الرئيسية / الردود على الشبهات / محبة الرب يسوع للعهد القديم

محبة الرب يسوع للعهد القديم

محبة الرب يسوع للعهد القديم

محبة الرب يسوع للعهد القديم
محبة الرب يسوع للعهد القديم

محبة الرب يسوع للعهد القديم

يتناول ديفيد لامب نظرة البعض في التفريق بين والجديد من خلال ذكره اقتباسات الرب يسوع المسيح من وحبة فان كنت تري يسوع إله المحبة يسوع ايضاً قبل وكان يقتبس منه!

ينسي البعض من يدعون الفصل بين والعهد الجديد ان يسوع أحب وكان يقتبس منه في العديد من المرات. وفي التجربة في البرية اقتبس للشيطان آيات متعددة مثل ما ورد في لوقا 4: 4 – 8

4 فأجابه يسوع قائلا: «مكتوب: أن ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بكل كلمة من الله». 5 ثم أصعده إبليس إلى جبل عال وأراه جميع ممالك المسكونة في لحظة من الزمان. 6 وقال له إبليس: «لك أعطي هذا السلطان كله ومجدهن، لأنه إلى قد دفع، وأنا أعطيه لمن أريد. 7 فإن سجدت أمامي يكون لك الجميع». 8 فأجابه يسوع وقال: «اذهب يا شيطان! إنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد».

 

تثنية 6: 13، 16

الرب إلهك تتقي، وإياه تعبد، وباسمه تحلف.

لا تجربوا الرب إلهكم كما جربتموه في مسة.

 

تثنية 8: 3

فأذلك وأجاعك وأطعمك المن الذي لم تكن تعرفه ولا عرفه آباؤك، لكي يعلمك أنه ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بكل ما يخرج من فم الرب يحيا الإنسان.

 

حتى في كلماته الاخيرة اقتبس من مزمور 22: 1 وكان دائماً يقتبس من ناموس باستمرار والأنبياء او المزامير مثل ما جاء في (لوقا 7: 27 ولوقا 10: 26 ولوقا 18: 31 ولوقا 19: 46 ولوقا 20: 17 ولوقا 27: 37 لوقا 24: 44)

فأحب يسوع واستخدمه في العديد من المواضع واستخدم تعبيراته في وصف الله مثل وصف الله كمالك للكرم بحسب متى 21: 33 وهذا الوصف جاء في أشعياء 5: 1 – 2. وعندما قال الرب يسوع “الرب الهنا هو واحد ” كان هذا اقتباس من سفر التثنية 6: 4. وقال المسيح انا هو في الاشارة الي اسم العهد لموسى خروج 3: 14.  اسم يهوه. فهو ابن الله الجالس عن اليمين بحسب مزمور 110: 1 وهو يأتي في غيوم السماء بحسب دانيال 7: 13. واستخدم يسوع الكثير من صور لوصف نفسه والله كعريس بحسب مرقس 2: 19 وأشعياء 62: 5.  وايضاً وصف نفسه بالراعي كما ليهوه بحسب حزقيال 10: 11 وكملك بحسب مزمور 47 ونص متى 18: 23.

يسوع كان يعلم ان البشر يتوقعون من الله الحب. واقتبس من في رده على هذه المسألة من التثنية 6: 5 ولاويين 19: 18.  وقال لنا ان نحب الرب تماماً وان نحب بعضنا بعضاً مرقس 12: 30 – 31.

فيسوع كان يعلم ان هو إله حب.  لأنه هو ذلك الاله ايضاً فالمسيح هو الله المتجسد.

 

المرجع

God Behaving Badly? David T. Lamb p 1: 15

إقرأ أيضاً: