صلاة منسى – بحث شامل عن صلاة منسى وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

بحث شامل عن صلاة منسى وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

صلاة منسى – بحث شامل عن صلاة منسى وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

صلاة منسى – بحث شامل عن صلاة منسى وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه
صلاة منسى – بحث شامل عن صلاة منسى وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

صلاة منسى – بحث شامل عن صلاة منسى وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

نص صلاة منسى

يا رب ضابط الكل الذي في السماء إله آبائنا إبراهيم واسحق ويعقوب وزرعهم الصديق الذي خلق السماء والأرض وكل زينتهما. الذي ربط البحر بكلمة أمره وختم فمه باسمه المخوف والمملوء مجداً، الذي يفزع ويرتعد كل شئ من قدام وجه قوته. لأنها لا تحد عظمة عز مجدك ولا يدرك غضب رجزك على الخطاة وغير محصاة ولا مدركه رحمة إرادتك، أنت الرب العلى الرحوم طويل الروح وكثير الرحمة وبار ومتأسف على شر البشر.

أنت أيضاً يا رب على قدر صلاحك رسمت توبة لمن أخطأ إليك وبكثرة رحمتك بشرت بتوبة للخطاة لخلاصهم أنت يا رب إله الأبرار لم تجعل التوبة للصديقين إبراهيم واسحق ويعقوب هؤلاء الذين لم يخطئوا إليك بل جعلت التوبة لمثلى أنا الخاطئ، لأنى أخطأت أكثر من عدد رمل البحر. كثرى آثامى ولست مستحقاً أن أرفع عينى إلى السماء من قبل كثرة ظلمى ولست مستحقاً أن أنحنى من أجل كثرة رباطات الحديد ولا أرفع رأسى من خطاياى.

والآن بالحقيقة قد أغضبتك ولا راحة لى لأنى أسخطت رجزك، والشر صنعت بين يديك، وأقمت رجاساتى، وأكثرت نجاساتى، والآن أحنى ركبتى قلبى وأطلب من صلاحك. أخطأت يا رب أخطأت، وآثامى أنا عارفها، ولكن أسأل وأطلب إليك يا رب أغفر لى ولا تهلكنى بآثامى، ولا تحقد علىَّ إلى الدهر، ولا تحفظ شرورى ولا تلقنى في الدينونة في قرار أسفل الأرض.

لأنك أنت هو إله التائبين. وفىَّ أظهر صلاحك لأنى غير مستحق. وخلصنى بكثرة رحمتك، فأسبحك كل حين كل أيام حياتى. لأنك أنت هو الذي تسبح لك كل قوات السموات ولك المجد إلى الأبد أمين.

 

أولاً: من هو منسى الملك

ابن حزقيا الملك، خلف أبيه على عرش يهوذا سنة 693 ق. م وهو ابن 12 سنة وأشتهر من أول ملكه بأعمال شريرة أغضبت الرب، وأضل شعبه عن الحق وجعلهم يذبحون للأوثان وجند السماء وارتكاب القباحات (2مل2:21-9).

غضب الرب عليه وأسره ملك بابل فتأدب وتاب وقدم صلاة توبة للرب ذكرت فقط في كتب الأبوكريفا (حسب نص قاموس الكتاب).

فلما عاد من السبى أصلح ما سبق وأفسده في المملكة (2أخ1:33-20).

وإليك مزيد من التفاصيل عن حياته

هو الملك الرابع عشر من ملوك يهوذا (686 – 643 ق. م) وهو ابن حزقيا الملك وتدعى أمه حفصيبة وتعنى في العبرية ” مسرتى بها إشعياء 4:63 وقد اشترك منسى مع أبيه في الحكم وهو ما يزال في سن الثانية عشر، وعندما بلغ الثالثة والعشرين توفى أبوه ومن ثم انفرد بالملك منذ سنة 686 ق. م

وقد اتسمت فترة حكمه بالشر والقتل والفساد ولعل أكثر ما أساء إلى الله وإلى شعبه هو نقل عبادة الأصنام من أشور والكلدانيين إلى داخل بيت الرب وكذلك اضطهاد للأنبياء وقتلهم حتى قيل فيه أنه ” ملأ أورشليم دماً بريَئاً ” ملوك الثاني 4:24 ” بل يفيد التقليد اليهودى إلى أنه هو الذي نشر إشعياء النبى إلى شطرين بالمنشار، الأمر الذي أشير إليه في رسالة معلمنا بولس الرسول إلى العبرانيين ” 37:11 ” وقد كان إشعياء مستشاراً لأبيه، وبموته فقد منسى المشورة الصالحة.

وقد بنى الكثير من معابد الأصنام في أورشليم وتمادى في ذلك فبنى بعضها داخل الهيكل نفسه ” وأصلّ منسى الشعب ليعملوا ما هو اقبح من الأمم الذين طردهم الرب من أمام بنى إسرائيل ملوك الثاني 3:21-9 ” فجعل الشعب يخطئ، ولم يسمع لتحذيرات الأنبياء، بل أضطهدهم وأساء إليهم كثيراً فكانت رسالة الرب إليه كالصاعقة وها أنذا جالب شراً على أورشليم ويهوذا حتى أن كل من يسمع به تطن أذناه. وأمسح أورشليم… وأرفض بقية ميراثى… وأدفعهم إلى أيدى أعدائهم فيكونون غنيمة ونهياً لجميع أعدائهم ملوك الثاني 1:21-15 أرميا 31:7 “.

وتحققت النبوة إذ فبض عليه رؤساء جند ملك آشور، ربما لتعاهده مع ترهافه ملك كوش ضد أشور أو لتمرده على ملك آشور، فوضعوا خزامة في أنفه مثلما تقاد البهائم. ويُرى في بعض صور لملك آشور وهو يقود أسراه بخزائم في أنوفهم، قيدوه بسلاسل من نحاس ومضوا به إلى بابل، هذا وقد ظن البعض أنه لم يمض إلى بابل بل نينوى

ولكن نقوش اسرحدون ملك آشور تذكر اسم منسى ملك يهوذا ضمن عشرين ملكا سباهم وسخَرهم في إعادة بناء بابل والتى كان سنحاريب أبوه قد دمرَها، مما يؤكد بالفعل أن منسى سبى إلى بابل ” أخبار الأيام الثاني 11:33 وتفيدنا التواريخ الآشورية أن أسرحدون سكن زماناً في بابل وأنه كان حليماً أكثر من الآخرين من ملوك آشور ومن ثم فقد عفى عن الكثيرين من أسراه وسمح لهم بالعودة إلى أوطانهم.

ولكن أخبار سبى منسى وتوبته لم تذكر في سفر الملوك ذلك لأن شروره قد طغت على حسناته ومن ثم فقد أحصى ضمن الملوك الأشرار ملوك الثاني 26:23 بحيث إن كل ما يرد عنه في سفر الملوك لا يتجاوز الثمانية عشر عدداً فقط، بالقياس إلى مد حكمه والتى بلغت خمسة وخمسين عاماً وهي أطول مدة حكم فيها ملك من ملوك يهوذا

 

العبادات التى أدخلها منسى:

أما المذابح التى بناها منسى في بيت الرب، فقد كان لهذا البيت دار داخلية (1مل36:6) وتسمى دار الكهنة (2أخ9:4) ثم دار أخرى (1مل8:7) والتى كان فيها بيت الملك وكانت داراً كبيرة (1مل9:7، 2أخ9:4) ولم يكتف منسى بأن يبنى مذابح للبعل في أماكن خارجية مثلما فعل سليمان من قبله (1مل7:11) وإنما أقامها في نفس المكان الذي فيه العبادة للإله الحى.

أما السوارى (جمع سارية) فهى عبادة ظهرت في أشور عبارة عن عمود مزين بقرون تيوس وعلى رأس العمود صورة نخلة وحولها شبكة من معدن فيها صور نخل وبراعم ورمان وكروز صنوبر، إشارات خصوبة مختلفة وكان منظرها معثراً يثير الشهوة.

جند السماء: استعار اليهود هذه العبادة منذ أيام آحاز الملك (2مل12:23) ويقصد بها نجوم السماء والتى دُعيت آلهة بسبب كثرتها ونظامها، وكان السذج من الناس يصعدون أعلى سطوح منازلهم يتعبدون لها ساجدين.

عبر بنيه في النار: أى قدم بعض من بنيه وأحفاده ذبائح لملوك (كموش) إله بنى عمون، وكان عبارة عن تمثال من النحاس الأحمر له جسم إنسان ورأس حيوان، يجلس ماداً ذراعيه ومجوفاً يوقد داخله وتحته حتى يتوهج وحينئذ يوضع الطفل على يدي التمثال فيحترق بينما يرقصون ويطبلون بشكل هستيرى يغلب على أصوات صراخ التمثال فيحترق بينما يرقصون ويطبلون بشكل هستيرى يغلب على أصوات صراخ الطفل المسكين. وقد ظن الذين يعبدوه أنهم بذلك يسترضون وجهه فيحقق لهم أمانيهم!

عاف وتفاءل: أى اعتقد في التشاؤم من بعض المناظر أو المصادفات، مثل رؤية بعض الطيور مثل البوم والغربان أو غزالاً يقطع الطريق عرضاً مثلاً أو باباً مفتوحاً إلى غير ذلك مما يحمل بعض الخرافات والمخاوف. والعجيب أن تستقطب مثل هذه السذاجات شخص متجبر في شره قتل الأنبياء مما يعكس جهله وحماقته.

سحر واستخدم جانا وتابعة: أى سعى إلى السحرة والعرافين، وما شابه مثل قراءة الكف أو الفنجان تلك التى نهى الله شعبه عنها، بل أنه صدر الحكم بإحراق السحرة والمنجمين والعرافين.

تمثال الشكل: أى تمثال الصنم وهو محاولة التلامس مع الإله من خلال تمثال مثلما سلك الوثنيون الذين أرادوا الله محتفظين به في هياكلهم.

وهكذا بنى ما هدمه أبوه وهدم ما بناه أبوه!! ورأى هو ومن حوله من أقران الصبا في رجال أبيه تزمتاً وظلاً للماضى في حين تاقوا إلى التمدين والانفتاح على الأجانب وحملوه على نبذ الماضى ونقض التقاليد والتخلص من كل من سيقاومه في ذلك بما فيهم الأنبياء وانساق منسى ـ الذي نشأ مدللاً ـ إلى مشورة الأردياء، وساق الأمة إلى هوة سحيقة من الجهل والفساد، وأما الرب فقد كلم كل من الملك والشعب فلم يلتفتوا إليه ” وكلم الرب منسى شعبه فلم يصغوا (2أخ10:33) فجاء عليه قضاء الرب وأسره ملك آشور.

وقد ذُل منسى في السبى إذ قارن بين المجد الذي يرفل فيه والسطوة البالغة التى كانت له وبين المهانة المزرية التى حلت به، ولكنها مع ذلك كانت فرصة ثمينة وهبها الله له لكي يقدم توبة حقيقية تاركاً لنا بها مثالاً حتى نعرف الحل والسبيل للخلاص مما يلصق بنا من عار نتيجة الانحراف.

فلما تضايق طلب وجه الرب (2أخ12:33).

 

توبة منسى:

يقول أحد الكتاب: يقع منسى فريداً في شره البالغ وتوبته الصحيحة وإصلاحه الشامل. ويعطى رجاءً لأشر الخطاة بأن الماضى الموغل في الفساد لا يمنع التوبة لقد كان منسى الملك هو ” الابن الضال ” في العهد القديم على شاكله الابن الضال في العهد الجديد (لو15) إن كون منسى ملكاً لم يشفع فيه، ولكن الذي شفع فيه هو انسحاقه من جهة وغفران الله من جهة أخرى… ولم يكن ملك أشور بأكثر رحمة من الله عندما سمح له بالعودة إلى مملكته بل وإلى ملكه، فإن الله قد رده إلى رتبته الأولى ووهبه نصيباً في ملكوته الذي لا يفنى.

منسى يصلى:

يعود منسى هنا إلى الله باعترافه بأنه هو إله السماء والأرض والبحار، فقد عانى كثيراً بسبب غربته عنه، والعجيب أن الشيطان نفسه يعرف ذلك وإما انه يشكك البشر في وجود الله فما هو إلا استخفاف بعقولهم، فالقديس يعقوب الرسول يقول ” أنت تؤمن بإله واحد. حسناً تفعل والشياطين أيضاً يؤمنون ويقشعرون ” وفى رسالة معلمنا بولس الرسول إلى كنيسة الله في رومية يشرح كيف أن بعض الناس قديماً انحرفوا عن الله وعبدوا الخالق دون المخلوق، مع أننا من خلال المخلوقات ندرك أن وراءها خالق جبار هو الله الواحد.

ويتحدث منسى في صلاته عن رحمة الله الواسعة، حقاً إن الله يعرف طبيعتنا ويرثى لنا… يحارب عنا، وينتصر لنا. إن خطايانا مهما بلغت فإنها لن تقدر أن تحجب عنا مراحم الله وعطاياه لأنه رحوم وخير كثير الرحمة وبطئ الغضب.

ويستعطف الله من خلال قيوده الرازح تحتها، إن التوبة تحنن قلب الله، ودموع الخاطئ تهدم حصون الخطية والدينونة، إن دموع الخاطئ هي أثمن لدى الله من الوصية التى كسرت، ولا توجد خطية تغلب محبة الله لأن الله نفسه مغلوب من محبته ” حولى عنى عيناك لأنهما قد غلبتانى ” ” نشيد الأناشيد “.

ويقدم منسى سجود قلبه بعد أن قدم هذا القلب وهذا السجود للآلهة الوثنية، فقد تنقى هذا القلب… محصته الضيقة وصقلته التجربة وتنقى من كل شوائب ماضى الخطية المظلم وكذلك الركب تخلصت من آثار السجود قدام الأصنام الرديئة وحدث لمنسى ما يمكن أن نسميه تجديد القلب، وهكذا وكما يقول مار اسحق السريانى ” إن من بين العوامل التى تعين في خلاص الإنسان هي الضعفات النفسية “.

ثم يختتم صلاته بأن قبول توبته ورحمة الله له سوف تحول حياته من الشر إلى التسبيح الدائم بقية أيام حياته وكذلك يسبحه كل من يسمع بهذه العجيبة… وهكذا يتمجد الله بين شعبه. إن توبة منسى ستكون سبباً في توبة الكثيرين ليس تشبيهاً به فحسب وإنما سيشيع الملك حالة من التقوى في البلاد بما سيتخذه من إجراءات في مملكته بخصوص التطهير من الوثنية (2أخ15:33-17).

هكذا وكما صنع الله رحمة مع جميع الذين اتضعوا قدامه، صنع رحمة لمنسى وابتلع كل ما صدر عنه وكأنه لم يحدث، فقد اتضع آخاب الشرير فرحمه الرب واتضع حزقيا واتضع نبوخذ نصر واتضع أهل نينوى فرحمهم الرب وغفر لهم خطاياهم ورفع غضبه عنهم ” ولما تضايق طلب وجه الرب إله وتواضع جداً أمام إله آبائه وصلى إليه فاستجاب له وسمع تضرعه ورده إلى أورشليم إلى مملكته (2أخ13:33).

 

منسى يعود إلى أورشيم:

عاد الملك بشهية كبيرة للإصلاح الدينى في مملكته وطرح الأصنام إلى الخارج ورمم بيت الرب والمذبح وقدم عليه ذبائح شكر وسلامة، وحاول نشر الوعى الدينى بين شعبه، وهم وإن لم يمتنعوا عن ارتياد المرتفعات لتعبد، إنما كانوا يذبحون للرب إله إسرائيل وليس للآلهة الوثنية كما كانوا قبلاً.

وربما كانت هذه علامة على أن الخطية تترك بعض الآثار وأن العادة تلعب دوراً كبيراً في حياة الناس فظلت هناك بقايا وثنية في أورشليم حتى بعد الإصلاح الدينى الشامل الذي قام به منسى ولعل ذلك كان أيضاً بتدبير من الله لكي يذكره مادام حياً بالحماقة الكبيرة التى ارتكبها.

