الرئيسية / شبهات إسلامية / الرابي ليفي بن جرشون يتحدث عن عظمة المسيح وخلاصه لكل أمم العالم ويرد على المسلمين

الرابي ليفي بن جرشون يتحدث عن عظمة المسيح وخلاصه لكل أمم العالم ويرد على المسلمين

ليفي بن جرشون يتحدث عن من هو النبي ومن هو العبد المتألم
“خلاص الشامل لكل امم العالم”
 
الرابي ليفي بن جرشون يتحدث عن عظمة المسيح وخلاصه لكل أمم العالم
ليفي بن جرشون يتحدث عن عظمة وخلاصه لكل أمم العالم
 
 
ليفي ابن جرشون (לוי בן גרשון)
في تفسيره لنبوة بلعام لسفر العدد.

[ولم يقم نبي بعد كموسى (تثنية 34: 10) الذي كان نبي لاسرائيل وحدها، ولكن سيكون هناك نبي من هذا الشعب لأمم العالم وهذا هو الملك ،كما قيل في المدراش “هوذا عبدي يعقل”(اشعياء 52: 13) ويكون اعظم من وشُرِح ان المعجزات التي سيفعلها ستكون اعظم من معجزات . جعل اسرائيل وحدها تعبد يهوه ، بينما بالمعجزات الجديدة فهو () سيجلب كل الأمم لعبادة يهوه]ملحوظة : يهوه العبرية ، تعني الرب باللغة العربية

هذة الفقرة ترد على الاخوة اليهود الذين يقولوا ان اليهودية ليست تبشيرية وليست للامم. فالمسيح بحسب العبارة سيجلب الكل له. وترد على من يقول ان اشعياء 52، واشعياء 53 لا تتكلم عن وانما اسرائيل ككل . فالرابي يقول انها تتكلم عن وبالتالي فالآلام والموت الكفاري للعبد المذكور في اشعياء 53 هي خاصة فقط بالمسيح .

هذة الفقرة ترد على الاخوة المسلمين الذين يقولوا ان النبي مثل هو نبيهم ، فهذا الاعتراف اليهودي يؤكد ان التثنية 18: 15، 18 هي عن وهو اعظم من كل انبياء القديم. لانه ببساطة الله الظاهر في الجسد. 

في هذة الفقرة طبق ليفي التثنية 18: 18 الخاصة بالنبي -التي يسئ فهمها المسلمين- ، واشعياء 53 الخاصة بالمسيا المتألم -التي يسئ فهمها اليهود المحدثين- في المسيح القادم .

 

إقرأ أيضاً: