الرئيسية / سلسلة تبسيط الدفاعيات / تبسيط الدفاعيات (4) | يهوذا الإسخريوطي في الملكوت يا مسيحيين والدليل

تبسيط الدفاعيات (4) | يهوذا الإسخريوطي في الملكوت يا مسيحيين والدليل

(4) | الإسخريوطي في الملكوت يا مسيحيين والدليل…

تبسيط الدفاعيات (4) | يهوذا الإسخريوطي في الملكوت يا مسيحيين والدليل...
(4) | الإسخريوطي في الملكوت يا مسيحيين والدليل…

(4) | الإسخريوطي في الملكوت يا مسيحيين والدليل…

 

أحياناً يجي لك واحد بس أذكى من الواحد اللي فات ويقول لك،

 المفروض الإسخريوطي يخش الملكوت بتاعكم، تقوم أنت مبحلق فيه وتستعجب وتقول له، إزاي؟ يقوم يقول لك، هو مش دا لما سلِّم ، قام الرومان أخدوه وصلبوه وقتلوه؟ وبكدا تم الفداء؟ يعني كان الأساس اللي بسببه تم الفداء، يبقى يخش الملكوت ولا لأ يا مسيحيين يا بتوع الكنايس؟ ها؟تقوم انت تاخد نَفَس عميق وتقول له:بص يا ذكي، اللي عمله دا خطية والمسيح بنفسه قال عنه “ويل لذلك الرجل الذي به يسلم ابن الانسان. كان خيرا لذلك الرجل لو لم يولد” فاللي عمله خطية من غير كلام كتير، ده اولا.أما ثانيا، قتل ده خطية تانية، يعني الرومان اللي قتلوا عليهم خطية قتله، واليهود عليهم خطية التحريض والإفتراء وتلفيق شهود زور لقتله، ودي مش عايزة برضو كلام كتير.ثالثا: لكن كون أن خطية وخطية الرومان وخطية اليهود، ربنا حولها لخلاص لكل العالم، فالفضل هنا يرجع لربنا لتحويله كل هذا الشر لكل هذا الخير، فالفضل هنا للفادي وليس ليهوذا أو للرومان أو لليهود، لأنه هو القادر أن يخرج من الجافي حلاوة وهو الذي يستطيع ان يجعل كل الأشياء تعمل معاً للخير وأن يحول كل شر إلى كل خير.

لمتابعة الردود السابقة: إضغط هنا

#تبسيط_الدفاعيات
فريق اللاهوت الدفاعي

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

مذيع مسلم: الله مات - هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟ مذيع مسلم: الله مات – …

22 تعليق

  1. ليس هذا فقط انما ايضا شنق نفسة وهذة خطية اخرى واجرى الخطية موت

  2. انتوا كدة جابتوا على السؤال المقدم !! o.O

  3. فريق اللاهوت الدفاعي ما اعطيتموه من تفسير حول افضلية يهوذا فى ان يتم الفداء ردا على الاستاذ كان محقا من وجهة نظرى واتفق معكم فى هذا التفسير … لكن انتوا متطرقتوش تماما ولا علقتوا على السؤال الاساسى هل يهوذا هيخش الملكوت ؟؟؟؟؟

  4. Mina Salah عندك حق.. بس كنت افضل انه منحكمش على اى اانسان هيروح فين ولا اى مصيره ..

  5. فريق اللاهوت الدفاعي اعتراضى اناا قولته .. ومش معنى انى عايز اسمع رودوكوا بوضوح على سؤال زى دة … معنى كدة انى معندكيش وجهة نظر بالفعل .. ووضحلى انكوا بتحكموا على يهوذا …..انتوا اللى بتحكموا …………مش المسيح … المسيح قال انه ابن الهلاك ودة مش معناه .انه فقد ابديته !!

  6. فريق اللاهوت الدفاعي يهوذا مجاش للهلاك ….دة عبث … يهوذا كمثلنا جميعا اخطأ… وانتحر فى شعوره بالخطية المميتة

  7. فريق اللاهوت الدفاعي لابد ان نفهم ماكان يقصده يسوع بالضبط ولا نوؤل ما نريد تؤيله … يهوذا انتحر لشعوره بالذنب … ودة نابع من ادرااكه انه اخطأ وشعر بالذنب على ما فعله .. مثلك ومثلى … وكما تسعنا الرحمة جميعنا … فلماذا لا تسعه هو ايضا ؟؟؟؟

  8. هل عندك تعقيب أو نقد أو نقض؟ هلا أعطيتنا إياه؟

  9. فريق اللاهوت الدفاعي ماشى. 🙂 شكرا للحوار

  10. Mina Maher حضرتك مصري؟ الأسلوب اللي بنطرح بيه الرد ده أسلوب بسيط للرد على فكر المعترض، ففكر المعترض هو أنه عنده سبب يخلي يهوذا يدخل الملكوت (ودا عكس كل فكر كل المسيحيين) فإحنا ناقشنا السبب ده ونفيناه، وتلقائيا طالما إنتفى السبب إنتفت النتيجة، بمعنى أنه كان عنده سبب يخلي يهوذا يدخل الملكوت، فإحنا ردينا على السبب، فمافضلش في سبب يخليه يدخل الملكوت، وبالتالي فهو لن يدخل الملكوت، طبعاً يهوذا لن يدخل الملكوت بنص الكتاب المقدس الصريح، دا شيء خارج التفكير..

  11. Mina Maher Mina Maher حضرتك مصري؟ الأسلوب اللي بنطرح بيه الرد ده أسلوب بسيط للرد على فكر المعترض، ففكر المعترض هو أنه عنده سبب يخلي يهوذا يدخل الملكوت (ودا عكس كل فكر كل المسيحيين) فإحنا ناقشنا السبب ده ونفيناه، وتلقائيا طالما إنتفى السبب إنتفت النتيجة، بمعنى أنه كان عنده سبب يخلي يهوذا يدخل الملكوت، فإحنا ردينا على السبب، فمافضلش في سبب يخليه يدخل الملكوت، وبالتالي فهو لن يدخل الملكوت، طبعاً يهوذا لن يدخل الملكوت بنص الكتاب المقدس الصريح، دا شيء خارج التفكير..

  12. Mina Maher يا عزيزي، ثواني، إنت في الاول قلت "لكن انتوا متطرقتوش تماما ولا علقتوا على السؤال الاساسى هل يهوذا هيخش الملكوت ؟؟؟؟؟" وقبلها قلت "انتوا كدة جابتوا على السؤال المقدم !"، وده معناه أنك عايز تعرف تعليقنا على هل سيدخل يهوذا الملكوت ولا لأ، ولما جاوبناك بتقول "بس كنت افضل انه منحكمش على اى اانسان هيروح فين ولا اى مصيره"، طيب طالما انت كنت تفضل أننا مانحكمش على أي إنسان، وماكنتش لاقي الحكم ده في الموضوع نفسه، أمال كان أية اعتراضك أصلا؟، ده اولا،
    ثانيا: أحنا ماحكمناش، احنا نقلنا حكم المسيح عليه، وأظنك تعرفه!

  13. فَأَقِمْ أَنْتَ عَلَيْهِ شِرِّيراً وَلْيَقِفْ شَيْطَانٌ عَنْ يَمِينِهِ.
    Psa 109:7 إِذَا حُوكِمَ فَلْيَخْرُجْ مُذْنِباً وَصَلاَتُهُ فَلْتَكُنْ خَطِيَّةً.
    Psa 109:8 لِتَكُنْ أَيَّامُهُ قَلِيلَةً وَوَظِيفَتُهُ لِيَأْخُذْهَا آخَرُ.
    Psa 109:9 لِيَكُنْ بَنُوهُ أَيْتَاماً وَامْرَأَتُهُ أَرْمَلَةً.
    Psa 109:10 لِيَتِهْ بَنُوهُ تَيَهَاناً وَيَسْتَعْطُوا وَيَلْتَمِسُوا خَيْراً مِنْ خِرَبِهِمْ.
    Psa 109:11 لِيَصْطَدِ الْمُرَابِي كُلَّ مَا لَهُ وَلْيَنْهَبِ الْغُرَبَاءُ تَعَبَهُ.
    Psa 109:12 لاَ يَكُنْ لَهُ بَاسِطٌ رَحْمَةً وَلاَ يَكُنْ مُتَرَغِّفٌ عَلَى يَتَامَاهُ.
    Psa 109:13 لِتَنْقَرِضْ ذُرِّيَّتُهُ. فِي الْجِيلِ الْقَادِمِ لِيُمْحَ اسْمُهُمْ.
    Psa 109:14 لِيُذْكَرْ إِثْمُ آبَائِهِ لَدَى الرَّبِّ وَلاَ تُمْحَ خَطِيَّةُ أُمِّهِ.
    Psa 109:15 لِتَكُنْ أَمَامَ الرَّبِّ دَائِماً وَلْيَقْرِضْ مِنَ الأَرْضِ ذِكْرَهُمْ.
    Psa 109:16 مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ لَمْ يَذْكُرْ أَنْ يَصْنَعَ رَحْمَةً بَلْ طَرَدَ إِنْسَاناً مَِسْكِيناً وَفَقِيراً وَالْمُنْسَحِقَ الْقَلْبِ لِيُمِيتَهُ.
    Psa 109:17 وَأَحَبَّ اللَّعْنَةَ فَأَتَتْهُ وَلَمْ يُسَرَّ بِالْبَرَكَةِ فَتَبَاعَدَتْ عَنْهُ.
    Psa 109:18 وَلَبِسَ اللَّعْنَةَ مِثْلَ ثَوْبِهِ فَدَخَلَتْ كَمِيَاهٍ فِي حَشَاهُ وَكَزَيْتٍ فِي عِظَامِهِ.
    Psa 109:19 لِتَكُنْ لَهُ كَثَوْبٍ يَتَعَطَّفُ بِهِ وَكَمِنْطَقَةٍ يَتَنَطَّقُ بِهَا دَائِماً.
    Psa 109:20 هَذِهِ أُجْرَةُ مُبْغِضِيَّ مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ وَأُجْرَةُ الْمُتَكَلِّمِينَ شَرّاً عَلَى نَفْسِي.
    Psa 109:21 أَمَّا أَنْتَ يَا رَبُّ السَّيِّدُ فَاصْنَعْ مَعِي مِنْ أَجْلِ اسْمِكَ. لأَنَّ رَحْمَتَكَ طَيِّبَةٌ نَجِّنِي.
    Psa 109:22 فَإِنِّي فَقِيرٌ وَمِسْكِينٌ أَنَا وَقَلْبِي مَجْرُوحٌ فِي دَاخِلِي.
    Psa 109:23 كَظِلٍّ عِنْدَ مَيْلِهِ ذَهَبْتُ. انْتَفَضْتُ كَجَرَادَةٍ.
    Psa 109:24 رُكْبَتَايَ ارْتَعَشَتَا مِنَ الصَّوْمِ وَلَحْمِي هُزِلَ عَنْ سِمَنٍ.
    Psa 109:25 وَأَنَا صِرْتُ عَاراً عِنْدَهُمْ. يَنْظُرُونَ إِلَيَّ وَيُنْغِضُونَ رُؤُوسَهُمْ.
    Psa 109:26 أَعِنِّي يَا رَبُّ إِلَهِي. خَلِّصْنِي حَسَبَ رَحْمَتِكَ.
    Psa 109:27 وَلْيَعْلَمُوا أَنَّ هَذِهِ هِيَ يَدُكَ. أَنْتَ يَا رَبُّ فَعَلْتَ هَذَا.
    Psa 109:28 أَمَّا هُمْ فَيَلْعَنُونَ وَأَمَّا أَنْتَ فَتُبَارِكُ. قَامُوا وَخَزُوا أَمَّا عَبْدُكَ فَيَفْرَحُ.
    Psa 109:29 لِيَلْبِسْ خُصَمَائِي خَجَلاً وَلْيَتَعَطَّفُوا بِخِزْيِهِمْ كَالرِّدَاءِ.
    Psa 109:30 أَحْمَدُ الرَّبَّ جِدّاً بِفَمِي وَفِي وَسَطِ كَثِيرِينَ أُسَبِّحُهُ.
    Psa 109:31 لأَنَّهُ يَقُومُ عَنْ يَمِينِ الْمَِسْكِينِ لِيُخَلِّصَهُ مِنَ الْقَاضِينَ عَلَى نَفْسِهِ. عن يهوذا

  14. Mina Maher إهدأ يا عزيزي،إعتراضك في البداية يناقض إعتراضك في النهاية، إعتراضك الاول أننا لم نذكر هل يهوذا هايخش الملكوت ولا لأ، وإعتراضك الثاني هو أننا ذكرنا أن يهوذا مش هايدخل الملكوت!!، فين توضيحك للنقطة دي؟
    يهوذا لم ينتحر لشعوره بالذنب، هذا خطأ لاهوتي في فلسفة إنتحار يهوذا، يهوذا إنتحر لفقدانه الأمل في قبول المسيح له، أو لنقل أنه إنتحر لأنه إعتقد أن خطيته أكبر من مراحم الله، على عكس بطرس الذي شعر بخطأه وندم وبكى ولكنه لم ينتحر، المسيح عندما ذكر خطية بطرس قبل أن يفعلها لم يقل أنه خير لذلك الإنسان إن لم يولد، ولم يقل أنه إبن للهلاك، بل قال هاتين على يهوذا! فالآن أمامنا إختيارين فقط، إما الملكوت أو الجحيم، المسيح قال أنه إبن الهلاك، ماذا تعني هذه الكلمة عندك؟، المسيح قال أنه كان خير له أن لا يولد، فهل لو دخل الملكوت سيكون هناك شر كبير لدرجة أن المسيح يقول أنه خير أنه لو لم يولد؟ أم أنه لو دخل الملكوت فهذا هو أقصى خير للإنسان؟ هل تفهم كلامي؟ يهوذا ليس مثلي ومثلك، هذا تعميم خاطيء، أنا عندما أشعر بالذنب أندم، وأعرف ان مهما كان ذنبي عظيما فليس أعظم من غفران الله، أو كما قلت انت "تسعنا الرحمة جميعا، أما عن سؤالك "فلماذا لا تسعه هو أيضاً؟" فهذا السؤال يوجه له وليس لي، لأني أؤمن ان الرحمة تسعه وكل البشر، لكنه لم يعرف هذا فإنتحر ولا آمن بذلك!…..

  15. Mina Maher من قال أن يهوذا جاء للهلاك؟ هل انا قلت هذا الكلام أم ترد على شيء لم أقله؟ يهوذا كان أمامه فرصة معايشة المسيح بحسب الجسد بالإضافة لكونه رسول قبل أن يخون سيده، فمن قال أنه جاء للهلاك؟ هذا فكر تجديفي صريح تجاه الله.

  16. Mina Maher لأ، مش احنا اللي بنحكم، المسيح هو اللي بيحكم، كونك انك عايز تنقل حكم المسيح عليه بأنه حكمنا أحنا عليه ليسوغ لك التفكير بحرية في عدم الحكم عليه، فهذا أسلوب معروف ومكشوف، انت تواجهك مشكلة حكم المسيح عليه، لأنك لن تستطيع الإفلات من حكمه، فماذا يكون الحل؟ أقول أن المسيح لم يحكم بل فريق اللاهوت الدفاعي وبهذا أستطيع أن اطلق لفكري العنان!

  17. Mina Maher في من يتكلم هذا النص: 12 حين كنت معهم في العالم كنت احفظهم في اسمك الذين اعطيتني حفظتهم ولم يهلك منهم احد الا ابن الهلاك ليتم الكتاب. Jn 17:12، من الذين كان معهم ومن الذين حفظوا في إسم الآب ومن الذي وضع عليه الإستثناء ليهلك؟

  18. بس يهوذا انتحر وده معناه ان موت نفس قبل الفداء وقاتل النفس لابدخل الملكوت

  19. مشكلة يهوذا مش فى إنه سلم المسيح خالص .. فى مرة سمعت عظة من أب راهب فى دير الأنبا بولا .. و عجبتنى جداً .. قال ان التوبة الحقيقية ليها مراحل .. تبدأ بمحاسبة النفس ثم الندم ثم الاعتراف بالخطية ثم تصحيح الخطأ الناجم عن الخطية و أخيراً الرجاء فى الغفران و الرجاء فى التبرر بدم المسيح الفادى

    الحقيقة لو راجعت اللى عمله يهوذا بعد تسليم المسيح هتلاقيه مش حرفياً على الخطوات دى .. حاسب نفسه و ندم و اعترف ان سلم دم برئ و رجع لرؤساء الكهنة فى محاولة لإعادة المال و استرجاع المسيح من إيديهم لتصحيح خطأه .. غلطة يهوذا اللى هى السبب فى عدم دخوله الملكوت هى فقدانه الرجاء و تجديفه على الروح القدس بانتحاره .. الرجاء واحدة من أهم ثمار الروح القدس بس للأسف منسية .. نتكلم كثيراً عن المحبة و الفرح و السلام و الإيمان و نتناسى الرجاء و هو خطير جداً ..
    “أما الآن فيثبت: الإيمان والرجاء والمحبة، هذه الثلاثة ولكن أعظمهن المحبة” (كورنثوس الأولى 13:13)
    يعنى الرجاء من أهم 3 ثمار للروح .. ده الرد اللى الأفضل يترد .. خاصة ان حرمانية الانتحار موجودة فى جميع الأديان

  20. لم يكن المسيح “بحاجة” أبدا إلى أن يسلمه يهوذا كما يدعي الكاتب فرؤساء الكتبه والكهنة والفريسيين كانوا يلتمسون قتله بدون أن يتدخل يهوذا بشيء
    إدافة أن خطيئة يهوذا الأكبر هي عدم التوبة بل كبرياؤه منعه من التوبة فشنق نفسه.

  21. أين قال الكاتب أن المسيح “بحاجة” لأن يسلمه يهوذا..؟

  22. Mikhail Abdelmaseh Farid

    يهزدوذا الأسخريوطي كان ممكن يدخل الملكوت رغم خطيئة الخيانة لأن بعد ان أسلم معلمه لليهود عمل حاجتين أولهم انه ندم ورد الفضة اللي باع بيها سيده لليهود وقال (أخطأت لأني قد أسلمت دما بريئا) والندم حاجة كويسة لكن رجع عمل حاجة سيئة بعدها وهي انه ذهب وشنق نفسه لو كان ندم وتاب كان ربنا هايغفرله حسب وعده (أن كل خطيئة تغفر لأبن للأنسان أما التجديف علي الروح القدس فلا يغفر للأنسان ) فهو بشنق نفسه عمل خطيئتين الأولي الأنتحار والثانية جدف علي الروح القدس بعدم التوبة