أنه يواجه أحكامًا غيابية عديدة وأن القبض عليه جاء لتنفيذ تلك الأحكام.

وأكد الريانى أن الرهبان الموافقين على مبادرة الكنيسة والمهندس إبراهيم محلب يجتمعون حاليًا مع الرهبان الرافضين من أجل الوصول لحل يرضى جميع الأطراف بعدما بدأت شركة ايوبكو المكلفة بأعمال المقاولات فى هدم 400 كم من سور الدير فعليًا.

تعود أزمة دير الأنبا مكاريوس المعروف باسم الدير المحفور بوادى الريان إلى عام 2013، حين طلبت الدولة شق الطريق الدولى الذى يمر بمنتصف الدير، ووسطت الكنيسة للتعامل مع الرهبان الذين انقسموا إلى مجموعتين الأولى استجابت للمبادرة، بينما رفضت المجموعة الثانية وتبادلوا إطلاق النار.

المصدر: اليوم السابع

مقالات ذات صلة