فعلم منسى أن الرب هو الله، وكأن منسى لم يعرف ذلك جيداً وهو ما يزال حديث السن في بيت أبيه يسلك بتدليل، وأما الآن فقد صار له العمق الاختيارى والإيمان العميق ولا نعرف المدة التى قضاها في الإصلاح ولكن الثابت أن أيامه في الشر كانت أطول بكثير من أيامه في الإصلاح.

وفاته: مات منسى ودفن في بستان مملكته وبذلك أسدل الستار عن فترة في تاريخ يهوذا مليئة بالأحداث المثيرة لعبت فيها التوبة الدور الريادى إذاً فهى قصة انحراف ملك وتوبته في أروع قصص التوبة.

ومن ملوك يهوذا الواحد والعشرون دفن خمسة عشر منهم في مدينة داود ودفن منسى وآمون ابنه في هذا البستان ويسمى بستان عزا أو عزيا أو عزريا، ودفن اثنان في بابل وواحد في مصر، بينما لم يدفن الأخير.

 

منسى وتوبته في الفن والتراث

كانت توبة منسى الملك موضوعاً لكثير من النقوش الزخرفية والتأملات، فبعض الصور تصوره وهو مساق إلى بابل من خزامة في أنفه مثل البهائم لتصور إلى أى منحدر تُهبط الخطية الإنسان، ثم لوحات أخرى تصور كيف يستطيع الملك الشرير أن يقدم توبة مؤثرة كهذه.

 

ثانياً: مفتاح صلاة منسى الملك

  • أنت… الذي يفزع ويرتعد كل شئ من قدام وجه قوته
  • أنت الرب العلى الرحوم، طويل الروح وكثير الرحمة وبار ومتأسف على شر البشر.
  • أنت أيضاً على قدر صلاحك رسمت توبة لمن أخطأ إليك وبكثرة رحمتك بشرت بتوبة للخطاة لخلاصهم.
  • أنت يا رب إله الأبرار، لم تجعل التوبة للصديقين… بل جعلت التوبة لمثلى أنا الخاطئ
  • لأنى أخطأت أكثر من عدد رمل البحر. كثرت آثامى ولست مستحقاً أن أرفع عينى إلى السماء من قبل كثرة ظلمى.
  • ولست مستحقاً أن أنحنى من أجل كثرة رباطات الحديد ولا أرفع رأسى من خطاياى…
  • والآن أحنى ركبتى قلبى، وأطلب صلاحك: أخطأت يا رب أخطأت… أنت هو إله التائبين.

ثالثاً: عناصر صلاة منسى الملك

تبدأ صلاة منسى الملك بتمجيد الرب وذكر عظمة قدرته في الخليقة.

يسبح الرب على عظيم رحمته ” طويل الروح وكثير الرحمة “.

هذه الرحمة التى يلاحقه الرب بها. أبنائه يرسم طريق التوبة أمامهم وتشجيعهم لهم بوعد قبولهم ” على قدر صلاحك رسمت توبة لمن أخطأ غليك “.

يشكر الرب ويفرح لأجل نعمة التوبة وكأن الرب أعطاها خصيصاً لعبده الخاطئ ” جعلت التوبة لمثلى أنا الخاطئ كثرت آثامى من كثر ظلمى… أنحنى ولا أرفع رأسى من خطاياى “

 

رابعاً: أقسام صلاة منسى الملك

  1. استدعاء اسم الله وتسبيحه 1 ـ7.
  2. اعتراف بالخطايا 8 ـ12.
  3. طلب المغفرة 13.
  4. شكر ختامى 14 ـ 15.

تعد صلاة منسى بن حزقيا ملك يهوذا، أقصر كتاب في الأسفار القانونية الثانية، وهي من أروع كتابات العهد القديم التعبيرية، صلاها منسى الملك بينما كان أسيراً في بابل ” أخبار الأيام الثاني 12:33، 13 ” وتحتوي على خمس عشر عدداً فقط تضم 37 ربع أو أستيخن، وتبدأ صلاة منسى الملك والتى تشبه إلى حد كبير ” مزمور توبة صغير ” بالتضرع إلى الله ثم الترنم بشكره على رحمته للتائبين، وفى صلاة منسى الملك اعتراف بالخطايا ثم التماس المغفرة ثم يختتمها بالتسبيح.

 

خامساً: القيمة الليتورجية للصلاة

تضع الكنيسة القبطية هذه صلاة منسى الملك ضمن الكتاب المقدس منذ البداية، بل جعلتها تستكمل جزءاً من طقسها، حيث تقراها في ليلة سبت الفرح ضمن الصلوات الكثيرة المختارة من الكتاب والتى تقرأ في إطار النصرة على الجحيم الذي كان يفتح فاة لبعض من رجال الله القديسون، مثل سوسنة العفيفة والتى تربص بها الشيخان الشريران ليهلكاها كما جاءت صلاة منسى الملك هنا لتوكد كيف خُلص منسى الملك بعد أن كان مصيره مهدداً بالضياع بعد كل ما اقترفه من آثام، وهو أحد اسلاف السيد المسيح ” مت 41:1 ” والذي رُتبت السهرة لتتغنى بخلاصه (أى المسيح) أو بالأحرى بانتصاره على الموت واضطراب الجحيم قدامه. فكان منسى رجاء لكل خاطئ موغل في الفساد.

 

سادساً: صلاة منسى والعهد الجديد

في المثل الذي أعطاه ربنا عن تقدير الرب للتوبة، مثل الفريسى والعشار قال ربنا ” وأما العشار فوقف من بعيد لا يشاء أن يرفع عينيه نحو السماء ” (لو11:18) ويصلى منسى التائب قائلاً لست مستحقاً أن أرفع عينى نحو السماء.

ولعله يوجد تشابه أيضاً بين تعبير الأشخاص الذي قاله منسى ” والآن أحنى ركبتى قلبى وأطلب من صلاحك ” وما قاله القديس بولس في (أف14:3) ” أحنى ركبتى لدى أبى ربنا يسوع “.

سابعاًً: قانونية صلاة منسى الملك

 

الشهادة الأولى: شهادة الكتاب المقدس

ترد في الكتاب المقدس إشارة واضحة إلى هذه صلاة منسى الملك في التراث اليهودى، حيث يذكر سفر الأخبار الثاني ” 18:33 – 22 ” إنها موجودة في سفر أخبار ملوك إسرائيل وأخبار الرائين ” وبقية أمور منسى وصلاته إلى إلهه وكلام الرائين الذين كلموه باسم الرب إله إسرائيل ها هي في أخبار ملوك إسرائيل وصلاته والاستجابة له وكل خطاياه وخيانته والأماكن التى بنى فيها مرتفعات واقام سوراً وتماثيل قبل تواضعه ها هي مكتوبة في أخبار الرائين “

ولذلك فعندما طبعت هذه صلاة منسى الملك في الكتاب المقدس في الطبعة اللاتينية، وضعت في نهاية سفرى أخبار الأيام وذلك تحت عنوان ” صلاة منسى ملك يهوذا عندما كان مسبياً في بابل “.

 

الشهادة الثانية: شهادة الترجمة السبعينية

وقد وردت هذه صلاة منسى الملك أولاً في النسخة الإسكندرية للترجمة المسبعينية والتى كتبت في مصر وهي موجودة الآن بالمتحف البريطانى ضمن القصائد والاناشيد في نهاية المزامير حيث تأتى في الترتيب الثامن وتتبع ” إشعياء 9:38-20 ” بينما جاءت بترتيب التاسعة في طبعة زبورخ للكتاب المقدس psal ” ” terium Turicense “.

ويقول الأستاذ هنرى هبوارث أنه يعتقد أن صلاة منسى وما حولها والتى ذكرت في الدسقولية، وهي في الواقع بقايا الترجمة الأصلية للسبعينية لسفر أخبار الأيام وسفرى عزرا ونحميا وهي تشبه صلاة عزاريا في سفر دانيال كنموذج لليهودية في تلك الفترة: يدل على اقدميتها ويهوديتها الخاص.

 

الشهادة الثالثة: شهادة المخطوطات والترجمات:

 تعدُ أقدم نسخة متاحة الآن بعد النسخة السكندرية من الترجمة السبعينية الدسقولية السريانية (21:2) وقد ألحقت بطبعة القولجاتا عن طريق R. Stephanus سنة 1540 وكانت قبل مجمع ترنت توضع في نهاية اخبار الأيام الثانية، ولكنها وضعت في ملحق العهد الجديد حيث لم يلحقها المجمع بأسفار الأبوكريفا.

وكانت قد وحدت في النسخ اليونانية والسريانية والآرمنية والقبطية والحبشية وبقية الترجمات النمأخوذة عن اليونانية، وفى الكتابات اليهودية ظهرت في سفر باروخ الثاني (Baruch, 64) وكذلك في الترجوم the Jewish Targums إضافة إلى كتابات عبرية أخرى تحكى توبته ونتأمل فيها، فإن البناء السامي اليهودى في صلاة منسى الملك يؤكد أنها عبرية الأصل.

 

الشهادة الرابعة:شهادة طبعات الكتاب المقدس

The demanties, the complutension palyglot في الفترة (1514 – 1517 م وكذلك طبعة الفولجاتا سنة 1592 م وأناجيل لوثر سنة 1534م كما ادمجها البروتستانت الفرنسيين والأوليفيتانيين في كتابهم.

وفى الانجليزية ظهرت أولاً في نسخة ويكلف Wyclif، ثم أدمجت في نسخ ناشرى الكتاب العظيم the Great Bible سنة 1539 وطبعة The Bishops Bible سنة 1568 وطبعة K. J. V كنج جيمس سنة 1611 م، وهي جزء من الأيوكريفا التى في كتاب R. S. V ” الطبعة القياسية المنقحة “، وكذلك في النسخ القديمة لكتابة Rems Dauay سنة 10/1609 وطبعة لÃeneva جنيفا سنة 1560 م.

 

المراجع:

1 ـ صلاة منسى إعداد راهب من دير البراموس

2 ـ مقدمات في أسفار الكتاب المقدس كنيسة مارجرجس سبورتنج

إقرأ أيضًا:

قانونية الأسفار القانونية الثانية

المقدمة والفهرس – الأسفار القانونية الثانية Arabic Deuterocanon

ما هي الأسفار القانونية الثانية؟ – الفصل الأول

نظرة البروتستانت للاسفار القانونية – الفصل الثاني

لماذا لا يؤمن البروتستانت بالأسفار القانونية الثانية؟ – الفصل الثالث

الرد على اعتراضات البروتستانت على الأسفار القانونية الثانية – الفصل الرابع

سفر طوبيا (طوبيت) – بحث شامل عن سفر طوبيا (طوبيت) وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

سفر يهوديت – بحث شامل عن سفر يهوديت وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

سفر مكابيين الأول – بحث شامل عن سفر مكابيين الأول وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

سفر المكابيين الثاني – بحث شامل عن سفر المكابيين الثاني وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

سفر نبوة باروخ – بحث شامل عن سفر نبوة باروخ وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

المزمور 151 – بحث شامل عن المزمور 151 وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

صلاة منسى – بحث شامل عن صلاة منسى وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

تتمة سفر دانيال – بحث شامل عن تتمة سفر دانيال وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

تتمة استير – بحث شامل عن تتمة استير   وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

تتمة سفر دانيال – بحث شامل عن تتمة سفر دانيال وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

صلاة منسى – بحث شامل عن صلاة منسى وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

المزمور 151 – بحث شامل عن المزمور 151 وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

سفر المكابيين الثاني – بحث شامل عن سفر المكابيين الثاني وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

سفر نبوة باروخ – بحث شامل عن سفر نبوة باروخ وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

سفر يشوع بن سيراخ – بحث شامل عن سفر يشوع بن سيراخ وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

سفر حكمة سليمان – بحث شامل عن سفر حكمة سليمان وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

صلاة منسى – بحث شامل عن صلاة منسى وقانونيته والرد على الإعتراضات الموجهة إليه

0%

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)