الرئيسية / الردود على الشبهات / كيف يؤثر تصورنا السلبي لإله العهد القديم في فهم العهد القديم؟

كيف يؤثر تصورنا السلبي لإله العهد القديم في فهم العهد القديم؟

كيف يؤثر تصورنا السلبي لإله في فهم ؟

كيف يؤثر تصورنا السلبي لإله العهد القديم في فهم العهد القديم؟
كيف يؤثر تصورنا السلبي لإله في فهم ؟

كيف يؤثر تصورنا السلبي لإله في فهم ؟

في هذا الجزء يشرح ديفيد لامب التصور السلبي الذي يؤدي الي نتيجة سلبية غير حيادية لإله وقراءة . وان العديد من الاشخاص تبعوا الرب وأحبوه فلابد انه لهم مفهوم عن الله غير مفهوم البعض الذي يري الاله عنيف قاسي صعب.

 

من السهل ان ينسي الانسان ان كلاً من والعهد الجديد الغرض الاول منهم هو الحب. فالسلبية في تصورتنا هو يشبه الزهايمر فيتذكر الانسان فقط التصورات السلبية لله.  وهذه التصورات تكون نابعة من تفسيرات خاطئة للعهد القديم. فالسمعة السلبية لا تؤثر فقط على غير المؤمنين بل على المؤمنين أنفسهم بسبب تصوراتهم الخاطئة. ونتيجة وجود مشاكل روحية وتشوهات في النظرة الي الرب. فتؤثر هذه النظرة في اتجاهين امام تجنب الرب او تركه. فان كان إله قاسي جداً غير عادل. نحن لا نريد اي شيء يربطنا به. فمن منا يريد ان يكون على علاقة وثيقة من نسخة إلهية تشبه هتلر؟ دوكينز وهيتشنز لم يتجنبوا الله فقط بل أصبحوا مبشرين كالإنجيليين بانه وهم.

 

ومن المثير للاهتمام ان هناك العديد من الاشخاص في رغبوا ان يكونوا بجوار هذا الاله وأحبوه وساروا معه. مثل نوح وأخنوخ بحسب ما جاء في تكوين 5

24 وسار أخنوخ مع الله، ولم يوجد لأن الله أخذه

 

تكوين 6

9 هذه مواليد نوح: كان نوح رجلا بارا كاملا في أجياله. وسار نوح مع الله

 

وابراهيم ويعقوب

تكوين 18: 1-5

وظهر له الرب عند بلوطات ممرا وهو جالس في باب الخيمة وقت حر النهار 2 فرفع عينيه ونظر وإذا ثلاثة رجال واقفون لديه. فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة وسجد إلى الأرض 3 وقال: يا سيد، إن كنت قد وجدت نعمة في عينيك فلا تتجاوز عبدك 4 ليؤخذ قليل ماء واغسلوا أرجلكم واتكئوا تحت الشجرة 5 فآخذ كسرة خبز، فتسندون قلوبكم ثم تجتازون، لأنكم قد مررتم على عبدكم. فقالوا: هكذا تفعل كما تكلمت

 

وتكوين 32: 26

26 وقال: أطلقني، لأنه قد طلع الفجر. فقال: لا أطلقك إن لم تباركني

 

وموسى ويشوع

خروج 33

11 ويكلم الرب موسى وجها لوجه، كما يكلم الرجل صاحبه. وإذا رجع موسى إلى المحلة كان خادمه يشوع بن نون الغلام، لا يبرح من داخل الخيمة.

15 فقال له: «إن لم يسر وجهك فلا تصعدنا من ههنا، 16 فإنه بماذا يعلم أني وجدت نعمة في عينيك أنا وشعبك؟ أليس بمسيرك معنا؟ فنمتاز أنا وشعبك عن جميع الشعوب الذين على وجه الأرض».

 

دبورا وحنة

قضاة 4: 4 وسفر القضاة 5: 1: 31.

 

صموئيل الاول 1

12 وكان إذ أكثرت الصلاة أمام الرب وعالي يلاحظ فاها

13 فإن حنة كانت تتكلم في قلبها، وشفتاها فقط تتحركان، وصوتها لم يسمع، أن عالي ظنها سكرى

 

وديفيد وسليمان

في صموئيل الاول 13: 14 وملوك الاول 8: 23 -61.

 

وايليا وأليشع

في ملوك الاول 19: 10 وملوك الثاني 6: 16: 20.

 

هؤلاء الافراد لابد انهم فهموا امور لا يفهمها البعض. فهم وجدوا الامل والحب والرغبة في الاقتراب للرب. فعندما ندرس بعمق عن سنجد نفس الرغبة في الاقتراب للرب. فالتصور السلبي عن الله يؤثر على شغف الشخص بقراءة الكتاب المقدس. البعض قد يشعر بالذنب من عدم قراءة الكتاب المقدس لعدم قدرتهم علي فهم الآيات دون ان يكلف نفسة عناء الدراسة.

ومن المثير للاهتمام ان كاتب مزمور 119 لا يري اوامر الله غامضة او غريبة او غير منطقية فيقول: 20 انسحقت نفسي شوقا إلى أحكامك في كل حين. هذه المقاطع نشعر فيها بالحب والعبادة. وقد قال كاتب المزمور ايضاً 97 كم أحببت شريعتك اليوم كله هي لهجي

انه امر رائع هذا المزمور من اطول المزامير ويبدوا ان كاتب المزمور كان مهوساً بكلام الرب. وكان يتغذين بقراءة كلام الرب.  فلا يجب للشخص ان يكتفي بفهمه عن الرب لابد ان يدرس الكتاب ويعزف على قراءته باستمرار.

فحتى الكنيسة اليوم لم تسلم من النظرة السلبية مما فاقم المشكلة أكثر.

ومع مقارنة العهد القديم مع الادب في الشرق الأدنى نجد ان العهد القديم قدم صورة من الحب الالهي وقبول الاجانب. فالعهد القديم لم يكن فقط وحي إله ي. لكنه ايضاً ثقافي. ونحن ندرك ان هناك العديد من الاشكاليات التي تحتاج فهم ودراسة بجانب دراستها مع الثقافات القديمة جنباً الي جنب سنجد ان صورة الله في العهد القديم أكثر ايجابية. ويظهر جذاب للغاية.

 

المرجع

God Behaving Badly? David T. Lamb p 16.

إقرأ أيضاً: