الرئيسية / عام / بعد إساءته للمسيحية والكتاب المقدس نشطان يشنون هجوما على عليه: متحرش ومتعصب بالأدلة

بعد إساءته للمسيحية والكتاب المقدس نشطان يشنون هجوما على عليه: متحرش ومتعصب بالأدلة

بعد إساءته للمسيحية والكتاب المقدس نشطان يشنون هجوما على عليه: متحرش ومتعصب بالأدلة

بعد إساءته للمسيحية والكتاب المقدس نشطان يشنون هجوما على عليه: متحرش ومتعصب بالأدلة
بعد إساءته للمسيحية والكتاب المقدس نشطان يشنون هجوما على عليه: متحرش ومتعصب بالأدلة

بعد إساءته للمسيحية والكتاب المقدس نشطان يشنون هجوما على عليه: متحرش ومتعصب بالأدلة

علق العديد من الكتاب والنشطاء على تعيين د. الخشت، رئاسة جامعة القاهرة.

من جانبه قال د. عوض شفيق أستاذ القانون الدولي، اليوم 2 أغسطس ذكرى تولى هتلر القيادة الفاشية في ألمانيا، واليوم في مصر تولى “الخشت” رئاسة جامعة القاهرة لقيادة الفاشية الدينية تحت راية دعوة تجديد الخطاب الديني الوسطى المزعومة وينفذها الأزهر وتمارسها كافة مؤسسات الدولة لصالح النظام الديني، ولا فرق بين الفاشية الدينية والسياسية هتلر كان يدعو للديمقراطية وأصبحت نازية ومصر تدعو للوهابية والسلفية في مواجهة الإرهابية بإرهاب الوسطية”.

بينما قال الصحفي، عماد خليل، “مليون علامة استفهام على اختيار المتعصب المتحرش الخشت رئيسًا للجامعة وخلفا للخلوق التنويري جابر جاد نصار .. السفير السعودي عامل شغل الصراحة” على حد تعبيره-.

وقال السياسي إسماعيل حسني، “الشيخ الخشت من قناة اقرأ السعودية لرئاسة جامعة القاهرة، يا سواد ليلك يا مصر”.

وتساءل المحامي حمدي الأسيوطي، هل تتحول جامعة القاهرة إلى مجموعة أكشاك للفتوى؟

وروت إحدى السيدات واقعة أثناء دراستها بالجامعة، تدعى سوسن ساويرس، وتقول، “وأنا في ثالثه آداب فلسفة القاهرة كان عندي دكتور متعصب متعمد يهين المسيحيين وكان يدخلنا في نقاشات ومقارنه أديان وكتير اشتكينا ومحدش سأل فينا، قرر علينا كتاب الفيلسوف الفرنسي روجيه جارودي #_أسلمت ولما اعترضنا قال هشيلكم المادة، تاني سنه بنت سعوديه رفعت عليه قضيه تحرش!

وتابعت “الدكتور اللي مش محترم ومتعصب فوق الوصف، اليوم أصبح رئيس جامعه القاهرة محمد عثمان الخشت”، شيخ كليه الآداب أصبح في عهد السيسي رئيس جامعه القاهرة”.

بينما علق د. سمير فاضل، الكاتب، بقوله “حكايات صيفية 4 ” جابر نصار ومراد وهبة “

الحكاية هذه المرة يا أصدقائي عن جابر نصار ومراد وهبة مع حفظ الألقاب ، فالأعلام ليسوا بحاجة إلي ألقاب ونياشين، وتتخلص الحكاية في رغبة ملحة لجابر نصار في عامه الأخير رئيسًا لجامعة القاهرة علي أن يكون هناك دوراً تنويريًا للجامعة لتعود لدورها الرائد في حركة التنوير المصرية ، وطلب من الدكتور مراد وهبة إعداد حلقات نقاشية حول العلمانية والتنوير وقال أن الجامعة سوف تفتح أبواها لمثل هذا العمل الذي كان يراه مطلوبا وملحا ، وبدأ الدكتور مراد وهبه في النقاش ومعه آخرين أملا في أن تبدأ هذه الحلقات ، وأظن وبعد الظن أثم أنه عقدت جلسة واحدة لا غير حول هذه القضية ، ثم حدث الصمت التام ، وتوالت الأيام حتى جاء ميعاد رحيل جابر نصار بكل ما كان يحلم به ، ثم جاء محمد عثمان الخشت رئيسًا لجماعة القاهرة ، والتي شهدت رجال أمثال طه حسين وأحمد لطفي السيد ، وجابر نصار.

اليوم 2 أغسطس / آب 1934 ذكرى تولى هتلر القيادة الفاشية في المانيا

واليوم في مصر تولى “الخشت” رئاسة جامعة القاهرة لقيادة الفاشية الدينية تحت راية دعوة تجديد الخطاب الديني الوسطى المزعومة وينفذها الأزهر وتمارسها كافة مؤسسات الدولة لصالح النظام الديني ولا فرق بين الفاشية الدينية والسياسية هتلر كان يدعو للديمقراطية وأصبحت نازية ومصر تدعو للوهابية والسلفية في مواجهة الإرهابية بإرهاب الوسطية.

(عوض شفيق)

مليون علامة أستفهام على اختيار المتعصب المتحرش الخشت رئيسا للجامعة وخلفا للخلوق التنويرى جابر جاد نصار ..السفير السعودى عامل شغل الصراحة

إقرأ أيضاً: