لماذا اختار لوط الجبل للسكنى بعد أن طلب من الملاك أن يسمح له بالسكنى في صوغر، وقد سمح له الملاك بهذا (تك 19: 17-30)؟

476

476- لماذا اختار لوط الجبل للسكنى بعد أن طلب من الملاك أن يسمح له بالسكنى في صوغر، وقد سمح له الملاك بهذا (تك 19: 17-30)؟ وهل يُعقل أن يعيش شيخ عجوز وابنتاه العذراويتين في الجبل ويتركان المدينة المأهولة بالسكان؟

ويقول الأستاذ محمد قاسم محمد ” لاحظ الاضطراب في تدوين القصة، ففي البداية خاف أن يسكن في الجبل وسكن في صوغر لأنها مدينة صغيرة، ثم جعله كتبة التوراة يهرب من المدينة المأهولة إلى الجبل لتهيئة المسرح لجريمة الزنا بابنتيه”(1).

ج:

1- عندما ارتعد لوط من منظر سدوم وعمورة، وبعد أن سمح له الملاك بالسكنى في صوغر، خشى من أهلها الأشرار، وأعاد حساباته سريعًا لئلا يحل بصوغر فيما بعد ما حلَّ بسدوم وعمورة ” صعد لوط من صوغر وسكن في الجبل وابنتاه معه. لأنه خاف أن يسكن في صوغر. فسكن في المغارة هو وابنتاه” (تك 19: 30).. لقد لجأ إلى الجبل كما أمره الملاك أولًا قائلًا ” أهرب إلى الجبل لئلا تهلك” (تك 29: 17).

2- يقول أحد الآباء الرهبان بدير مار مينا العامر ” خشى الصديق ألا يقدر على الوصول إلى الموضع الذي حدداه له الملاكان، إذ كان لا طاقة له على إدراك الجبل، فلكي لا تنله الشرور فيموت، لذلك نظر إلى المدينة القريبة إليه ليفر إليها، وإن كانت صغيرة ففيها يخلص وتحيا نفسه، ولما كان الخوف من العقاب الذي لحق بأهل سدوم متزايدًا مع لوط، ابتعد عن المكان وسكن في الجبل مع ابنتيه”(2).

3- تقول الدكتور نبيلة توما ” نعم يُعقل أن شيخ وابنتاه يعيشوا في الجبل حسب أمر الله، والله سيدبر حياتهم كما يرى، متى سلموا حياتهم له، فدائمًا يختار الله هنا الأفضل حتى لو في الظاهر بدأ أنه الاختيار الأصعب أو الغير منطقي {ما أبعد أحكامه عن الفحص وطرقه عن الاستقصاء. لأنه من عرف فكر الرب أو من صار له مشيرًا} (رو 11: 33، 34)”(3).

_____

(1) التناقض في تواريخ وأحداث التوراة ص 50.

(2) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

(3) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

لماذا اختار لوط الجبل للسكنى بعد أن طلب من الملاك أن يسمح له بالسكنى في صوغر، وقد سمح له الملاك بهذا (تك 19: 17-30)؟ وهل يُعقل أن يعيش شيخ عجوز وابنتاه العذراويتين في الجبل ويتركان المدينة المأهولة بالسكان؟

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

مقالات ذات صلة