مواضيع عاجلة

بصمات الانسان المختلفة – ما أعظم اعمالك يارب كلها بحكمة صنعت (2) – الأم: موناليزا

بصمات الانسان المختلفة – ما أعظم اعمالك يارب كلها بحكمة صنعت (2) – الأم: موناليزا

بصمات الانسان المختلفة - ما أعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت (2) - الأم: موناليزا
بصمات الانسان المختلفة – ما أعظم اعمالك يارب كلها بحكمة صنعت (2) – الأم: موناليزا

ما أعظم اعمالك يارب كلها بحكمة صنعت (2) – الأم: موناليزا

 

عرف الإنسان الجريمة منذ قايين وهابيل حين وقعت اول جريمة قتل في التاريخ الإنساني وكلما تعددت اساليب الجرائم كلما تطورت وسائل الكشف عنها والوقاية منها وتعقب المجرمين.

 

بصمة الحمض النووي DNA

اصبحت تكنولوجيا ال DNAاحد الأدلة الرئيسية في علم الطب الشرعي الذي يعتمد حاليا على الجينات – وأصبح جزئ DNA كبنك معلومات جينية عن اجدادنا وأصولهم حيث يعطينا هذه المعلومات بسرعة.

سنة 1984 ظهر تقدم في فحص DNA في دماء الأشخاص والتعرف عليهم. وتعتبر هذه البصمة DNA اقوى الأدلة للتعرف على هوية الأشخاص والمجرمين والمشتبه فيهم. لقد اكتشف علماء الجينات والوراثة انه يوجد مناطق متقطعة في أجزاء الاتصال بكل DNA – وفي هذه الأجزاء أطوال قصيرة متكررة عدة مرات في الشفرة الوراثية –

كما وجد ان هذه الأجزاء المتكررة والمتقطعة لها بصمة وحيدة لكل شخص اشبه بتفرد بصمات اصابع اليد – إلا ان بصمة DNA متطابقة لدى التوائم المتطابقة – وتعتبر بصمة DNA هي البصمة التي ستتبع في الألفية الثالثة لأنها أقوى أداة كما قلنا سابقا للتعرف من خلالها على المجرمين من خلال دمائهم التي يتركونها في مسرح الجريمة – ثم مضاهاتها بملايين بصمات DNA والمحفوظة في اجهزة الكمبيوترات الجنائية وفي بنوك DNA وأي بصمة سيمكن التعرف عليها وعلى صاحبها في ثوان.

 

تحديد الهوية:

لم تعد مصالح الأدلة الجنائية تكتفي ببصمات الأصابع فقط- لكنها تستخدم الآن آليات وتقنيات متنوعة تطورت مع تطور العلم. تستخدم حاليا بصمات كف اليد او مفاصل الأصابع او بصمة العينين والأذنين – وأيضا بصمة الصوت التحليل الصوتي – او سمات الوجه وآخرها كانت البصمة الوراثية DNA إذن نحن نعيش في عصر الأمان من خلال العلم الذي يحمينا.

كانت الحماية الأمنية للممتلكات تتمثل بالقفل والمفتاح المعدني وهي طريقة عملية للحماية ضد السرقات الا إذا سرق المفتاح او قلد. يوجد ايضا الكروت المشفرة التي توضع في القفل الإلكتروني لفتح الأبواب او استعمالها في ماكينات صرف النقود بالبنوك بعد ادخال الرقم السري – ورغم هذا فاللصوص يتمكنون اختراق هذه الحماية الإلكترونية.

أما في المطارات والموانئ كانت تتم المراجعة البشرية للجوازات والتدقيق في الصور عن طريق رجال الجوازات. فتوضع البطاقة الشخصية او الجواز داخل اجهزة الكترونية للتدقيق فيها والتعرف على حامليها من خلال مقاييس وعلامات دقيقة _ مثلا ماكينة صرف النقود في البنوك تتعرف على شخصيتك قبل ضغط زر السحب _ ايضا الهواتف تعطيك رقم الطالب وشخصيته _ وبعض المصاعد لا تقتح ابوابها الا بعد التعرف على الأشخاص من صور وجوههم او نبرات اصواتهم عن طريق وضع بطاقة ذكية مبرمجة فكل شئ أصبح عن طريق المقاييس الحيوية للحماية والتعرف على المجرمين والإرهابيين وحماية اجهزة الكمبيوترات وشبكات الإنترنت.

ما أعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت…

 

  •  بصمات الصوت

البصمة الصوتية هي التي يتحكم فيها نبرات وطبقات الصوت ومن المستحيل تقليدها. لأنها تعتمد على الأحبال الصوتية وتجويف الأنف والفم

وهذه التقنية شائعة في البيوت في بعض الدول– وايضا في البنوك وايضا بعض الهواتف المحمولة التي لا تعمل الا بالصوت – وكل جهاز يتعرف على نبرات صوت صاحبها ويسجلها بذبذبة ترددية واحد على ألف من الثانية

لا يمكن ان تتطابق بصمة الصوت شخصين في العالم حتى لو كانا توأمان متماثلان

 وما أعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت.

 

  •  بصمة اليد

تستخدم بصمة اليد او هندسة اليد في التعرف على هوية الشخص ويتم هذا بإدخال اليد في جهاز يقيس الأصابع وكف اليد بدقة – لأن كف كل شخص له سماته الخاصة وهي اشبه بسمات الأصابع مع التعرف على الأوردة خلف راحة اليد وهي دليل واضح ومؤكد على بصمة الكف والأصابع. مع العلم انه لا يمكن ان تتشابه يدان لشخصين حتى لو كانا توأمان متماثلان

 وما أعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت.

 

  •  بصمة المشي

لكل شخص طريقة مشي خاصة به -ويمكن تفحص طريقة المشي من خلال التصوير بالفيديو او قياس ذبذبات الأرض اثناء المشي للتعرف على هوية الشخص. والكلاب يمكن ان تتعرف على اصحابها عندما تضع آذانها على الأرض من خلال صوت ذبذباته على الأرض.

وما أعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت.

 

  •  بصمة الوجه

يمكن التعرف على سمات الأشخاص من خلال سمات الوجه يمكن التعرف على المجرمين او المشتبه فيهم من خلال انوفهم وعيونهم وأفواههم وهذه الملامح لا تتغير مع مرور الزمن او الشيخوخة – وتحلل صورة الوجه من خلال فحص حوالي 50 نقطة حول الأنف والفم والحاجبين وبعض اجزاء الوجه وأيضا من حركة الرأس -لكن التوائم المتطابقة والأشخاص اصحاب اللحى الطويلة يشكلون عائقا عن الكشف عن شخصياتهم.

 وما أعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت.

 

  •  بصمة العرق

إن لكل شخص بصمة عرق خاصة به تميزه عن غيره وتعتبر رائحة العرق أحد الشواهد في مكان الجريمة لذلك يستخدمون الكلاب البوليسية في شمها والتعرف على المجرم من رائحته.

وما أعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت.

 

  •  بصمة الشعر

يعتبر الشعر من الأدلة القوية لأنه لا يتعرض للتلف مع الوقت. ويمكن التعرف على المجرم او الضحية من خلال بصمة الشعر. وفي عام 1950 استعملت المحاكم بصمة الشعر كدليل قاطع. وفي كل شعرة يوجد 14 عنصرا نادرا وواحد من مليار شخص يتقاسم 9 عناصر من هذه العناصر.

 

  •  بصمة الشفاه

ان للشفاه بصمة خاصة بكل شخص – مثلها مثل بصمة الأصابع وهذه البصمة تختلف من شخص الى آخر كما تختلف حسب الجنس والمنطقة الجغرافية.

وتحتوي الشفاه على بروزات وأخاديد لا يمكن ان تتشابه مطلقا حتى في التوأم المتماثل.

وما أعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت.

 

  •  بصمة الأسنان

ان عضة وشكل الأسنان هما وسيلتان مميزتان لتحديد هوية الشخص – وبشكل عام فإن اسنان كل شخص متفردة فيما يتعلق بخصائصها التشريحية والإشعاعية والكيميائية- أبرز استخدامات هذا النوع من البصمات يتم في التعرف على بقايا جثة الإنسان في حالات القتل وما شابه – وتستخدم ايضا في تحديد الكثير من الصفات مثل العمر والعرق والعمل.

 

  •  بصمة الأذن

بصمة الأذن هي من الأشياء القليلة جدا في جسم الإنسان الني لا تتغير منذ الولادة وحتى الممات- وبصمة الأذن هي عبارة عن الشكل الخارجي لصوان الأذن اي الأذن الخارجية والتي تتميز بأنها فريدة ومميزة لكل انسان ولا يتشابه فيها اثنان من البشر. بصمة الأذن معروفة منذ القدم.

—————————————————————————-

  •  بصمة اللسان

اللسان يمثل أحد أكبر العضلات في حسم الإنسان – وهو يمتلك بصمة خاصة وفريدة مثل بصمات الأصابع – اللسان يتميز بعدة مواصفات للتعرف غلى الأشخاص – وحتى الآن لم يتم استخدامها بعد. من الصعب جدا تزوير بصمة اللسان لأنه محمي داخل تجويف الفم – يملك اللسان نوعين من المعلومات التي لا تتكرر او تتشابه -الأولى خاصة بالمعلومات الفراغية وشكل اللسان- والثانية تتعلق بالملمس الفسيولوجي.

هو أحد الأجزاء التي لا يتشابه فيها اثنان – ولا يتوافق اثنان في شكل اعلى اللسان ابدا _وقد اكتشف العلماء ان البكتيريا الموجودة على اللسان خصوصا تلك التي تقع تحت اللثة خي اداة قوية جدا في تحديد الشخص وعرقه مثل بصمات الأصابع -تمكن العلماء من تحديد 400 نوع مختلف من البكتيريا داخل فم الإنسان – وهذه التجارب اوضحت ان 2% فقط من البكتيريا تتواجد في جميع انواع البشر لكن بكميات تختلف باختلاف العرق البشري -ولوحظ ان 8% من البكتيريا تتواجد في 90% من البشر- كما ان لكل عرق بشري له مجموعة من البكتيريا المميوة والمختلفة عن باقي الأعراق.

وما أعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت.

والى اللقاء في حلقة قادمة

مع تحيات موناليزا

تقييم المستخدمون: 0.5 ( 1 أصوات)

إقرأ أيضاً: