كتاب حياة مشاهير الرجال – جيروم وجناديوس ترجمة: الراهب دوماديوس المقاري

كتاب حياة مشاهير الرجال – جيروم وجناديوس ترجمة: الراهب دوماديوس المقاري

كتاب حياة مشاهير الرجال - جيروم وجناديوس ترجمة: الراهب دوماديوس المقاري
كتاب حياة مشاهير الرجال – جيروم وجناديوس ترجمة: الراهب دوماديوس المقاري

كتاب حياة مشاهير الرجال – جيروم وجناديوس ترجمة: الراهب دوماديوس المقاري

يُعتبر هذا العمل المشترك لجيروم وجناديوس عملاً فريداً ولا يمكن الاستغناء عنه في تاريخ الأدب المسيحي المبكر، معطياً لنا في ترتيب زمني تاريخي سير حياة الكُتَّاب الكنسيين حتى نهاية القرن الخامس الميلادي. لأن الحقبة التي أعقبت نهاية كتاب التاريخ الكنسي ليوسابيوس القيصري هي على درجة كبيرة من الأهمية.

 

(1) زمان ومكان التأليف، وخصائصه:

أ – كُتب عمل جيروم سنة 392م. في بيت لحم. وهو يشمل 135 كاتباً منذ زمن بطرس الرسول وحتى هذا التاريخ. ويحدد جيروم في المقدمة مجال عمله في أولئك الذين كتبوا عن الأسفار المقدسة، لكن جرفته الحماسة عن خطته فشمل أيضاً كل الذين كتبوا في مواضيع لاهوتية، سواء كانوا أرثوذكس أو هراطقة، يونان، لاتين، سريان، وحتى يهوداً ووثنيين (يوسيفوس، فيلو، سنيكا). إن عدد الكُتَّاب السريان الذين ذكرهم يُعتبر قليلاً. ويُدافع جناديوس عن ضآلة تمثيلهم عند جيروم على خلفية أن الأخير لم يكن يفهم اللغة السريانية، وكان يعرف فقط الذين تم ترجمة أعمالهم إلى اللغة اليونانية أو اللاتينية.

إن الحافز لهذا العمل، كما يُعلن في المقدمة، هو أن يُظهر للهراطقة كيف أنه يوجد العديد من الكُتَّاب الممتازين بين المسيحيين. والسبب المباشر للاضطلاع بهذا العمل هو إلحاح صديقه دكستر. وكان مثاله الأول هو سويتونيوس، ثم الكُتَّاب الإغريق المختلفين، وكتابات السير اللاتينية بما فيها عمل شيشرون الذي عنوانه Brutus.

يُقرر جيروم في مقدمته أنه لم يسبقه أحد في هذا المجال، لكنه يعترف أنه مدين تماماً لكتاب التاريخ الكنسي ليوسابيوس القيصري، الذي اعتمد عليه حرفياً، فالجزء الأول من العمل مأخوذٌ تقريباً من يوسابيوس.

يُعطينا العمل كله دليلاً على بناء متعجل (كمثال، فشله في ذكر الأعمال الكاملة لكُتَّاب معروفين، أو في إعطاء اختيارات مناسبة من قائمة كتاباتهم). إنه يعتذر في المقدمة عن إهماله لبعض الكُتَّاب غير المعروفين له وهو في «هذا المكان في أقصى ركن في الأرض». لقد اتُهِِم َبسرعته العظيمة في تصديق أي شيء، مثل رسائل بولس الرسول إلى سنيكا التي اعتبرها أصيلة، لكنه يظهر من ناحية أخرى أنه منتبه (هيلاري، نشيد الأنشاد)، وناقد (مينوسيوس فيلكس، De fato).

لقد صُنِفَ هذا العمل لغرض عملي وليس من أجل هدف علمي، وقد حافظ على ذلك بطريقة جيدة داخل نطاق غايته- معطياً معلومات مختصرة حول بعض الكُتَّاب لم تكن معروفة بصفة عامة. وربما كان هذا هو السبب في أنه لم يذكر أعمال كُتَّاب مشهورين مثل كبريان.

ب – كُتب عمل جناديوس سنة 430م. حسب رأي البعض أو 492-495م. حسب رأي آخرين. يعتقد ايبرت وبندكتينوس وآخرون قبلهما بالتاريخ المبكر على خلفية أن جناديوس تحدث عن تيموثاوس ايلوروس الذي مات سنة 477م. بأنه كان لازال على قيد الحياة. وهذا يجبرنا على رفض فقرة جناديوس، واعتبارها إضافة متأخرة على خلفيات أخرى. إن المخطوطات تقترح أن جناديوس اختتم عمله بيوحنا الأنطاكي، رغم أن نظرية وجود ثلاثة إصدارات قبل سنة 500م.، إصدارين منهم لجناديوس تجد خلفية لها. إن معظم العمل صُنف حوالي سنة 480م. (ربما الفصول1 – 90) وقد تم إضافة الباقي في السنوات القليلة التالية بواسطة جناديوس وربما بواسطة شخص أو شخصين آخرين.

كان جناديوس من أنصاف البيلاجيين، لكنه كان في نفس الوقت واسع الاطلاع، دقيقاً في أحكامه، فجاء عمله كثير الفائدة لمن يعني بتاريخ الأدب المسيحي. ويبدو عمل جناديوس أكثر أصالة من عمل جيروم.

 

(2) الأعمال الأدبية التي كُتبت حول هذا الموضوع:

أ – إن الأعمال الأدبية عن جيروم كثيرة ومن أهمها:

Zockler, Hieronymus, Gotha, 1865,

Thierry, St. Jerome, Paris, 1867.

وهناك مقالة عامة عن جيروم كتبها Freemantle في قاموس السير المسيحية لسميث وواس. وقد وجه بعض علماء الباترولوجي، ومن بينهم، Ceiller دراسة كافية عن هذا العمل. ويُعتبر عمل ايبرت (Gesch. Chr.lat.-lit.-Lpz.1874) عملاً استثنائياً حول هذا الموضوع. وأهم المصادر الأدبية لهذا العمل هي المقدمات النقدية والملاحظات والتعليقات الخاصة بطبعات هذا العمل. ويمكن قول نفس الشيء عن جناديوس، رغم أن الأهمية النسبية لعمله بين كتاباته يستلزم انتباهاً أكثر يتناسب مع هذه الأهمية. وهناك بالإنجليزية مـقالة Cazenove في قاموس سميـث وواس، وبالفرنسية Histoire litteraire de la France، وهما يُعتبران أفضل الأعمال عن جناديوس.

ب – الأعمال الأدبية عن الكُتَّاب الذين ذكرهم جيروم وجناديوس:

إن الذين يهتمون بمتابعة الدراسة عن الشخصيات التي تم ذكرها في هذين العملين سيجد الأدوات اللازمة للقيام بذلك.

  • بالنسبة للكُتَّاب المبكرين وحتى زمن يوسابيوس، سيجد القاريء معلومات كافية في عمل يوسابيوس: التاريخ الكنسي، والهوامش الملحقة بالترجمات التي صدرت.
  • بالنسبة لكل الحقب سيجد القاريء معلومات وافية في قاموس السير المسيحية لسميث وواس في أربعة أجزاء، وكذلك كتاب فيليب شاف بعنوان تاريخ الكنيسة حيث يضيف في نهاية كل مجلد بياناً بالكُتَّاب الرئيسيين لكل حقبة وقائمة ببليوجرافي رائعة.
  • أما بالنسبة للمؤلفات نفسها، فإن أفضل مصدر لها هو مجموعة آباء ما قبل نيقية ANF، ومجموعة آباء نيقية وما بعد نيقية N&PNF. ومن المفيد الرجوع إلى المقدمات والحواشي الموجودة في هاتين المجموعتين.

 

(3) مخطوطات كتاب حياة مشاهير الرجال:

إن مخطوطات هذين العملين عديدة. وقد رجع مُترجم النص الإنجليزي إلى 84 مخطوطة لعمل جيروم و57 مخطوطة لعمل جناديوس، وأخذ مذكرات وتعليقات عن أكثر من 25 مخطوطة أخرى. ويمكن القول أنه توجد أكثر من 150 مخطوطة لعمل جيروم، وليس أقل من 100 مخطوطة لعمل جناديوس. وأقدم هذه المخطوطات موجود في روما، فيرونا، فيرشيللي، مونبيليه، باريس، ميونخ، وفيينا.

 

(4) طبعات كتاب حياة مشاهير الرجال:

إن طبعات عمل جيروم هذا عديدة لا تقل عن عدد المخطوطات الموجودة لهذا العمل. ويظهر عمل “مشاهير الرجال” في طبعات أعمال جيروم الصغيرة وأحياناً في طبعات رسائله (ترجع معظم هذه الطبعات إلى الفترة بين 1468 – 1530م.). وأحياناً يُطبع هذا العمل منفرداً أو مع عمل جناديوس. أما طبعات عمل جناديوس فهي أقل عدداً، وهى تظهر عادة مع عمل جيروم، وأحياناً في طبعات منفصلة.

 

(5) ترجمات كتاب حياة مشاهير الرجال:

إن أقدم ترجمة لعمل جيروم من اللغة اللاتينية إلى اللغة اليونانية هي التي قام بها سفرونيوس واستخدمها فوتيوس. ويذكر أرازموس ترجمة يدعي أنها من إنتاجه. وهذه القضية محل جدل بين العلماء، ولكن عمل أرازموس قليل الأهمية في مجال عملية نقد النص. وهناك ترجمة حديثة باللغة الفرنسية قام بها Matougues. وقد اعتمد مترجم النص الإنجليزي في المقارنة على ترجمة سفرونيوس (أو أرازموس)، Matougues، وترجمة M’Giffert لكتاب التاريخ الكنسي ليوسابيوس القيصري، ومختارات من قاموس السير المسيحية لسميث وواس.

 

(6) الترجمة العربية لكتاب حياة مشاهير الرجال:

تعتمد على النص الإنجليزي الذي قام به :

Ernest Cushing Richardson

في مجموعة :

The Nicene and Post- Nicene Fathers, Second Series, vol. 3, pp. 353-402.

مع إضافة بعض الهوامش الضرورية كلما لزم الأمر لذلك.

كتاب حياة مشاهير الرجال – جيروم وجناديوس ترجمة: الراهب دوماديوس المقاري

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

مقالات ذات صلة