هل كان الله سببًا في سقوط الإنسان لأنه جعل الحيَّة تنطق؟

 366- هل كان الله سببًا في سقوط الإنسان لأنه جعل الحيَّة تنطق؟

يقول ” ليوتاكسل“.. ” ويهوه؟ أليس هذا سبب الخطيئة الأولى، لماذا وهب الحيَّة نعمة الكلام؟ فلولا ذلك لما استطاعت أن تتفاهم مع المرأة(1).

ج:

من قال أن الله وهب نعمة الكلام للحيَّة..؟! هذه تهيؤات، لا سند لها على الإطلاق من الكتاب المقدَّس. لقد ميَّز الله الإنسان عن الحيوانات العجماوات بالنطق، حتى قيل عن الإنسان أنه حيوان ناطق، ولكن إبليس هو الذي نطق على لسان الحيَّة، وحواء سقطت بهذه الحيلة، وبما أن الحية لا تتكلم اليوم ولا أمس ولا قبل من أمس، وبما أن الله لم يفرض عليها عقوبة الصمت، إذًا الحية منذ خلقتها وهي لا تنطق، إنما تعبر عن نفسها بالفحيح الذي تصدره.

_____

(1) أورده السيد سلامة غنمي – التوراة والأناجيل بين التناقض والأساطير ص 129.

هل كان الله سببًا في سقوط الإنسان لأنه جعل الحيَّة تنطق؟

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

مقالات ذات صلة