الرئيسية / الردود على الشبهات / موثوقية العهد الجديد التاريخية الجزء العاشر نقش بيلاطس البنطي

موثوقية العهد الجديد التاريخية الجزء العاشر نقش بيلاطس البنطي

سلسلة العهد الهدف منها هو اثبات صدق العهد تاريخياً وتوافقة مع العصر والزمان والمكان والاحداث. وتثبت المصداقية من حيث ادعاء البعض بالتحريف فمن يحرف سيكون غير دقيق في الفاظة وفي استخدامة للازمنة والاوقات للاحداث التي لم يعاصرها ونجد توافق عجيب بين التاريخ ونص العهد يجعلنا نتاكد تماماً من الموثوقية صدق الوحي الالهي وما تم كتابته في كتاب الله الوحيد.
نحن في سلسلة العهد تاريخياً تكلمنا مسبقاً عن :
1- ليسانيوس ..والخطأ التاريخي في انجيل لوقا اضغط هنا
2-أراستس خازن المدينة والقديس بولس سلسلة موثوقية العهد الجديد تاريخياً اضغط هنا
3-غاليون والقديس بولس وموثوقية العهد الجديد التاريخية

4-موثوقية العهد الجديد التاريخية الجزء الرابع اهم الاكتشافات

5-موثوقية العهد الجديد التاريخية الجزء الخامس بركة سلوام

6-موثوقية العهد الجديد التاريخية الجزء السادس نقوش دخول غير اليهود الهيكل

7-الموثوقية التاريخية للعهد الجديد الجزء السابع مدينة دربة

8-
موثوقية العهد الجديد الجزء الثامن المسرح وارتميس

9-موثوقية العهد الجديد التاريخية الجزء التاسع سرجيوس بولس
واليوم سنناقش نقش بيلاطس البنطي

نقش بيلاطس البنطي:-

أرخ العهد اسم بيلاطس البنطي ووظيفتة معاً بخلاف ذكر كل من يوسيفوس وفيلو والبعض من الكتب لاسمة. كثير من العلماء شككوا في صحة وجود اسم بيلاطس البنطي ووظيفتة كحاكم ووالي روماني .والذي امر بصلب , في شهر يونية من عام 1961 كان فريق من علماء الاثار الايطالين بقيادة الدكتور فروفا (Frova) كانو ينقبون مدرج روماني قديم قريب من القيصرية علي بحر مارتيما (Maritima) فاكتشفو قطعة من الحجر الجيري مثيرة للاهتمام .علي وجهها نقش تذكاري والذي يعتبر كجزء من تفانيهم وولائهم لطيباريوس قيصر الامبراطور والنقش يقول بوضوح انه كان من بيلاطس البنطي حاكم اليهودية يذكر ان بيلاطس البنطي(Pontius Pilate ) او بينطيوس باللاتنية (اسم العائلة)ويذكر انة من عائلة بنطي وهو واحد من اشهر الاسماء القديمة لقب بيلاطس لقب يشير الي اسرة او فرع من عشيرة البنطي

يقول جوش ماكدويل في كتاب برهان جديد يتطلب قرار في ذكرة لنقش بيلاطس في عام 1961 اكتشف عالم الآثار الإيطالي أنطونيو فروفا نقشاً في قيصرية مارتيما على لوح حجري كان يستخدم وقت الاكتشاف كجزء من السلَّم المؤدي إلى مسرح القيصرية. وكان النقش باللغة اللاتينية واشتمل على أربعة سطور، ثلاثة منها يمكن قراءتها جزئياً. ويمكن ترجمتها على النحو التالي:
طيباريوم
بيلاطس البنطي
حاكم prefect اليهودية

ويرجح أن هذا اللوح المنقوش كان يستخدم أصلاً في تأسيس الطيباريوم (وهو معبد ليتعبد فيه الإمبراطور طيباريوس) ثم أعيد استخدامه لاحقاً في الموقع المكتشف. ويوضح النقش لقب بيلاطس البنطي كحاكم بوصفه بكلمة prefect على الأقل في فترة معينة من حكمه. أما تاسيتوس ويوسيفوس فيشيران إليه لاحقاً بكلمة procurator. ويطلق عليه العهد لقب والي governor (متي 27: 2)، وهو تعبير يتضمن كلا اللقبين السابقين. ويعد هذا النقش هو الدليل الأثري الوحيد لاسم بيلاطس ولقبه معاً. (Dockery, FBI, 360).

توصيف النقش

ويقرء النقش علي النحو الاتي

طيباريوم Line One: TIBERIEUM,,

بيلاطس البنطي Line Two: (PON) TIUS
حاكم prefect اليهودية Line Three: (PRAEF) ECTUS IUDA (EAE)

ويعتبر هذا النقش الدليل الاثري الوحيد الذي يذكر بيلاطس البنطي ووظيفتة والذين يزورون مسرح قيصرية يجدون نسخة من هذا النقش لكن الاصل موجود في متحف اسرائيل بالقدس .
النسخة في القيصرية

ومن المثير للاهتمام ايضاً انهم وجدو عملات معدنية برونزية سكت من قبل بيلاطس البنطي ترجع الي 29 – 30

ومن الكتابات التي ذكرة بيلاطس البنطي كتابات تاسيتوس عندما تكلم عن ما تسبب له نيرون للمسيحين يخبرنا ان اسم المسيحين اشتق من اسم الذي وضع للموت في عهد الامبراطور طيباريوس من قبل بيلاطس البنطي في كتاب تاسيتوس (Annals xv.44) الي جانب هذا المرجع وبين ما قالة لنا العهد الجديد هناك ااثنين من الكتاب اليهود ذكرو بيلاطس البنطي هم فيلو في كتابة(The Embassy of Gauis Book XXXVIII 299–305 ) ويوسيفوس في كتبة( Josephus (Ant, XVIII, iv, 2) Ant. 18.3.1-2; Wars 2.9.2-4)

بيلاطس والمسيح
سافر بيلاطس لاجل الحفاظ علي النظام في احتفالات ضخمة لعيد الفصح وهذا الاحتفال كان دائماً يجلب مشاكل للرومان . ويشير العهد الجديد ان جمهور اتي بيسوع الي بيلاطس:-
1 فَقَامَ كُلُّ جُمْهُورِهِمْ وَجَاءُوا بِهِ إِلَى بِيلاَطُسَ،
2 وَابْتَدَأُوا يَشْتَكُونَ عَلَيْهِ قَائِلِينَ: «إِنَّنَا وَجَدْنَا هذَا يُفْسِدُ الأُمَّةَ، وَيَمْنَعُ أَنْ تُعْطَى جِزْيَةٌ لِقَيْصَرَ، قَائِلاً: إِنَّهُ هُوَ مَسِيحٌ مَلِكٌ».
3 فَسَأَلَهُ بِيلاَطُسُ قِائِلاً: «أَنْتَ مَلِكُ الْيَهُودِ؟» فَأَجَابَهُ وَقَالَ: «أَنْتَ تَقُولُ».
4 فَقَالَ بِيلاَطُسُ لِرُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْجُمُوعِ: «إِنِّي لاَ أَجِدُ عِلَّةً فِي هذَا الإِنْسَانِ».
5 فَكَانُوا يُشَدِّدُونَ قَائِلِينَ: «إِنَّهُ يُهَيِّجُ الشَّعْبَ وَهُوَ يُعَلِّمُ فِي كُلِّ الْيَهُودِيَّةِ مُبْتَدِئًا مِنَ الْجَلِيلِ إِلَى هُنَا».
6 فَلَمَّا سَمِعَ بِيلاَطُسُ ذِكْرَ الْجَلِيلِ، سَأَلَ: «هَلِ الرَّجُلُ جَلِيلِيٌّ؟»
7 وَحِينَ عَلِمَ أَنَّهُ مِنْ سَلْطَنَةِ هِيرُودُسَ، أَرْسَلَهُ إِلَى هِيرُودُسَ، إِذْ كَانَ هُوَ أَيْضًا تِلْكَ الأَيَّامَ فِي أُورُشَلِيمَ.
كانت التهم الرئيسة للمسيح امام بيلاطس البنطي:-
  1. انه يفسد الامة
  2. يدعي انه الملك
  3. يعارض دفع الضرائب
فكانت التهم اكثر سياسية بانة يهدد السلطة في روما بقولة انه ملك اليهود .فقال بيلاطس انا لا اجد عله., بغض النظر الي الاسباب التي جعلت بيلاطس يتجنب الحكم علي يسوع ومن الواضح انه يريد ان يعطي المسؤلية للسلطات اليهودية.
فهذا النقش والكتابات تثبت وجود شخصية بيلاطس البنطي وانه ليس خيال بل شخصية تاريخية ,وتم ذكرة في كتابات اليهود وغير اليهود وهذا يدل ان العهد الجديد الذي بين ايدينا موثق تاريخياً من حيث المحتوي فيجب علينا ان نفتخر بنص العهد الجديد وان ننظر له بفخر
اغريغوريوس

aghroghorios

 

بعض المراجع

الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس
كتاب برهان جديد يتطلب قرار لجوش ماكدويل
· ^ Craig A. Evans, Jesus and the ossuaries, Volume 44, Baylor University Press, 2003. pp 45–47


· ^ “Pilate Ins cription – Biblical Archaeology in Israel (Bible History Online)”. Bible-history.com. Retrieved 21 March 2012.

· ^ Herry Vardaman, “A New Insc ription Which Mentions Pilate as “Prefect,”” Journal of Biblical Literature 81 (1962) 70–71.

Dockery, FBI, 360

Josephus; Wars 2.9.2-4
· ^ Josephus, Antiquities of the Jews 18.3.2
· ^ Josephus, Antiquities of the Jews 18.4.1
· ^ Josephus, Antiquities of the Jews 18.4.2



· ^ a b Philo, On The Embassy of Gauis Book XXXVIII 299–305
Annals xv.44
· ^ “Britannica Online: Pontius Pilate”. Britannica.com. Retrieved 21 March 2012.


Marcello De Antoniis. “Cenni Storici” (in (Italian)). Bisenti.eu. Retrieved 21 March 2012.



“Pontius Pilate”. Catholic Encyclopedia. New York: Robert Appleton Company. 1913.
 


إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

مذيع مسلم: الله مات - هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟ مذيع مسلم: الله مات – …