هل كانت لبني إسرائيل حياة رغدة في البرية أم كانوا معدمين؟ – ترجمة: اندرو ابادير

هل كانت لبني إسرائيل حياة رغدة في أم كانوا معدمين؟ – ترجمة: اندرو ابادير

هل كانت لبني إسرائيل حياة رغدة في البرية أم كانوا معدمين؟ - ترجمة: اندرو ابادير
هل كانت لبني إسرائيل حياة رغدة في أم كانوا معدمين؟ – ترجمة: اندرو ابادير

هل كانت لبني إسرائيل حياة رغدة في البرية أم كانوا معدمين؟ – ترجمة: اندرو ابادير

المشكلة:

العديد من النصوص تتحدث عن حرمان الإسرائيليين في البرية (راجع خر16: 2-3؛ عد 11: 4-6)، ومع ذلك نجد موسى يعلن هنا (تث 2: 7) أنه “لَمْ يَنْقُصْ عَنْكَ شَيْءٌ”.(سفر التثنية 2 :7) “أَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ قَدْ بَارَكَكَ فِي كُلِّ عَمَلِ يَدِكَ، عَارِفًا مَسِيرَكَ فِي هذَا الْقَفْرِ الْعَظِيمِ. اَلآنَ أَرْبَعُونَ سَنَةً لِلرَّبِّ إِلهِكَ مَعَكَ، لَمْ يَنْقُصْ عَنْكَ شَيْءٌ.”

 

الحل:

يمكن التوفيق بسهولة بين النصوص إذا وضعنا في الاعتبار أن حالتهم العامة كانت مريحة نسبيًا. فقد كان لديهم وافر الطعام والملابس في جميع الأوقات. ومع ذلك ، فإن تذمرهم وشكاواهم جلبوا عليهم أعمال حكم والتي يمكن وصفها بأنها فترات العوز. لذا ، فبينما كان الإسرائيليون الذين يتجولون في البرية “لم ينقصهم شيء” من الضروريات اليومية، فإنهم بالتأكيد لم يفتقروا إلى الأوبئة والعقاب من يد .

تقييم المستخدمون: 4.65 ( 1 أصوات)
زر الذهاب إلى الأعلى