فاطمة ناعوت : التاريخ سيشهد لوطنية أقباط مصر

فاطمة ناعوت : التاريخ سيشهد لوطنية أقباط مصر

فاطمة ناعوت : التاريخ سيشهد لوطنية أقباط مصر
فاطمة ناعوت : التاريخ سيشهد لوطنية أقباط مصر

فاطمة ناعوت : التاريخ سيشهد لوطنية أقباط مصر

قالت الكاتبة الصحفية، فاطمة ناعوت، إن التاريخ سيشهد للبابا شنودة الثالث، الذي وصفته بأنه “رجلًا عظيمًا مرّ بمصر، رفض مصطلح (أقلية مسيحية) كما أرفضه أنا. وضع صالح مصر وكرامتها قبل أية اعتبارات أخرى”.

وتابعت، ناعوت عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن التاريخ سيشهد “لأقباط مصر المسيحيين، بالوطنية الناصعة التي تتجلى في الشدائد حين سامحوا في جرائم تعرضوا لها على مدى خمسين عامًا كان من الممكن أن تُدمر مصر لولا حكمة ووطنية البابا شنودة رحمه الله”.

وأضافت: “ويشهد التاريخ أن مصر مازالت تعاني من انهيار هائل في منظومة التعليم والثقافة والأخلاق والذوق والقانون، لهذا مازال يتعرض المسيحيون لبلطجة المتطرفين والتكفيرين أعداء الحياة”.

وأوضحت الكاتبة الصحفية: “وفي معظم الأحيان تخفق الدولة في الاقتصاص للمجني عليه لأن الخلل والمحسوبيات يعشش في جميع المؤسسات، وهو ما يجب أن نواجهه ونعالجه جميعًا حاكمًا وحكومةً وشعبًا ونخبة وأزهر وكنيسة، مسلمين ومسيحيين، من هنا: من أرض مصر، وليس من أية دولة أخرى”.

مقالات ذات صلة