الرئيسية / آبائيات / كوادراتس Quadratus – الآباء المدافعون اليونانيون

كوادراتس Quadratus – الآباء المدافعون اليونانيون

كوادراتس Quadratus – الآباء المدافعون اليونانيون

كوادراتس - الآباء المدافعون اليونانيون
كوادراتس – الآباء المدافعون اليونانيون

كوادراتس Quadratus – الآباء المدافعون اليونانيون

كوادراتس (Quadratus) هو أقدم المدافعين المسيحيين، ونحن ندين ليوسابيوس القيصري بكل ما نعرفه عنه، فهو يقول بشأنه في كتابه “تاريخ الكنيسة” (4: 3: 1-2): “بعد أن ملك تراجان لمدة تسع عشرة سنة ونصف، خلفه إيليوس هدريان على العرش، وإليه وجه كوادرتس مقالته مدافعاً عن ديانتنا، لأن بعض الأشرار حاولوا مضايقة المسيحيين. ولا يزال هذا الدفاع موجوداً عند بعض الإخوة، ولدينا منه نسخة خاصة بنا. ومن خلاله يمكننا أن نرى دليلاً قوياً على ذكاء كوادراتس وأورثوذكسيته الرسولية. ويدلل كوادراتس على الزمن المبكر الذي عاش فيه بما قاله هو نفسه بكلماته: “لكن أعمال مخلصنا كانت حاضرة، لأنها كانت حقيقية، فهؤلاء الذين شفوا، والذين قاموا من الموت، لم يشاهدهم الناس فقط وقت شفائهم أو قيامتهم، بل كانوا حاضرين دائماً، وليس فقط أثناء حياة المخلص، بل حتى بعد ذهابه عاشوا فترة طويلة حتى إن بعضهم كان عائشاً حتى يومنا هذا.”

وهذه الكلمات التي اقتبسها يوسابيوس منسوبة إلى كوادراتس هي الشذرة الوحيدة التي وصلت إلينا من دفاعه. أما بالنسبة لافتراض هاريس (Harris)، والذي يقول بأن كلاً من كتابات كليمندس المنحولة، وأعمال القديسة “كاترين السينائية” (Cathrine of Sinai)، وتاريخ “يوحنا مالالاس” (John Malalas)، ورواية “برلعام ويوآصاف” (Barlaam and Joasaf) قد تخللتها شذرات من دفاع كوادراتس، فقط ثبت خطؤه.

وتبعاً لأرجح الأقوال، قدم كوادراتس دفاعه إلى الإمبراطور هادريان أثناء فترة إقامته في آسيا الصغرى بين عامي 123م و124م أو في عام 129م. ومن الصعب أن نثبت أن كوادراتس هو نفسه النبي وتلميذ الرسل الذي ذكره يوسابيوس في (Hist. Eccles. 3: 37: 1; 5: 17: 2)، كما أن الخلط بينه وبين الأسقف كوادراتس الأثيني الذي عاش في عهد الإمبراطور ماركوس أوريليوس، كما فعل القديس جيروم في (Vir. Ill. 19; Ep 70.4)، وهو أمر بادي الخطأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.