الرئيسية / آبائيات / القديس أثناسيوس و جلوس الإبن عن يمين الآب

القديس أثناسيوس و جلوس الإبن عن يمين الآب

القديس أثناسيوس و جلوس الإبن عن يمين الآب 

القديس أثناسيوس و جلوس الإبن عن يمين الآب
القديس أثناسيوس و جلوس الإبن عن يمين الآب

القديس أثناسيوس و جلوس الإبن عن يمين الآب 

كون الإبن المتجسد جلس عن يمين الآب ، فماذا يُشير هذا إلا إلى أصالة بنوة المسيح لله وأن لاهوت الآب هو من لاهوت الإبن ، فلكون الإبن يحكم ويملك في ملكوت أبيه ، لذلك يجلس على نفس عرش الآب ، ويُرى بلاهوت الآب ، لذلك فإن ” الكلمة ” هو الله وكل من يرى الإبن يرى الآب ، ولهذا فلا يوجد إلا إله واحد .

والإبن – المتجسد – إذ يجلس عن اليمين ، فليس هذا معناه أنه يضع أباه على شماله ، ولكن يعني أن كل ما هو للآب هو أيضاً للإبن حسب القول (( كل ما هو للآب فهو لي )) ، وهكذا فالإبن رغم أنه قيل عنه يجلس عن اليمين فإنه يُرى أيضاً الآب عن اليمين ، هكذا يكشف ويوضح لنا بالأكثر أن الإبن أيضاً عن اليمين ، فالإبن حينما يجلس عن يمين الآب يكون الآب في الإبن.

 

إقرأ أيضاً: