الرئيسية / الرد على محمود داود / الرد على شبهة هل أوصى الرب يسوع تلاميذه بحمل عصا ام ان لا يحملوا العصا؟ تناقض بين انجيل متى ولوقا مع مرقس؟

الرد على شبهة هل أوصى الرب يسوع تلاميذه بحمل عصا ام ان لا يحملوا العصا؟ تناقض بين انجيل متى ولوقا مع مرقس؟

الرد على شبهة هل أوصى الرب يسوع تلاميذه بحمل عصا ام ان لا يحملوا العصا؟ تناقض بين انجيل متى ولوقا مع مرقس؟

الرد على شبهة هل أوصى الرب يسوع تلاميذه بحمل عصا ام ان لا يحملوا العصا؟ تناقض بين انجيل متى ولوقا مع مرقس؟
الرد على شبهة هل أوصى الرب يسوع تلاميذه بحمل عصا ام ان لا يحملوا العصا؟ تناقض بين انجيل متى ولوقا مع مرقس؟

الرد على شبهة هل أوصى الرب يسوع تلاميذه بحمل عصا ام ان لا يحملوا العصا؟ تناقض بين انجيل متى ولوقا مع مرقس؟

نص الشبهة

كنت اتفصح الكتاب المقدس لأجد فيه فإذ بي أجد تناقضًا في انجيل مرقس الاصحاح السادس العدد 8 و 9 يقول:

وأوصاهم أن لا يحملوا شيئاً للطريق غير عصا فقط، لا مزوداً ولا خبزاً ولا نحاساً في المنطقة، بل يكونوا مشدودين بنعال، ولا يلبسوا ثوبين

أي ان يأخذوا عصا معهم..

وإذا بي اغلق الكتاب وافتحه مرة اخرى فأجد نص متى الاصحاح العاشر عدد 9 و 10

9- لا تقتنوا ذهباً ولا فضة ولا نحاساً في مناطقكم ولا مزوداً للطريق ولا ثوبين ولا أحذية ولا عصا.

أي ألا يأخذوا عصا معهم.

لوقا الاصحاح السادس عدد 8 و 9:

وقال لهم: لا تحملوا شيئاً للطريق، لا عصا ولا مزوداً ولا خبزاً ولا فضة ولا يكون للواحد ثوبان

أي ألا يأخذوا عصا معهم أيضًا…

فإذ بي اصدم فاتصل بصديقي المسيحي الذي قال لي ان هذين موقفين مختلفين لكني عدت لآخر صفحات الكتاب في تقسيم الاحداث ووجدتهم نفس الحدث ففرحت لأني وجدت تناقض.

الرد على الشبهة

تغافل طارح الشبهة عن سياق النص ومعناه العام، فما كان الشاغل الاساسي له هو استخراج تناقض هذا لم يجعله ينظر للنص بشكل متسق مع السياق وجعل من النص تمثيلية ليصل بنا في نهاية المطاف انه وجد تناقض كارثي! فهل بالفعل هذا تناقض كارثي هل اوصى الرب يسوع ان يحملوا عصا ام ألا يحملوا عصا؟ بالفعل الرؤية الظاهرية للنص بدون الامعان تجعل كلام المعترض تساؤل مهم. لكننا سنرى وهم هذا التساؤل في عدة نواحي يجعلنا ننظر إلى السائل بعين الاستعجاب، ألم يقرأ النص؟

المحور الاول. . . فهم سياق النص كقراءة عادية

سنتناول في هذا المحور النص كقراءة عادية فاحصة للسياق دون الرجوع لأي مرجع او حتى ترجمة او أي كلمة في معناها اللغوي او خلفيات النص الحضارية وغيرها. وسنري ان طارح الشبهة أخفق في طرحه لأنه لم يطلع على السياق من الاساس.

بالرجوع للسياق نسأل عدد من الاسئلة للمعترض اولاً

نص انجيل متى 10: 10

لا تقتنوا ذهباً ولا فضة ولا نحاساً في مناطقكم ولا مزوداً للطريق ولا ثوبين ولا أحذية ولا عصا

اولاً: النص يقول ولا احذية، هل مقصد الرب يسوع ان يسير التلاميذ بدون أي احذية؟ أي ان يسيروا حفاة في مسافات طويله في أرض صخرية وحجرية وغير ممهدة؟ هل هذا مقصد الرب يسوع وهل ذهب التلاميذ حفاة؟ هل الحذاء يُحمل ام يُلبس في القدم؟ فالسياق يوضح ان النص يتكلم عن زوائد احتياطية.

وهذا ما يؤكده انجيل مرقس الاصحاح السادس حينما قال “بل يكونوا مشدودين بنعال، ولا يلبسوا ثوبين” أي انه سيكون لديهم احذية.

ثانياً: هل قول الرب يسوع “ولا ثوبين” يستقيم إلا إذا كان ثوباً واحداً ملبوس في الجسد؟ فالوصية واضحة انه يقصد اخذ ثوب اخر احتياطي.

ثالثاً: ولا عصا أي لا عصا اخرى احتياطية كزيادة.

اذاً ففي سياق النص يتضح لنا ان النص يتكلم عن عدم اقتناء الاشياء الاحتياطية او الزيادة. فهناك اشياء اساسية وهناك اشياء احتياطية.

 فكل واحداً منهم لديه ثوباً يلبسه ويرتدي حذاءاه. وهكذا العصا الاساسية المستعملة، والعصا الاحتياطية التي لا يريد الرب اخذها. فالأولى مسموح بها والثانية منهي عن اخذها. فالعبرة هنا ان النفي يفيد الزوائد أي اشياء احتياطية، والاثبات يفيد الاساسيات من الاشياء الأساسية التي ستؤخذ. هذا ما يريده الرب.

فالنص الذي يذكر العصا يذكرها كأساسية لنفي اخذ عصا أخرى احتياطية كزوائد. والاخر الذي يتكلم عن عدم اخذ عصا احتياطية يثبت وجود عصا اساسية. هذا الامر يتضح للأعمى.

والهدف من هذه الوصية هو ان الرب هو من يتكفل بهم، فهم خرجوا باسمه وهو سيكون معهم وسيسدد كل عوز. فلا يكون اهتمامهم بأشياء جسدية بل بأمور الكرازة.

المحور الثاني:

يقول لنا كتاب:

Cabal, T. , Brand, C. O. , Clendenen, E. R. , Copan, P. , Moreland, J. , & Powell, D. (2007). The Apologetics Study Bible: Real Questions, Straight Answers, Stronger Faith (1477). Nashville, TN: Holman Bible Publishers.

القصد من ذكر القصة يتلخص في الاتي خذ الأدنى من احتياجاتك وثق بصلاح الرب في ضيافة الغرباء ولطفهم. ربما ركز كلاً من متى ولوقا على الاقتناء اشياء تخصهم للرحلة وقد استخدم متى مصطلح يوناني κτάομαι ktaomai يشير الي الاقتناء او الشراء. او اخذ اشياء اضافية. وبالتالي الحظر هنا في السياق ضد الثوب الاضافي.

يقول لنا كتاب:

Black, A. (1995). Mark. The College Press NIV commentary (Mk 6:8). Joplin, Mo.: College Press Pub. Co.

الله وفر للاثني عشر في السفر تسديد الاحتياج من خلال ضيافة الاشخاص وهذه هي الوسيلة الاساسية التي وفرها الله.

فالعصا كانت تستخدم مثل ما نرى في صعيد مصر، حيث يطلقون عليها “النبوت”. كمسند أو للدفاع عن النفس وأحيانا لرعاية القطعان وغيرها من الاستخدامات.

يقول كتاب:

Knowles, A. (2001). The Bible guide. Includes index. (1st Augsburg books ed. ) (453). Minneapolis, MN: Augsburg.

يسوع يرسل تلاميذه ليكملوا عمله…. ويعطيهم يسوع السلطان على الارواح الشريرة … فالله يريدهم ان يعتمدون عليه بالكامل وعلى كرم الغرباء وقال لهم إذا تم رسالتهم عليهم فقط ان ينفضوا غبار ارجلهم من المكان.

يقول لنا كتاب

Black, A. (1995). Mark. The College Press NIV commentary (Mk 6:8). Joplin, Mo.: College Press Pub. Co.

لم يسمح الله بالتلاميذ بأخذ مزود او مال او ملابس ربما كان الله يريد الاثنى عشر ان يعتمدوا عليه في توفير احتياجات رحلتهم.

يذكر لنا كتاب

Pfeiffer, C. F. , & Harrison, E. F. (1962). The Wycliffe Bible commentary: New Testament (Mk 6:8). Chicago: Moody Press.

ان الرب اوصاهم كتدريب ايماني لأجل تأهيلهم في الوقت الذين سيكونون بمفردهم ان لا يأخذوا مزود لحمل الاشياء او مال وهذا ما اشار اليه النص في ولا نحاساً ولا حتى ملابس او منطقة التي توضع فيها الاموال.

ويقول Adolph Deissmann في كتابة Light from the Ancient East

انه حين استخدم النص كلمة النحاس يشير الي الاموال فحظر المزود لأنه كان يستعمل في القديم من قبل بعض الكهنة لأخذ الاموال من اجل الالهة الوثنية. فكان الكهنة يتسولون لكن الرب يسوع منع هذا الامر وأوصى التلاميذ من الذهاب لأجل المال. وهذا ما يذكره النص حينما يذكر النحاس.

ويقول كتاب

Canne, J. , Browne, Blayney, B. , Scott, T. , & Torrey, R. (2009). The Treasury of Scripture knowledge (2:28). Bellingham, WA: Logos Research Systems, Inc.

ان القديس متى ولوقا يشرحان ان على التلاميذ ان يذهبوا كما هم أي بما لديهم.

يقول هذا المرجع:

Tom Constable. (2003; 2003). Tom Constable’s Expository Notes on the Bible (Mk 6:8). Galaxie Software.

ربما كان قصد الرب يسوع منع الاحتياطي ويسوع كان يدرب التلاميذ على الخدمة.

ويذكر لنا كتاب:

Biblical Studies Press. (2006; 2006). The NET Bible First Edition Notes (Mk 6:8). Biblical Studies Press.

ان متى 10 ولوقا 9 يشيران الي عدم اخذ الاشياء الاضافية. وهذا تعبير كمجرد خطاب على ضوء سفرهم. وقدم بطريقتين مختلفتين قليلاً.

يشير كتاب:

Courson, J. (2003). Jon Courson’s Application Commentary (246). Nashville, TN: Thomas Nelson.

 

إلى ان مقصد الرب يسوع بالمزود أي انه يقول لا تتسولوا في خدمتكم فيجب ان تكون خدمتكم تعليم.

يقول كتاب:

Keener, C. S. , & InterVarsity Press. (1993). The IVP Bible background commentary: New Testament (Mk 6:8). Downers Grove, Ill.: InterVarsity Press.

الفلاحين غالباً ما يرتدون ملبس واحد على الرغم من عدم سفرهم الكثير. وبعض الفلاسفة ايضاً مثل Cynics. وبعض الانبياء مثل ايليا ويوحنا المعمدان فهم كانوا ملتزمين بمهمتهم دون التقيد بمخاوف العالم. ولا يأخذون أي حقائق للتسول.

ويوجد نصوص متعددة عن الاستخدام للعصا. مثل:

الخروج ٤: ٢

٢‏فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: “مَا هذِهِ فِي يَدِكَ؟” فَقَالَ: “عَصًا”.

عبرانين 9: 4

٤‏فِيهِ مِبْخَرَةٌ مِنْ ذَهَبٍ، وَتَابُوتُ الْعَهْدِ مُغَشًّى مِنْ كُلِّ جِهَةٍ بِالذَّهَبِ، الَّذِي فِيهِ قِسْطٌ مِنْ ذَهَبٍ فِيهِ الْمَنُّ، وَعَصَا هَارُونَ الَّتِي أَفْرَخَتْ، وَلَوْحَا الْعَهْدِ.

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

المذيع محمود داود يُعلن إيمانه في الكتاب المقدس

المذيع محمود داود يُعلن إيمانه في الكتاب المقدس

المذيع محمود داود يُعلن إيمانه في الكتاب المقدس المذيع محمود داود يُعلن إيمانه في الكتاب …