الرئيسية / أبحاث / هل بشر وكرز نوح قبل حادثة الطوفان؟ كيف يعاقب الله الناس بالطوفان دون أن يبشر نوح؟

هل بشر وكرز نوح قبل حادثة الطوفان؟ كيف يعاقب الله الناس بالطوفان دون أن يبشر نوح؟

هل بشر وكرز قبل حادثة الطوفان؟ كيف يعاقب الله الناس بالطوفان دون أن يبشر ؟

هل بشر وكرز نوح قبل حادثة الطوفان؟ كيف يعاقب الله الناس بالطوفان دون أن يبشر نوح؟
هل بشر وكرز قبل حادثة الطوفان؟ كيف يعاقب الله الناس بالطوفان دون أن يبشر ؟

هل بشر وكرز قبل حادثة الطوفان؟ كيف يعاقب الله الناس بالطوفان دون أن يبشر ؟

بقلم جاري فاترلوس وبول تيلور

بالتاكيد عرف الناس ما سيكون من خلال عدة مصادر: –

1-من حقيقة أن كان يبني الفُلك أمامهم بالفعل.

2-من تحذير روح الله (تكوين 6: 3) يقول”لاَ يَدِينُ رُوحِي فِي الإِنْسَانِ إِلَى الأَبَدِ، لِزَيَغَانِهِ، هُوَ بَشَرٌ. وَتَكُونُ أَيَّامُهُ مِئَةً وَعِشْرِينَ سَنَةً».

3-من المرجح جداً .من خلال كلمات شخصياً

ومثل الناس في يومنا هذا، من المؤكد أن الناس في زمن كانوا مشغولين في التمتع بملذات الحياة، ولم يصدقوا أو يهتموا بالدينونة الآتية.

خلال عشرات السنين من عمر الجنس البشري الذي هلك ,كانوا مشغولين في التمتع بملذات الحياة ,ولم يصدقوا أو يهتموا بالدينونة الاتية .

خلال عشرات السنين من عمر الجنس البشري الذي هلك ,كان نوح يعمل في بناء الفُلك .وبمرور الوقت ,لابد أن الفُلك أصبح علامة قوية لهؤلاء الذين يعيشون بالقرب من نوح . نستطيع أن نتخيل أن نوح كان يُسأل كثيراً عن المشروع الذي يعمله. ومن المؤكد أنه تعرض للسخرية والهزء بسبب مثل هذا المشروع.

إيمان واعظ صامت

في رسالة بطرس الثانية أصحاح 2: 5 يُوصف نوح علي أنه كارز للبر. كيف كان نوح واعظاً الكلمة اليونانية المقابلة لكلمة كارز هي (kerux) وتعني مرسل او من يذيع الخبر. وحتى إذا لم يقل نوح أي شيء فأن عمله في الفُلك كان بمثابة شهادة له. ومع ذلك يزعم بعض الباحثين اليهود أن نوح كان لديه بعض الكلمات. ويقتبس جون جيل في الفصل الثاني والعشرين من كتابة (Prike R. Eliezer) كلمات لنوح وفقاً للتقليد اليهودي ويقول “ارجعوا عن طرقكم وأعمالكم الردية، والا ستاتي عليكم مياه الطوفان، وتقطع كل نسل البشر.

فالتقليد يبين ان نوح قدم تحذيراً وقدم أيضاً وسيلة للخلاص

إقرأ أيضاً: