مواضيع عاجلة

قائمة جيروم وقانونية العهد الجديد – القمص عبد المسيح بسيط (394 م)

قائمة جيروم وقانونية العهد الجديد – القمص (394 م)

قائمة جيروم وقانونية العهد الجديد - القمص عبد المسيح بسيط (394 م)قائمة جيروم وقانونية العهد الجديد - القمص عبد المسيح بسيط (394 م)

قائمة جيروم وقانونية العهد الجديد – القمص (394 م)

  ولد القديس جيروم (340 – 420م) في مدينة ستريدون (Stridon) في دالماتيا (Dalmatia) سنة 329م وعاش في روما لفترة من الزمن وقضي معظم حياته كراهب في سوريا وفلسطين. وقد كان الاكثر ثقافة وتعليما في عصره وقد كلفه اسقف روما بإنتاج ترجمة لاتينية معتمدة (Vulgate) [1] للأناجيل الأربعة حوالي سنة 383م[2].

  وقد كتب جيروم عن القانون أكثر من مرة في كتاباته منها على سبيل المثال عندما كتب لبولينوس حيث يقول[3]: ” سوف أتعامل مع العهد الجديد باختصار. متى، مرقس، لوقا، ويوحنا هم الفريق الرباعي للرب، الشاروبين الحقيقيين، الذين يعنون خزينة المعرفة. وقد منحوا أعيناً في كل أجسادهم، يلمعون بشرارة، فيختفون ويظهروا كالإشعاع، أقدامهم مستقيمة ومرفوعة لأعلى، وظهورهم مُجنحة، مُستعدين للطيران في كل الاتجاهات. يمسكون بعضهم ببعض ويدورون واحد مع الآخر مثل العجل مع العجل، وينطلقون معاً بأنفاس الروح القدس الذي يدفعهم[4].

  وقد كتب الرسول بولس لسبع كنائس، فالرسالة الثامنة التي للعبرانيين ليست محسوبة عدداً معها[5]. فهو يُرشد تيموثاوس وتيطس، ويتوسط لفليمون من أجل عبده الهارب. اعتقد أنه من الأفضل عدم الكلام من أن أكتب شيئاً غير ملائم. أعمال الرسل يبدو أنه بركة، قصة غير مُزينة وصفية لطفولة الكنيسة الوليدة الجديدة. ولكن حينما نعرف أن مُؤلفه هو لوقا الطبيب، الذي ثناؤه في الإنجيل، فسنرى أن كل كلماته هي طبية للروح المريضة. الرسل يعقوب، بطرس، يوحنا، ويهوذا، نشروا سبعة رسائل بنفس الروح والهدف. قصيرة وطويلة، قصيرة في الكلمات ولكن طويلة في جوهرها حيث قليلون فقط الذين يجدون أنفسهم في الظلمة حينما يقرءونها.

  رؤيا يوحنا يحتوى على أسرار كثيرة مثل كلماته، وبقوله هذا فأنا أقول مما يستحقه، كل مدح له غير كافي ففيه معاني كثيرة مختفية في كل كلمة فيه “.

  ” … أنا اطلب منكم يا اخوتي الاعزاء ان تعيشوا بين هذه الكتب من اجل ان تتأملوا فيها ولا تعرفون غيرها ولا تلتمسون غيرها “[6].

  وهنا يقدم القديس جيروم أسفار العهد الجديد كما هي بين أيدينا الآن في القانون مع بعض التعليقات الهامة. ويعلق العالم ويستكوت على الترجمة اللاتينية الفولجاتا ويقول[7]: ” في مراجعة رسالة العبرانيين فقد بقيت تالية للرسائل التي لا جدال عليها للقديس بولس ويبدو انه (جيروم) قد تساءل عن نسبها للقديس بولس بالرغم من انه لم يظهر ادنى شك في قانونيتها “[8].

  كما يشير ويستكوت إلى أن القديس جيروم قد أشار إلى الاختلاف بين أسلوب رسالتي القديس بطرس قائلاً[9]: ” أنه حسب (القديس جيروم) فأن الاختلاف بين أسلوب الرسالتين الاولى والثانية للقديس بطرس يمكن تفسيره من خلال فرضية ان الرسول قد استخدم نساخ مختلفين في كتابة الرسالتين “[10].

 

[1] http://www.-researcher.com/jerome.

[2] F F Bruce, P.225.

[3] N. and P. N. F. series, vol. 6, St. Jerome; Letters and Select Works.

[4] يُلاحظ أن جيروم يُقدم الشكل الوصفى للبشيرين لكونهم الأربعة حيوانات غير المتجسدين, أنظر حز1 :7 – 21).

[5] يقول ويستكوت:” انها عبارة واضحة و هامة تُشير الى ان جيروم يتكلم عن “الرسالة الى العبرانيين ليست محسوبة لبولس” فى رسالته الى بولس , فيجب ان نرى ان الشك يحوم حول الكاتب و ليس الرسالة”. أنظر:

  1. F. Westcott, P. 452.

[6] Ad Paulinum 53 & 8.

[7] Brooke Foss Westcott, in the P. 183.

[8] F F Brucem PP.225-226.

[9] Ibid. 184.

[10] http://www.-researcher.com/jerome.

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

الوحي الذاتي للإله في التاريخ البشري - حوار من الأسقف إن. تي. رايت

الوحي الذاتي للإله في التاريخ البشري – حوار من الأسقف إن. تي. رايت

الوحي الذاتي للإله في التاريخ البشري – حوار من الأسقف إن. تي. رايت الوحي الذاتي للإله في …