مواضيع عاجلة

هل كانت لبني إسرائيل حياة رغدة في البرية أم كانوا معدمين؟ – ترجمة: اندرو ابادير

هل كانت لبني إسرائيل حياة رغدة في البرية أم كانوا معدمين؟ – ترجمة: اندرو ابادير

هل كانت لبني إسرائيل حياة رغدة في البرية أم كانوا معدمين؟ - ترجمة: اندرو ابادير
هل كانت لبني إسرائيل حياة رغدة في البرية أم كانوا معدمين؟ – ترجمة: اندرو ابادير

هل كانت لبني إسرائيل حياة رغدة في البرية أم كانوا معدمين؟ – ترجمة: اندرو ابادير

المشكلة:

العديد من النصوص تتحدث عن حرمان الإسرائيليين في البرية (راجع خر16: 2-3؛ عد 11: 4-6)، ومع ذلك نجد موسى يعلن هنا (تث 2: 7) أنه “لَمْ يَنْقُصْ عَنْكَ شَيْءٌ”.(سفر التثنية 2 :7) “أَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ قَدْ بَارَكَكَ فِي كُلِّ عَمَلِ يَدِكَ، عَارِفًا مَسِيرَكَ فِي هذَا الْقَفْرِ الْعَظِيمِ. اَلآنَ أَرْبَعُونَ سَنَةً لِلرَّبِّ إِلهِكَ مَعَكَ، لَمْ يَنْقُصْ عَنْكَ شَيْءٌ.”

 

الحل:

يمكن التوفيق بسهولة النصوص إذا وضعنا في الاعتبار أن حالتهم العامة كانت مريحة نسبيًا. فقد كان لديهم وافر الطعام والملابس في جميع الأوقات. ومع ذلك ، فإن تذمرهم وشكاواهم جلبوا عليهم أعمال حكم الله والتي يمكن وصفها بأنها فترات العوز. لذا ، فبينما كان الإسرائيليون الذين يتجولون في البرية “لم ينقصهم شيء” من الضروريات اليومية، فإنهم بالتأكيد لم يفتقروا إلى الأوبئة والعقاب من يد الله.

تقييم المستخدمون: 4.65 ( 1 أصوات)

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

اليهود والوثنيين والآريوسيين والرد عليهم في عظة للقديس اغسطينوس عن قانون الإيمان

اليهود والوثنيين والآريوسيين والرد عليهم في عظة للقديس اغسطينوس عن قانون الإيمان

اليهود والوثنيين والآريوسيين والرد عليهم في عظة للقديس اغسطينوس عن قانون الإيمان اليهود والوثنيين والآريوسيين …