عندما عاقب الله آدم قال له “شوكًا وحسكًا تُنبت لك” (تك 3: 18) فهل هذه تمثل عقوبة..؟ أليس الإنسان يجني ما قد زرعه؟ فلو زرع تينًا فإنه سيجني تينًا ولو زرع عنبًا فإنه سيجني عنبًا وهلم جرا؟

 380- عندما عاقب الله آدم قال له “شوكًا وحسكًا تُنبت لك” (تك 3: 18) فهل هذه تمثل عقوبة..؟ أليس الإنسان يجني ما قد زرعه؟ فلو زرع تينًا فإنه سيجني تينًا ولو زرع عنبًا فإنه سيجني عنبًا وهلم جرا؟

ج:

1- قبل السقوط لم يكن في جنة عدن شوكًا ولا حسكًا، إنما كل ما فيها كان شجرًا ذو فائدة. أما بعد السقوط فقد لعن الله الأرض، فبدأت تنبت الشوك والحسك، وعلى الإنسان أن يتعب في تنقية الأرض منها.

2- نعم لو زرع الإنسان عنبًا أو تينًا فإنه سيجني عنبًا أو تينًا، ولكن بالرغم أن الإنسان لا يزرع الأشواك والحسك إلاَّ أنهما ينميان بوفرة، ويحتاج الإنسان إلى مجهود ضخم لكيما يقتلع هذه الأشواك وذاك الحسك حتى تصلح الأرض للزراعة، ولا تخنق الأشواك النبات كقول السيد المسيح في مثل الزارع والبذار ” وسقط آخر على الشوك فطلع الشوك وخنقه” (مت 13: 7).. أليست هذه عقوبة؟! وهل تستوي الأرض المهيأة للبذار بلا عوائق بالأرض التي تنمو فيها الأشواك والحسك؟!! فهذا ما يفعله النقد الأعمى بالناقد المتحيّز، فيفقد تمييزه، بل وبصيرته أيضًا.

عندما عاقب الله آدم قال له “شوكًا وحسكًا تُنبت لك” (تك 3: 18) فهل هذه تمثل عقوبة..؟ أليس الإنسان يجني ما قد زرعه؟ فلو زرع تينًا فإنه سيجني تينًا ولو زرع عنبًا فإنه سيجني عنبًا وهلم جرا؟

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة