مواضيع عاجلة

الرد على شبهة : فاندايك تهدم أسطورة “النص الماسوري المعول عليه” رداً على منيس عبد النور؛اشعيا19: 18

كما اعتادنا طيلة ردودنا السابقة ان طفلنا الصغير لا يقوى على اى شئ وهو من الناحية النقدية صفر على الشمال بل انه شئ تافه لا يلتفت اليه من الاساس
موضوعنا اليوم عن قراءة فى سفر اشعياء الاصحاح ال 19 العدد 18 عن اسم احدى المدن ” مدينة الهلاك ام مدينة الشمس “
وعلشان اشرح لازم اوضح الموضوع
كلمة الهلاك كما وردت فى النص الماسورى הַהֶרֶס
وفى مخطوطات قمران הָחֶרֶס
فتقريبا الشكل للحروف متقارب جدا وحتى فى الحرف المختلف الشكل يكاد يكون مقارب جدا

اولا ادلة قراءة הַהֶרֶס
مخطوطات النص الماسورى ونص البشيطا وايضا ترجمة اكيلا وترجمة Theodocian

 

α´ and θ´ simply tranliterate הרס as αρες, confirming mt.
α´̠Aquila
θ´̠Theodocian

 

وادلة قراءة הָחֶרֶס
مخطوطتين فى قمران والفلجاتا وترجمة سيماخوس

* هناك من وضع الترجوم ضمن ادلة القراءة الثانية ولكن بالتدقيق الفلجاتا يضم القراءتين والمعنين
وهذا تقراه هنا

Tg. combines the two meanings: קרתא בית שמש דעתידא למחרב, “the city Beth-Shemesh (House of the Sun), which is to be destroyed because of that.” The consensus of interpreters is that it does refer to Heliopolis in Egypt,

Watts, John D. W.: Word Biblical Commentary : Isaiah 1-33. Revised Edition. Nashville : Thomas Nelson, Inc, 2005 (Word Biblical Commentary 24

الترجوم مكتوب فيها صحيح مدينة الشمس لكن ايضا مكتوب فيها التى ستدمر فهو يحوى المعنين

التفاسير منها من قال ان قراءة النص الماسورى هى المدعمة بالافضل وقال ان مدينة الهلاك تشير الى لينتوبوليس

The reading of the Hebrew text is, however, better supported, “city of destruction”; referring to Leontopolis, the site of Onias’ temple: which casts a reproach on that city because it was about to contain a temple rivalling the only sanctioned temple, that at Jerusalem.
Jamieson, Robert ; Fausset, A. R. ; Fausset, A. R. ; Brown, David ; Brown, David: A Commentary, Critical and Explanatory, on the Old and New Testaments. Oak Harbor, WA : Logos Research Systems, Inc., 1997, S. Is 19:18

 

ومنها من قال ان ربما قد حدث خطأ نتيجة التشابه الشديد بين الكلمتين
The MT reading may be explained as a slip of the eye ( and h are alike except for one small space) or as an alteration

Oswalt, John N.: The Book of Isaiah. Chapters 1-39. Grand Rapids, MI : Wm. B. Eerdmans Publishing Co., 1986 (The New International Commentary on the Old Testament), S. 378

 

 

موضوعنا لسه مبدأناش فيه وهو ترجمة الفانديك

اقتباس:
وفقاً لكلام منيس عبد النور وكلام النصارى فيجب أن تكون الترجمة العربية موافقة للنص الماسوري وتقول مدينة الهلاك؛ لكننا نجدها تقول مدينة الشمس؛ فهي هنا رفضت قراءة النص الماسوري واعتمدت على قراءة النسخ الأخرى؛ وهذه شهادة ضمنية على أن النص الماسوري لا يمكن الاعتماد عليه وحده دون بقية الشواهد النصية؛ وكذلك لا يمكن اعتباره هو المعول عليه دائماً.

طبعا دا كلام فارغ ولا يقوله سوى انسان معوق لعدة اسباب
1-ان فعلا النص الماسورى هو افضل النصوص على الاطلاق ولكى نبدأ فى نقد نصوص العهد القديم نبدأ بالنص الماسورى والقراءات المخالفة له بيتم فحصها ونادرا لما بيتم تفضل قراءة مخالفة على النص الماسورى فهو فعلا افضل النصوص على الاطلاق.

2-ترجمة الفانديك ليست ترجمة نقدية فهى ترجمة للنص المسلم لكلا العهدين ترجمة للنص الماسورى للعهد القديم والنص المسلم للعهد الجديد وليس كالترجمات العربية الاحدث اللى ادخلت فى متنها قراءات نقدية .

