مواضيع عاجلة
الرئيسية / عام / إنشاء أيقونة معمارية على شكل قبة لإستضافة زائرى رحلة العائلة المقدسة بمنقطة الأديرة بوادى النطرون

إنشاء أيقونة معمارية على شكل قبة لإستضافة زائرى رحلة العائلة المقدسة بمنقطة الأديرة بوادى النطرون

إنشاء أيقونة معمارية على شكل قبة لإستضافة زائرى رحلة العائلة المقدسة بمنقطة الأديرة بوادى النطرون

إنشاء أيقونة معمارية على شكل قبة لإستضافة زائرى رحلة العائلة المقدسة بمنقطة الأديرة بوادى النطرون
إنشاء أيقونة معمارية على شكل قبة لإستضافة زائرى رحلة العائلة المقدسة بمنقطة الأديرة بوادى النطرون

إنشاء أيقونة معمارية على شكل قبة لإستضافة زائرى رحلة العائلة المقدسة بمنقطة الأديرة بوادى النطرون

شهد صباح اليوم الإثنين، يحيى راشد وزير السياحة والفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة السياحة والهيئة العربية للتصنيع وذلك لإقامة أيقونة معمارية على شكل قبة لاستضافة الزائرين لمسار رحلة العائلة المقدسة بمنطقة الأديرة بوادى النطرون، حيث تم توقيع البروتوكول بمقر الجهاز التنفيذى للهيئة العربية للتصنيع.

ووقع عن وزارة السياحة السيد حمدي صبحي وكيل أول الوزارة وأمين عام صندوق السياحة وعن هيئة التصنيع اللواء محمود زغلول مدير عام الهيئة.

وتضمن البروتوكول الاتفاق على أن تقوم الهيئة العربية للتصنيع بتوريد وإقامة الأيقونة المعمارية لتكون مركزا لاستقبال الحجاج الزائرين لمسار رحلة العائلة المقدسة بوادى النطرون على أن يكون ذلك أول يناير المقبل.

وأكد الوزير يحيى راشد على أن هذا البروتوكول يأتي استكمالا للجهود التي تبذلها الوزارة لتطوير مسار رحلة العائلة المقدسة داخل مصر، مشيرا إلى ما تم إنجازه بموافقة بابا الفاتيكان لاعتماد رحلة العائلة المقدسة إلى مصر يؤكد على أن مصر أرض مقدسة تستحق هذه المكانة الدينية المهمة التي سوف تعود بالنفع الكبير على السياحة المصرية وخاصة مع الإقبال الذي سيشهده هذا المنتج من جميع دول العالم.

وأوضح الوزير أنه يتم العمل حاليا على تطوير ورفع البنية التحتية للمناطق التي يمر بها المسار مما يساهم في إظهار الصورة الحضارية لمصر.

وأشار الوزير إلى أن سيتم من خلال هذا البروتوكول إقامة أيقونة معمارية “قبة” بمنطقة وادى النطرون، مضيفا أنه سيتم إعدادها وتنفيذها على أعلى مستوى وبكافة الوسائل التكنولوجية بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع.

ومن جانبه أوضح الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع على أن هذا البروتوكول يساهم في إحياء مسار العائلة المقدسة مما يعود بالنفع على السياحة المصرية والدخل القومى لمصر، مؤكدا على أن الهيئة ستقوم ببذل قصارى الجهد لإنهاء تنفيذ هذا المشروع في الوقت المحدد له مما يعتبر تحدى كبير أمام الهيئة يعكس قوة وإرادة المصريين.

وأعرب رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع عن استعداد الهيئة للتعاون مع كافة الوزارات للمشاركة في التنمية الشاملة للوطن، مشيرا إلى أن مصر يجب أن تحارب الإرهاب من خلال التنمية والإنتاج وزيادة الاستثمار وتشجيع السياحة.

جدير بالذكر أن منطقة وادى النطرون تضم دير الأنبا بشوى ودير السريان ودير الباراموس، وهى من الأماكن المهمة التي مرت بها العائلة المقدسة في رحلة القدوم إلى مصر.

هل لديك تعليق؟

إقرأ أيضاً: