“وعلى وجه الغمر ظلمة”.. من أين جاءت هذه الظلمة..؟ هل خلق الله الظلمة ثم خلق النور؟

 170- “وعلى وجه الغمر ظلمة”.. من أين جاءت هذه الظلمة..؟ هل خلق الله الظلمة ثم خلق النور؟

ج: لم يخلق الله الظلمة ثم خلق النور، ولكن في مرحلة معينة من مراحل خلق الأرض، كانت هناك ظلمة بسبب تصاعد أبخرة العناصر الكثيفة، التي حجزت النور فلم يصل إلى الأرض لسببين:

1- سمك الأبخرة التي كانت تحيط بالأرض فتحجب الضوء من الوصول إليها، وهذا ما نلاحظه عندما ترتفع نسبة بخار الماء (الشبورة) في الهواء فيتكون الضباب الذي يمنع الرؤية، فلا يقدر سائق السيارة أن يأخذ سرعته التي إعتاد عليها، ونلاحظ هذا أيضًا عندما تتلبد السماء بالغيوم الثقيلة فإن الإضاءة على الأرض تنخفض.

2- ضعف مصدر الضوء لأن الشمس كانت في مراحل تكوينها الأولى، وكما يقولون كانت الشمس في مرحلتها الجنينية فلم تكن قد وصلت إلى كمال قوتها بعد، وهذا ما أوضحه الكتاب المقدَّس في موضع آخر ” ونظرت إلى الأرض وإذ هي خربة وخالية وإلى السموات فلا نور لها” (أر 4: 23).

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة