الأب “كاراس ناصر” يروى تفاصيل ازمة العامرية وكواليس نجاته من الموت علي يد المتشددين

الأب “كاراس ناصر” يروى تفاصيل ازمة العامرية وكواليس نجاته من الموت علي يد المتشددين

الأب "كاراس ناصر" يروى تفاصيل ازمة العامرية وكواليس نجاته من الموت علي يد المتشددين
الأب “كاراس ناصر” يروى تفاصيل ازمة العامرية وكواليس نجاته من الموت علي يد المتشددين

قال القس كاراس ناصر كاهن كنيسة العذراء والملاك ميخائيل بالنهضة التابعة للعامرية ، أن المبنى الذى تم الاعتداء عليه أمس بالقرية البيضا من قبل بعض المتشددين ، هو مبنى خدمات تابع للكنيسة يحمل اسم القديس يوليوس وأبومقار ، وذلك لخدمة  85 أسرة مسيحية  فى قرية البيضا و  حوالى 100 طفل .
 
وأضاف القس كاراس فى تصريحات للاقباط متحدون أن هذا المبنى يتبع الكنيسة منذ عام 2009 حيث قامت الكنيسة بشرائه من مالكه الأصلى  ” موريس عزيز ” .
 
وأكد القس كاراس أنه نجا من الموت أمس ، بعد أن قام المتشددون بمحاصرته وهو داخل سيارته وقاموا بتحطيمها فى حين ألقى أحدهم بقطعة كبيرة جدا من الحجارة على زجاج السيارة الأمامى فتهشم تماما . 
 
وعن التلفيات التى أصابت بعض ممتلكات الاقباط فى القرية قال أن المتشددين قد قاموا بتكسير واتلاف شقة تخص شقيق ” موريس عزيز ” وتقع على بعد امتار من مبنى الخدمات ، حيث دمروها تماما  ، كما تم حرق موتوسكيل يخص شخص يدعى كريم ظريف ، يقيم بالقرب من مبنى الخدمات ، بالاضافة إلى الاصابات التى طالت بعض الأفراد المسيحيين فى القرية والذين كانوا يقفون أمام مبنى الخدمات فى محاولة لمنع الاعتداء عليه ، وأبرزهم نعيم عزيز الذى أصيب فى رأسه ، وشقيقه موسى عزيز ، ومينا نمرود ، وبعض الشباب الآخرين . 

مقالات ذات صلة