كيف عادت المياه العذبة بأسماكها إلى مجاريها؟

كيف عادت المياه العذبة بأسماكها إلى مجاريها؟

يقول ” ليوتاكسل ” ساخرًا ” إنه يجب أن نعتقد بأن المياه المالحة انفصلت عن العذبة في الحال (عجيبة أخرى!) لكي تتمكن الأنهار والبحيرات والبحار أن تعود إلى مجاريها ثانية، كما كانت عليه حالها قبل ذلك، ثم عادت الأسماك، كل إلى الحياة التي تلاءم طبيعته”(1).

ج:

العجائب أمور عادية بالنسبة لله، وكل من يؤمن بالله يؤمن بعجائبه، فليس عسيرًا على الله أن يفصل بين المياه العذبة والأخرى المالحة، كما أنه مع تساقط الأمطار وتدفقها في مجاري الأنهار واندفاعها نحو مصباتها قد طردت المياه المالحة، وقد حلَّت محلها المياه العذبة.

_____

(1) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 72.

مقالات ذات صلة