موثوقية الشهادة : تضمن كتابات العهد الجديد تفاصيل محرجة عن يسوع

موثوقية الشهادة : تضمن كتابات العهد الجديد تفاصيل محرجة عن يسوع

موثوقية الشهادة : تضمن كتابات العهد الجديد تفاصيل محرجة عن يسوع
موثوقية الشهادة : تضمن كتابات العهد الجديد تفاصيل محرجة عن يسوع

موثوقية الشهادة : تضمن كتابات العهد الجديد تفاصيل محرجة عن يسوع

 

ذكر تفاصيل محرجة داخل شهادات العهد الجديد هو توثيق لدقة الشهاده .فمن سيكتب عن شخص ويسرد اتهامات حوله؟ الا اذا كان شخص يسرد بامانة وينقل بثقة ما كان يتداول .فمن الصعب اختراع تلك التهم بل اذا ذهبنا لتلك الزمن ومشينا في ربوع هذا المجتمع سنجد ان هذه التهم يجب ان تطرح من قبل البعض فكانوا امناء جداً ولم يهتموا بتزين شخصية يسوع التاريخي بقدر سرد حقائق حوله . وهي:

  • ذكر اتهام موجه ليسوع انه مختل ويخرج الشياطين برئيس الشياطين

21 ولما سمع أقرباؤه خرجوا ليمسكوه، لأنهم قالوا:”إنه مختل!”.

22 ‏وأما الكتبة الذين نزلوا من أورشليم فقالوا:”إن معه بعلزبول! وإنه برئيس الشياطين يخرج الشياطين”.  (مرقس 3 : 21 – 31 )

  • ذكر ان اخوة يسوع (كان يطلق على الاقرباء اخوة) لم يكونوا يؤمنون به.

 ‏لأن إخوته أيضا لم يكونوا يؤمنون به.  (يوحنا 7 : 5 )

  • ذكر اتهام يسوع انه يضل الشعب

12 ‏وكان في الجموع مناجاة كثيرة من نحوه. بعضهم يقولون:”إنه صالح”. وآخرون يقولون:”لا، بل يضل الشعب”. (يوحنا 7 : 12 )

  • ذكر هجر تلاميذ يسوع له وتركه

66 ‏من هذا الوقت رجع كثيرون من تلاميذه إلى الوراء، ولم يعودوا يمشون معه. (يوحنا 6 : 66)

  • ذكر رفع اليهود حجارة ليرجموه

59 فرفعوا حجارة ليرجموه. أما يسوع فاختفى وخرج من الهيكل مجتازا في وسطهم ومضى هكذا. ( يوحنا 8 :  59 )

  • ذكر اتهام ان يسوع اكول وشريب خمر

19 ‏جاء ابن الإنسان يأكل ويشرب، فيقولون: هوذا إنسان أكول وشريب خمر، محب للعشارين والخطاة. والحكمة تبررت من بنيها”. (متي 11 : 19 )

  • اتهام يسوع بالارواح الشريرة

22 وأما الكتبة الذين نزلوا من أورشليم فقالوا:”إن معه بعلزبول! وإنه برئيس الشياطين يخرج الشياطين”. (مرقس 3 : 22 )

20 ‏أجاب الجمع وقالوا:”بك شيطان. من يطلب أن يقتلك؟” (يوحنا 7 : 20 )

  • اتهام يسوع انه سامري وبه شيطان

48 ‏فأجاب اليهود وقالوا له:”ألسنا نقول حسنا: إنك سامري وبك شيطان؟” (يوحنا 8 : 48 )

  • اتهام يسوع بالجنون

20 ‏فقال كثيرون منهم:”به شيطان وهو يهذي. لماذا تستمعون له؟” ( يوحنا 10 : 20 )

  • صلب يسوع من قبل اليهود والرومان وربطه بانه ملعون كل من علق علي خشبة “والمقصود انه اخذ لعنتنا نحن وليس هو فهو بار”

(تثنية 21 : 23 , غلاطية 3 : 13 ).

كل هذا يدل ان من كتب العهد الجديد يضعون لنا الصورة كامله عن يسوع .فنسب ليسوع اقوال محرجة واتهامات صعبة دليل علي امانتهم الكاملة وعدم تزين شخصية يسوع بطابع تاريخي مزور.

المرجع

I Don’t Have Enough Faith to Be an Atheist p 277

مقالات ذات صلة