مواضيع عاجلة

هل قناعة التلاميذ بأنهم رأوا المسيح القائم من بين الاموات تثبت حقيقة القيامة؟ (جاري هابرماس)

هل قناعة التلاميذ بأنهم رأوا القائم من بين الاموات تثبت حقيقة القيامة؟ (جاري هابرماس)

هل قناعة التلاميذ بأنهم رأوا المسيح القائم من بين الاموات تثبت حقيقة القيامة؟ (جاري هابرماس)
هل قناعة التلاميذ بأنهم رأوا القائم من بين الاموات تثبت حقيقة القيامة؟ (جاري هابرماس)

هل قناعة التلاميذ بأنهم رأوا القائم من بين الاموات تثبت حقيقة القيامة؟ (جاري هابرماس)

 

فعلياً فإن كل العلماء الذين يدرسون قضية قيامة ,سواء كانوا محافظين أم معتدلين أم متحررين يعترفون بأن تلاميذ كانوا مقتنعين ليس فقط بأنه قام من الموت بل أنه ظهر حياً لهم في مناسبات مختلفة , وأبعد من ذلك , أصبح العلماء يدركون أن شخصين متشككين وهما يعقوب أخو الرب وشاول الطرسوسي (بولس),اصبحا مؤمنين بعدما اقتنعا بأنهم رأوا القائم من بين الاموات .

وأرضيات عديدة تثبت هذه القناعة , فحتى علماء النقد اليوم يوافقون بأن بولس كاتب رسائل العهد الجديد غير المتنازع عليها . تزودنا بشهادة شهود عيان لقيامة وظهوراته .

حيث قدم القديس بولس تقريراً حاسماً بالنسبة لظهورات بشكل غير عادي للعقيدة (التي تسلمها) في الرسالة الاولى الى كورنثس 15 , والتي تؤرخ عادة الى تاريخ 30 ميلادياً. والتي قام القديس بولس بالتحقق منها مع الرسل الاخرين في اورشليم على الاقل في مناسبتين (غلاطية 18:1-10:2), وكما علم القديس بولس بأن الرسل الاخرين كانوا يبشرون بنفس الرسالة فيما يتعلق بالمسيح القائم من بين الاموات (1كور10:15-15), فشهادة عيان بولس هنا حاسمة جداً

بالاضافة الى ذلك ,فإن تحول يعقوب من الشك , وارادة الرسل الاوائل للتعرض للاضطهاد بل والشهادة, القبر الفارغ , ووجود تقارير اخرى للقيامة وخاصة في سفر الاعمال كلها تؤكد وتدل على قناعة الرسل بأن المسيح قد قام !

وبالموجز ,فإن رسالة المسيحية الاولى هي بأن المسيح ظهر لتلاميذه بعد موته . ومن ادلة القيامة الكثيرة فإن أهمها بأن الرسل الاوائل كانوا مقتنعين بأنهم رأوا المسيح القائم من بين الاموات .فالسبب واضح جداً . وفعلياً فإن جميع العلماء المعاصرين يدركون قوة البيانات التي تبين بأن المسيح صُلب بالفعل! ,فإذن اذا كان عدد الاشخاص (افراداً أم جماعات ) قد رأوه بالفعل ,فهذا قد يشكل دليلاً واضحاً بأنه قام حقاً !

فلا دليل اخر يقدم هكذا تأكيد واضح لهذا الحدث , فهذا بالفعل ما قد ادعوه الشهود.

وهنا ربما بعض النقاد يخالفون ذلك , فبما أن التلاميذ الاوائل قد اعتقدوا حقاً ان المسيح قام ,فإنه يوجد تفسير طبيعي لاعتقاداتهم .

وعلى اية حال , فإن هذا يشكل معضلة للسائل ,فالنظريات الطبيعية قد تم طرحها لقرون كثيرة وكلها تفشل بشكل كبير لتفسر البيانات التاريخية الموجودة . بل ومعظم العلماء المعاصرين يدركون بأنها فشلت !! فقلة من النقاد الذين يطرحون نظريات بديلة .
فالرسل الاوائل قالوا بشكل قاطع بأنهم رأوا المسيح القائم من بين الاموات ,حيث أن هناك الكثير من التفاصيل المدعمة , فماذا يحدث إن لم تستطع النظريات الطبيعية تفسيرها, كما يعترف معظم العلماء المعاصرين ؟ فقيامة المسيح تصبح هي أفضل تفسير للبيانات المتوافرة .

فكل الادلة تشير بأن التلاميذ رأوا فعلاً المسيح القائم من بين الاموات , ولا يوجد دليل ضد .فإذا يوجد لدينا نتيجة محكمة ,فعندما تكون هناك عدة أسباب لدعم القناعة القائلة بأن المسيح حقاً ظهر للمسيحيين الاوائل وأيضاً فشل النظريات الطبيعية, فالتبرير الذي يترك أمامنا لنستنتجه بأن المسيح قام فعلاً من الموت !

The Apologetics Study Bible Ted Cabal GENERAL EDITOR 2007 by Holman Bible Publishers p.1628

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان - الجزء الثاني - ترتيب التجربة على الجبل ردًا على أبي عمر الباحث

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان – الجزء الثاني – ترتيب التجربة على الجبل ردًا على أبي عمر الباحث

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان – الجزء الثاني – ترتيب التجربة على الجبل ردًا على …