متهم في «تفجير الكنيستين» يسلم نفسه

متهم في «تفجير الكنيستين» يسلم نفسه 

متهم في «تفجير الكنيستين» يسلم نفسه

متهم في «تفجير الكنيستين» يسلم نفسه 

 

سلم على محمود محمد حسن، أحد المتهمين في تفجير كنيستى «طنطا والإسكندرية» نفسه إلى نيابة رأس غارب بالبحر الأحمر اليوم الخميس.

وحصلت «فيتو» على فيديو من أحد أقارب المتهم على محمود محمد حسن (مواليد 1972) يقيم  برأس غارب بالبحر الأحمر، وهو يسلم نفسه إلى النيابة، للتحقيق معه في التهم المنسوبة اليه بالتورط في التفجيرات.

وقال أحد أقاربه: إن المتهم سلم نفسه ليبرئ ذمته من التهمة، مشيرا إلى أنه تفاجأ بوجود اسمه ضمن الإرهابيين، مؤكدًا أنه «صاحب أمراض قلب ولم يخرج من المدينة».

كانت وزارة الداخلية قد أكدت أن «على محمود محمد حسن» مواليد 1972 يقيم برأس غارب بالبحر الأحمر، ضمن المتهمين بالتفجيرات الإرهابية.

وأكدت الداخلية أن ذلك جاء في إطار جهود الوزارة لملاحقة العناصر المتورطة في ارتكاب حادثي تفجير كنيستى (المرقسية بالإسكندرية – مارجرجس بالغربية).

وأكدت أنه تم فحص وتفريغ، كاميرات المراقبة بموقع الحادثين، ومن خلالها تم جمع التحريات والمعلومات ذات الصلة، تتبع خطوط سير العنصرين الانتحاريين منفذي الحادثين، وملاحقة العناصر الهاربة على ذمة بعض القضايا الإرهابية مؤخرًا لفحص صلتها بالحادثين.                      

مقالات ذات صلة