مواضيع عاجلة

الرب يصفق وَأَنَا أَيْضاً أُصَفِّقُ كَفِّي عَلَى كَفِّي!

الرد علي يصفق
اقتباس:
من صفات الله في المسيحية

يصفق بيديه !!!سفر حزقيال [ 21 : 17 ]
وَأَنَا أَيْضاً أُصَفِّقُ كَفِّي عَلَى كَفِّي وَأُسَكِّنُ غَضَبِي. أَنَا الرَّبُّ تَكَلَّمْتُ [حزقيال 21: 17 ]
الرد علي الشبهة

مقدمة
سلام ونعمة رب المجد يسوع
عندما يكون الله غير المحدود يريد ان يوصل معلومة للانسان المحدود ……..
الذي يحبة ويعتني بيه ومحبتة غير مشروطةو غير محدودة
فانة يستخدم بعض التعبيرات …لتوصيل فكرة معينة اي انة يستعمل اسلوب محسوس لتوصيل امر غير محسوس
للبشر مثل الاب الذي يريد ان يعلم
طفلة الحروف الابجدية فينزل الاب لمستوي الطفل ليعلم طفلة
الذي يحبة والذي اعد له
غرفة خاصة قبل ان يولد وهيئ له مناخ رائع ووضع له لعب ووضع رسوم كرتونية جدارية بفرح هكذا رب الخليقة الذي هيئا للانسان الكون واحب الانسان للمنتهي كالاب الذي كان يشتاق الي مجيئ طفلة واعد له غرفتة فنزل الاب الي مستوي ابنة
فابتدي يشرح له حرف مثل حرف
( ب) فقال الاب انة يشبه طبق اسفلة نقطة فهل الاب محتاج ان يقول هذا المثل لطفلة ام ان هذا الاب نزل لمستوي هذا الطفل ليوصل له معلومة؟!

فما بالك عزيزي الهنا الغير محدود ؟؟؟؟؟ كيف سيستوعب هذا العقل البشري المحدود الكلام الغير محدود!!

هل يكلم الله الهة ام انسان فحتي الانسان يستخدم تعبيرات مثلا عمل معي معجزة وكنت اشعر بايد معي ويكون المقصود عمل اعتقد عزيزي ان الشبهة لا تحتاج اكثر من هذا لكن دعني حتي لا اطيل في المقدمة ان ادخل في صميم الشبهة:


يوجد في الكتاب المقدس رموز او معاني كثيرة للتصفيق
التصفيق اشارة للغضب او التحذير

سفر العدد 24: 10

فَاشْتَعَلَ غَضَبُ بَالاَقَ عَلَى بَلْعَامَ، وَصَفَّقَ بِيَدَيْهِ وَقَالَ بَالاَقُ لِبَلْعَامَ: « لِتَشْتِمَ أَعْدَائِي دَعَوْتُكَ، وَهُوَذَا أَنْتَ قَدْ بَارَكْتَهُمُ الآنَ ثَلاَثَ دَفَعَاتٍ.

التصفيق للتنبية
سفر يهوديت 14: 13

فحينئذ دخل بوغا مخدعه فوقف عند السجف ثم صفق بكفيه لانه كان يظن انه نائم مع يهوديت

التصفيق للتحية
سفر الملوك الثاني 11: 12

وَأَخْرَجَ ابْنَ الْمَلِكِ وَوَضَعَ عَلَيْهِ التَّاجَ وَأَعْطَاهُ الشَّهَادَةَ، فَمَلَّكُوهُ وَمَسَحُوهُ وَصَفَّقُوا وَقَالُوا: «لِيَحْيَ الْمَلِكُ».

مجازيا

سفر المزامير 98: 8

الأَنْهَارُ لِتُصَفِّقْ بِالأَيَادِي، الْجِبَالُ لِتُرَنِّمْ مَعًا

 

وغيرة من الامثلة دعونا نركز علي تصفيق الغضب والتنبية في هذة الاية

عد ٢٤ : ١٠ فَاشْتَعَلَ غَضَبُ بَالاَقَ عَلَى بَلْعَامَ، وَصَفَّقَ بِيَدَيْهِ وَقَالَ بَالاَقُ لِبَلْعَامَ: “لِتَشْتِمَ أَعْدَائِي
وندخل من خلالها لاية التي اتي بها المعترض مشمر عن ساعدية مدعي الكذب والبهتان

فنجد الاية في الترجمات التي اشرنا من قبل ان الترجمات انواع تفسيرة ومتحررة وديناميكية

التراجم العربية
الترجمة المشتركة – حز
17-21 وأنا سأَضرِبُ كفُا على كفٍّ وأشفي غَيظي. أنا الرّبُّ تكلَّمتُ)).
ترجمة فانديك – حز
17-21 وَأَنَا أَيْضاً أُصَفِّقُ كَفِّي عَلَى كَفِّي وَأُسَكِّنُ غَضَبِي. أَنَا الرَّبُّ تَكَلَّمْتُ)).
الترجمة الكاثوليكية – حز
17-21 أُصرُخ ووَلْولْ يا ابن الإِنْسان فإِنَّه يَكون على شَعْبي وعلى جَميعُِ رؤَساءِ إِسْرائيل. يُسلَمونَ إِلى السَّيفِ مع شَعْبي لِذلك اصفِقْ على فَخِذِكَ

ترجمة كتاب الحياة – حز
17-21 وَأَنَا أَيْضاً أُصَفِّقُ بِكَفِّي وَأُهَدِّيءُ سَوْرَةَ غَضَبِي، أَنَا الرَّبُّ تَكَلَّمْتُ».

+++++++++

قبل ان ابدء واوضح هذة الاية نجد شيئ هام جدا
نجد ان قال لحزقيال تنبا انت يا ابن آدم واصفق كفا علي كف في حزقيال ٢١ : ١٤

 

١٤‏فَتَنَبَّأْ أَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ وَاصْفِقْ كَفًّا عَلَى كَفّ، وَلْيُعَدِ السَّيْفُ ثَالِثَةً. هُوَ سَيْفُ الْقَتْلَى، سَيْفُ الْقَتْلِ الْعَظِيمِ الْمُحِيقُ بِهِمْ.

فالرب امر حزقيال بالتصفيق كاشارة للغضب
ونقل انذار الله لهم
والتحذير والتنبية

فنجد ان علامة التصفيق التي قالها

لحزقيال باسلوب ادبي رائع دليل علي انذار وتحذير من الغضب الاتي

تصفيق
الكف على الفخذ وتصفيق الكف هو
دائما بمناسبة الكوارث وكثرالقتلى او لمصيبة قادمة او . “اصرخ وولول يا ابنآدم لانه يكون شعبي وعلى كلرؤساء إسرائيل أهوال بسبب السيفتكون على شعبي لذلك اصفق علىفخذك لانه امتحان. وماذا ان لمتكن أيضا العصا المزدرية يقولالسيد . فتنبأ أنت يا ابن آدم واصفق كفا على كفوليعد السيف ثالثة هو سيف القتلىسيف القتل العظيم المحيق بهم.” حزقيال 21: 12-14.

فاستخدم الله نفس التعبير الموجة لحزقيال حزقيال 21: 12-14 استعملة في نفس الاصحاح في العدد 17 ليعبر عن تعبير يفهمة الناس جيدا كما ان حزقيال ينبة الشعب عن طريق النبوة هكذا الله يحذر الشعب باسلوب يصل اليهم نعم انه الرب الحنون الذي لا مثيل له فعندما يكون الابن في خطر او علي اقتراب من شيئ قد يضرة يحذرة وقد يؤدبة حتي لا يقع في هذا الماذق

فملخص الرد ان هذا التعبير وَأَنَا أَيْضاً أُصَفِّقُ كَفِّي عَلَى كَفِّي دليل علي الغضب وللتحذير والتنبية وان الرب استخدم التعبير الموجة لحزقيال عندما قال له صفق باسلوب ادبي رائع ١٤‏فَتَنَبَّأْ أَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ وَاصْفِقْ كَفًّا عَلَى كَفّ، وَلْيُعَدِ السَّيْفُ ثَالِثَةً. هُوَ سَيْفُ الْقَتْلَى، سَيْفُ الْقَتْلِ الْعَظِيمِ الْمُحِيقُ بِهِمْ وهذا لتنبية الشعب باسلوب يفهمة الشعب والانسان المحدود ليوصل له فكرة محسوسة
بعض التفاسير المسيحية
تفسير القمص انطونيوس فكري
كيف يصفق الله بكفيه؟ هو يصفق لكي ينذر قبل أن يضرب أي يستعمل أنبيائه للإنذار ولإعلان مقاصده
التصفيق هو التحذير والإعلان لذلك يقول الرب في نفس الإصحاح: 14 فَتَنَبَّأْ أَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ وَاصْفِقْ كَفًّا عَلَى كَفّ،
تنبأ وأصفقأي نبه وحذر ماذا سيكونوالرب يصفق بأن يرسل أنبيائه ويحذروا الشعب
تفسير القمص تادرس يعقوب ملطي

. نبوته ضد أورشليم:
طلب منه أن يوجه نظره نحو أورشليم [1] ويتنبأ صراحة ضد الأرض المقدسة والمدينة المقدسة والهيكل المقدس.
الذي سبق فوقف يشفع فيهم ويتضرع لأجلهم في أكثر من موضع (9: 8) يُدعي الآن لكي يُعلن أحكام دينونة الله التي تحل على إسرائيل التي اعلنت رفضها للوصية وعنادها المتعمد. إنه ينطق بكلمات الرب، قائلاً: “هأنذا علىكِ وأستلُّ سيفي من غمده، فأقطع منك الصدِّيق والشرير” [3]. إذ لم تعد هذه المواضيع في عيني الرب يرسل علىها سيفه ويقف ضدها، ويقطع منها الصديق والشرير. لا يعني هنا أن يقتل الاثنين بلا تمييز بينهما، إنما ينزع الصدّيق عنها لينقله إلي أرض الكلدانيين كالتين الجيد (إر 24)، وينزع الشرير بقتله في يهوذا فتخسر الأرض الاثنين خلال السبي والسيف. وقد أوضح الرب موقفه من التين الجيد في سفر إرميا هكذا: “كهذا التين الجيد هكذا أنظر إلي سبي يهوذا الذي أرسلته من هذا الموضع إلي أرض الكلدانيين للخير، وأجعل عيني علىهم للخير وأُرجعهم إلي هذه الأرض وأنبتهم ولا أهدمهم، وأغرسهم ولا أقطعهم، وأعطيهم قلبًا ليعرفوني أني أنا الرب فيكونوا لي شعبًا وأنا أكون لهم إلهًا لأنهم يرجعون إليّ بكل قلبهم” (إر 24: 5-7) هكذا يقطع التين الجيد والرديء عن أورشليم، لكن يفرز هذا عن ذاك.
لقد طلب منه أن يتهند بمرارة علانية ليسألوه عن سبب تنهده فيُجيب صراحة “على الخبر، لأنه جاء فيذوب كل قلب وترتخي كل الأيدي، وتيأس كل روح، وكل الركب تصير كالماء، ها هي آتية وتكون” [7]. إن الله لا يُعطي مثلاً بل خبرًا حقيقيًا وأمرًا واقعًا يرتجف له الكل!


2. سيف حاد مصقول:
هذا السيف المرهب في الحقيقة ليس سيف نبوخذنصَّر بل هو سيف الله نفسه الذي يستخدم هذا الملك للتأديب. إنه يقوم بدوره حسنًا، فهو مصقول وحاد، يذبح رؤساء يهوذا والشعب، سيف قاتل عظيم، يُلوِّح مرة فثانية فثالثة. يأتي في المرة الأولي بعد التحذير الشفوي، والمرة الثانية بعد أن يصفق النبي على فخذه [12] والمرة الثالثة بعد أن يصفق كفًا على كف [14]، وكأن انطلاق السيف ليس غاية في ذاته، إنما ينطلق حينما يرفض المسئولون والشعب إنذارات الله.
يلاحظ أنه سيف حاد قاتل للأشرار، لكنه بالنسبة لأولاد الله هو”عصا التأديب يذبح فيهم العود الأخضر (العبادة الوثنية) لا نفوسهم، إذ يقول عنه: “عصا ابني تزدري بكل عود [10]، وليس بكل نفس. إنه قادم لإبادة الشر والخطيئة لا الخطاة. هو سيف امتحان [13] أو عصا اختبار إن ازدري أحد بها تعرضه للهلاك، لكن إن رجع أحد عن شره خلص.
كما يلاحظ أنه موجه على الشعب كما على كل رؤساء إسرائيل الذين رفضوا نبوته… إنه لا يُحابي مسئولاً على حساب أفراد الشعب، إنما الكل متساوون أمامه.
أخيرًا فإنه يقف عند كل باب، متقلبًا، يضرب يمنةً ويسارًا، فلا يفلت أحد منه [15-16].

Gill

 

Eze 21:17 I will also smite my hands together,…. As well as the prophet was bid to do, Eze_21:14, either expressing a concern for the calamity of the people, or indignation at their sins: or rather as encouraging their enemies to make use of the sword pointed at them, and, as it were, rejoicing at their destruction for the honour of his justice. The Targum is,
“and even I will bring vengeance upon vengeance:”
and I will cause my fury to rest; when the sword has done its business, and just vengeance is taken, the fury of the Lord shall cease; it shall proceed no further, it shall be kept within due bounds, and no more or further rage:
I the Lord have said it; who is omnipotent, and can do all things, and will do everything that he has said, whether in a way of promise or threatening
Poole
. Eze 21:17
Smite mine hands together, in token of my approbation and well-pleasedness in those executions which the Chaldeans shall finish against you; those hands, that were used to restrain and check, shall excite and encourage your enemies.
My fury: see Eze_5:13.
Barnes
Eze_21:17
The Lord smites together His hands in anger (marginal reference), man in consternation..
ويسلي

Eze 21:17 Smite my hands – In token of my approbation

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

أشعياء 53 الممنوع قراءته وهل هو عن إسرائيل أم عن المسيا ترجمة - ترجمة: سانتا نبيل غالي

أشعياء 53 الممنوع قراءته وهل هو عن إسرائيل أم عن المسيا ترجمة – ترجمة: سانتا نبيل غالي

أشعياء 53 الممنوع قراءته وهل هو عن إسرائيل أم عن المسيا ترجمة – ترجمة: سانتا …