مواضيع عاجلة

الدرس الثامن عشر في أساسيات الإيمان المسيحي: الإرادة الإلهية



الدرس الثامن عشر: الإرادة الإلهية



كثيراً ما يختلط لدينا تعريف إرادة الله بالقضاء والقدر وكثيراً ما نفسر الأمور بأنها قضاء منتهى أمره من الله وهذا هو الحال بحسب إختيار الله لنا. بل كثيراً ما ننسى أن نطلب معرفة مشيئة الله لتحقيق إرادته في حياتنا ونترك الأمور تحدث كما تحدث كإستسلام منا.

الكتاب المقدس يهتم بموضوع إرادة الله وطرق تعاملنا نحن كبشر مع إرادة الله. فلعل من أكثر الطرق التي نترجم فيها إرادة الله هي سيطرته وحكمه لكل شئ ولكل حدث. فالله مسيطر على الخليقة ولا يوجد شئ يخرج خارج نطاق سيطرته. إنتبه الى إن الله مصدر الخير فقط، أما الشر فسببه الإبتعاد عن الله والله هنا يسمح فقط للشر ان يحدث دون أن يكون سببه.

هذا النوع من الإرادة هو من النوع السيادي الغير مُعلن مُسبقاً، لكن هناك نوع آخر من الإرادة الإلهية وهي الإرادة الواضحة لنا والمتمثلة في إعلاناته. فالله من خلال ناموسه المقدس أعلن لنا عن إرادته بأن لا نقتل وأن لا نسرق وأن لا نعبد آلهة اخرى والخ. فهذه إرادة الله الظاهرة ونحن ملزمون بتطبيقها في حياتنا.

إضافة الى هذا، يبقى هناك نوع آخر من تحقيق الإرادة الإلهية وهي عن طريق أعمال الله. فالله لا يُسر بموت الخاطئ لكن مع ذلك سمح للخاطئ أن يموت. بنفس المعنى الله يُسر بتحقيق عدله لكنه لا يُسر بهلاك الخاطئ.

من الأشياء المُهمة التي تشغل بال المؤمن هي سعيه لمعرفة إرادة الله ومشيئته لحياته وهذا شئ جيد في أغلب الأحيان للمشيئة الإلهية المُعلنة. لكن علينا أن ندرك في نفس الوقت أن لله أحياناً مشيئة مخفية لا يُعلن عنها الا في وقت حدوثها وهنا علينا إدراك هذا الشئ دون أن نكون مستعبدين لفكرة معرفة إرادة الله المخفية وننسى أن نطبق مشيئته المُعلنة.

فلنكن أداة بيد الله نُطبق فيها إرادته المُعلنة في ناموسه وكتابه المقدس. ولنشكر الله على إرادته المسيطرة على خليقته فإن شاء الخير لنا فكلنا ثقة إنه من نصيبنا ولا وجود لأي قوة توقف خير إرادة الله تجاهنا. لكن في النفس الوقت علينا ان ننتبه الى إن الله في بعض الأحيان لا يُعلن عن مشيئته الى حين حدوثها. فلنسعى لكي يقودنا اللروح القدس لمعرفة مشيئة الله المعلنة وتطبيقها في حياتنا.

الخلاصة
إرادة الله لا تعني القضاء والقدر وتسيير الأمور بصورة تسلب منا إرادتنا. الله هو مصدر الخير فقط وسماحه للخطيئة أن تحدث لا يعني موافقة وتشريعه للخطيئة.
إرادة الله هي إرادة سيادية بحكمه وسيطرته على خليقته وإرادة مُعلنة في الكتاب المقدس ونواميس الله إضافة الى مشيئة متعلقة بأعمال الله التي تكشف مسرته.
شئ مُهم في حياة المؤمن أن يحقق إرادة ومشيئة الله في حياته من خلال التعرف على مشيئة الله المعلنة وعن شرائع الله المعلنة في ناموسه.

شواهد كتابية للتأمل

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

الدرس السابع عشر في أساسيات الإيمان المسيحي: المعجزات

الدرس السابع عشر: المعجزات المعجزات الإلهية من الأشياء المُهمة التي تشغل بالنا فكثيراً ما نسمع …