3-ثالثا الحاج واد اور ثرى لا يملك نسخة الفانديك بالهوامش ” ودى كانت زمان سبب لسك العبيط طارق على قفاه فى موضوع العلقة ” وهو مصمم ان يكون كزميله وياخذ ايضا قفا اخر زى صاحبه لانه لو يملك نسخة الفانديك هيلاقى مكتوب فى الهامش ( ق مدينة الهلاك )

وهذة الهامش مكرر على فى هذة النسخة كتير
فعلى سبيل المقال فى الاصحاح الثالث العشرون العدد الثانى “اندهشوا يا سكان الساحل ” وعند الساحل مكتوب فى الهامش ( ق الجزيرة )

فهى شئ متبع فى نسخة الفانديك مش جديد ولا حاجة بيكتب ترجمة معينة فى متن النص ويكتب هامش تحت لترجمة الكلمة الاصلية فى العبرية
واليك صورة العدد من نسختى الخاصة

فهو يعلم جيدا ان النص العبرى يقول حرفيا مدينة الهلاك

فى النهاية يقول كلام وحش وكخة اوى اوى يعنى مثلا بيقول على كلام ابونا انطونيوس فكرى

اقتباس:
كلمة مدينة بالعبرية עִיר تنطق عير وليس إر، كما كتبها (الكاتب!) (المفسر!) (القس!)؛ فانظر وتأمل كيف يجهل لغة كتابه؟!

فلو ملط الكلمة تمليطا ونطقتها هكذا עִיר خد اسمع الراجل دا بيقول ايه هنا

اقتباس:
أي حاشية يتحدث عنها القس؟! ألا يعلم أن “مدينة الهلاك” أتت في شواهد نصية مهمة منها أهم وأكثر مخطوطات النص الماسوري.

فى حاشية ترجمة الفانديك يا ابو جهل
ترجمة الفانديك كاتبة يا ابو جهل فى الحاشية ” مدينة الهلاك “
راجع كدا السّنن القويم في تفسير أسفار العهد القديم: شرح سفر إشعياء للقس وليم مارش

وفي الحاشية « مدينة الهلاك » فيكون المعنى المدينة المحكوم
عليها بالهلاك أي هلاك أصنامها.

اقتباس:
زعم أن الهلاك في العبرية هي شيرس، إذ هي بالعبرية הַהרֶס وتنطق هاهرس؛ فمن أين أتى (العلامة!) أنطونيوس فكري بحرف الشين؛ ألا يفترض به أن يعرف الأحرف العبرية؟ أو على الأقل أن يبحث عن نطق الكلمة قبل أن يكتبه!

فعلا كلمة الهلاك بالعبرية مفهاش حرف شين وهو عكس نطق الكملتين مع بعض

اقتباس:
أنطونيوس فكري نفسه في تسجيل منسوب له على اليوتيوب يقول أن الفرق بين الإثنين هو حرف في اللغة العبرية غير واضح، وهو كذب أصلع،


طيب متعمله زرع شعر …..
بس بعيدا عن التسجيل لانه معرفوش هو فعلا الفرق بين الكلمتين حرف واحد وممكن بسهولة يحصل الخلط بينهم وهذا ما قاله العلماء

a slip of the eye ( and h are alike except for one small space) or as an alteration

ايه مشكلتك؟

فى نهاية الموضوع الفاشل احب ان ادعى للاخ وان اور ثرى ان يهديه ويخلص من وثنيته وكفره ويبعد عند كل الهواجس المريضة وندعى له بالشفاء العاجل ونحب نخليه يجاوب على السؤال المهم واللولولى

 

هات عالم واحد بيقول ان ترجمة الفانديك ترجمة نقدية وبتعتمد قراءات غير ما يقوله النصوص المسلمة فى كلا العهدين

ونفسى مرة واحدة تجاوب على سؤال قبل متموت

 

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

هل ترجمة ”وكان الكلمة الله“ خاطئة ومحرفة؟ (يوحنا ١:١) - بيان جهالات أحمد الشامي والرد عليها

هل ترجمة ”وكان الكلمة الله“ خاطئة ومحرفة؟ (يوحنا ١:١) – بيان جهالات أحمد الشامي والرد عليها

هل ترجمة ”وكان الكلمة الله“ خاطئة ومحرفة؟ (يوحنا ١:١) – بيان جهالات أحمد الشامي والرد …