عناصر «داعش» يقتلون قبطيًا جديدا بالعريش ويشعلون النيران في منزله

عناصر «داعش» يقتلون قبطيًا جديدا بالعريش ويشعلون النيران في منزله
عناصر «داعش» يقتلون قبطيًا جديدا بالعريش ويشعلون النيران في منزله
عناصر «داعش» يقتلون قبطيًا جديدا بالعريش ويشعلون النيران في منزله
عناصر «داعش» يقتلون قبطيًا جديدا بالعريش ويشعلون النيران في منزله
 

لقى قبطي مصرعه، بعد أن أطلق تنظيم داعش النيران عليه قبطي بمنطقة الزهور في العريش، ثم أشعلوا النيران في منزله.

كان كامل أبو روماني، 50 عاما، يعمل سباك، ففوجئ بمسلحين يقتحمون عليه منزله، وأطلقوا عليه النيران ليلقى مصرعه، ثم أشعلوا النيران في منزله وفروا هاربين ليكون الشهيد السابع الذي تم استهدافه في العريش.

الأقباط في العريش أصيبوا بالرعب والهلع ، بعد أن وصلتهم رسائل تهديد عبر التليفونات، مما أدى إلى ترك عدد كبير من الأسر منازل، والسفر من المدينة إلى محافظات أخرى في مسلسل هجرة الأقباط من شمال سيناء.

وناشدت الأسر الأجهزة الأمنية بتأمين خروجهم، حيث وصل عدد الأسر التي تركت المدينة خلال يومين إلى 30 أسرة هاجرت المدينة إلى محافظة أسيوط والإسماعيلية والقاهرة.

كان تنظيم داعش تسجيلًا مصورًا يهدِّد فيه المسيحيين في مصر، وعرض ما قال إنَّها الرسالة الأخيرة للانتحاري المسؤول عن تفجير الكنيسة البطرسية في القاهرة.

وهدَّد أحد مسلحي التنظيم في التسجيل المصور المسيحيين في مصر متوعدًا بعمليات ضدهم على غرار تفجير الكنيسة.

 

مقالات ذات صلة