الرئيسية / عام / عاجل: البابا تواضروس يرد: راهب “وادي الريان” قال لي لن أسمع إلا للمسيح.. وأنا هاتصرف

عاجل: البابا تواضروس يرد: راهب “وادي الريان” قال لي لن أسمع إلا للمسيح.. وأنا هاتصرف

: راهب “” قال لي لن أسمع إلا للمسيح.. وأنا هاتصرف

البابا تواضروس ومشكلة دير الريان - صورة أرشيفية
ومشكلة دير الريان – صورة أرشيفية

قال بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الثاني، إن التجمع الموجود في نشأ في بدايته دون علم الكنيسة، حتى وإن ادعوا غير ذلك، مشيرا أن الكنيسة حاولت أن تتعامل مع الواقع لكن الساكنين بالمكان لم يسمعوا لهم.

وتابع خلال اللقاء السنوي الثالث للمغتربين في وادي النطرون، المذاع على الفضائيات القبطية: “هؤلاء استولوا على أرض ليست ملكا لهم، هي دي الرهبنة ؟ دا الرهبنة هي الفقر الاختياري، حتى المساحة التي وضعوا اليد عليها، 13 ألف فدان، وهي مساحة كبيرة جدا، ثم بعد ذلك يضعوا سور ويفصلوا عيون المياه الموجودة”.

وعبر ، عن استيائه من إساءتهم له، قائلا “الأكثر من هذا يكتبوا ضدي: هذا الدير ملك الله وليس للكنيسة، وعندما أتحدث مع المسؤول وأقول له: يا حبيبي أسمع الكلام، فيرد ويقول لي: أنا مسمعش غير كلام .. هل توافقون على هذا ؟”

وأضاف “هناك أشياء أخرى خاطئة لكن لا أريد أن أتكلم عنها، لقد خرجوا عن نطاق الكنيسة والدولة، فتصرفت الدولة مع وضع مخالف، تعرفون أن من يبني بيت صغير على النيل تقوم الدولة بهدمه لأنه مخالف، لقد رفضوا جميع الحلول، وأنا شخصيا طولت بالي إلى أقصى أقصى درجة”.

وحذر الأقباط من دعم هذا المكان قائلا “هذا المكان ليس ديرا، وأنا أقول هذا وأنا مسؤول عن كلامي، والساكنين فيه ليسوا رهبانا، أعلموا أنني عندما أتصرف فإنها تكون لصالح الكنيسة، هتخاف على الكنيسة أكتر مني؟”

وعند سؤاله بخصوص وضع دير “ماربقطر” أكد أن الدير تحت الاعتراف، أي أن الكنيسة قد بدأت خطوات الاعتراف به، وذلك لأنه أنشأ بمعرفة الكنيسة.

يذكر أنه قد تم القبض على أمس الخميس، على الراهب بولس الرياني على خلفية 9 قضايا، الأمر الذي أثار سخط بعض الأقباط ودفعهم لاتهام بالتخلي عن رهبانه إرضاءً للدولة.

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

مذيع مسلم: الله مات - هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟ مذيع مسلم: الله مات – …