الرئيسية / الردود على الشبهات / ما معنى مولود غير مخلوق في قانون الإيمان؟

ما معنى مولود غير مخلوق في قانون الإيمان؟

ما معنى مولود غير مخلوق في قانون الإيمان؟

ما معنى مولود غير مخلوق في قانون الإيمان؟
ما معنى مولود غير مخلوق في قانون الإيمان؟

ما معنى مولود غير مخلوق في قانون الإيمان؟

الابن (الأقنوم الثاني من أقانيم الثالوث الأقدس المجيد) صادر من الآب بالولادة، فهو مولود من الآب منذ ما قبل الدهور، أي سرمداً. الابن مولود من أقنوم (شخص) الآب لا من جوهره. فيسوع الابن له أقنوم إلهي فهو غير مخلوق بل خالق. هذا الأقنوم يولد من قبل أقنوم الآب سرمداً. أي هو دوماً مولود.

الابن في ملء الزمان تجسد من العذراء المجيدة، فأخذ طبيعة بشرية كاملة منها (روحاً وجسداً) وضمها إلى شخصه (أقنومه) الإلهي. هذه الطبيعة البشرية “المقنمة” في شخص الابن هي طبيعة مخلوقة، لكن الابن ككل، كشخص يبقى مولوداً غير مخلوق حتى بعد التجسد. (د. عدنان طرابلسي).

إقرأ أيضاً: