“ودعا الله اليابسة أرضًا” (تك 1: 10) وقال الكتاب المقدَّس في موضع آخر “ويضم مشتَّتي يهوذا من أربعة أطراف الأرض” (أش 11: 12) فهل الأرض منبسطة أم أنها كروية؟

 187- “ودعا الله اليابسة أرضًا” (تك 1: 10) وقال الكتاب المقدَّس في موضع آخر “ويضم مشتَّتي يهوذا من أربعة أطراف الأرض” (أش 11: 12) فهل الأرض منبسطة أم أنها كروية؟

ج: الأرض كروية بدليل قول الكتاب ” الجالس على كرة الأرض” (أش 40: 22) أما قول الكتاب ” أربعة أطراف الأرض ” فهو إشارة إلى أركان الأرض الأربعة الشمال والجنوب والشرق والغرب، وهو تعبير متداول حتى بين البحارة والعلماء، بل أن القرآن نسج على نفس المنوال، مرة ومرات عديدة، فقال ” وهو الذي مدَّ الأرض وجعل فيها رواسي وأنهارًا” (سورة الرعد 3).

” والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي” (سورة الحجر 19).

” والله جعل لكم الأرض بساطًا” (سورة نوح 19).

” والأرض فرشناها” (سورة الذاريات 48).

” وإلى الجبال كيف نُصبت. وإلى الأرض كيف سُطِحت” (سورة الغاشية 19، 20).

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة