الأخطاء النسخية في مخطوطات العهد الجديد – بيشوي نشأت

الأخطاء النسخية في مخطوطات العهد الجديد – بيشوي نشأت

الأخطاء النسخية في مخطوطات العهد الجديد - بيشوي نشأت
الأخطاء النسخية في مخطوطات العهد الجديد – بيشوي نشأت

الأخطاء النسخية في مخطوطات العهد الجديد – بيشوي نشأت

تكلمنا في الجزء الماضي عن تعريف علم النقد النصي وأهميته، في هذا الجزء سوف نناقش ما هي الأخطاء النسخية التي سبق الإشارة إليها وأوردنا اقتباسات من العلماء على أن هذه الأخطاء غير مؤثرة في أي عقيدة مسيحية وسوف ندرس أنواعها سواء التغيرات الغير مقصودة وأيضا المقصودة.

 

سوف نعتمد في هذا الجزء على كتاب A Student’s Guide to Textual Criticism of the Bible: Its History, Methods and Results.

للعالم بول ويجنر.[1]

 

يحدثنا العالم بول ويجنر في الفصل الثاني من كتابه عن الأخطاء النسخية في الكتاب المقدس ويقول الاتي” جميعنا كتبنا بعناية أو قمنا بنسخ يدوي لمعلومة مكتوبة لتجد فقط في النهاية انه هناك العديد من الأخطاء.

 

أيضًا بطريقة مشابهة قد خضع الكتاب المقدس لمدة قرون من عمليات النسخ اليدوي بواسطة النساخ الذين هم أيضًا معرضون للأخطاء البشرية، كذلك في حالة العهد القديم حيث قام الكتبة المدربون جيدًا بنسخ النص لفترة طويلة من تاريخه النصي بنسخ النص متبعين قواعد صارمة (القواعد الاحترازية)، تم إجراء تغييرات على النص، سواء كأن عن غير عمد أو بعمد.

 

مواد الكتابة نفسها في بعض الأوقات كانت تسهل بعض الأخطاء؛ فمعظمها كأن لديه أسطح خشنة لذا كأن من الممكن أن تضيع تفاصيل بعض الأحرف.

 

اليوناني وربما العبري أيضًا كتبوا بطريقة ال scriptio continua (بدون فواصل بين الكلمات)، مع القليل أن وجد من علامات الترقيم. فبالتالي من المهم في تحديد القراءة الأكثر دقة (منطقية) للنص هو فهم أنواع الأخطاء التي ربما اندمجت في عملية الانتقال (انتقال النص).”

 

سنورد أنواع الأخطاء (فقط العناوين) سواء مقصودة أو غير مقصودة، ثم سنتكلم عن كل خطئ بمفرده.

 

الأخطاء غير المقصودة (غير المتعمّدة) في مخطوطات العهد الجديد

  1. خلط بين الأحرف Mistaken letters
  2. خلط بين أصوات الأحرف Homophony
  3. أحرف محذوفة Haplography
  4. أحرف متكررة Dittography
  5. ترتيب خاطئ للأحرف Metathesis
  6. تشويش ينتج عنه دمج Fusion
  7. تشويش ينتج عنه تقسيم خاطئ Fission
  8. البدايات والنهايات المتشابهة Homoioteleuton and Homoioarkton
  9. إضافات ومحذوفات أخرى Other Omissions or Additions

 

الأخطاء المقصودة (المتعمّدة) في مخطوطات العهد الجديد

  1. تغييرات في الهجاء والقواعد النحوية Changes in Spelling or Grammar
  2. تبسيط وتوضيح الصعوبات Clearing Up Other Difficulties
  3. المواءمة والانسجام Harmonization
  4. تغييرات تلطيفية Euphemistic Changes
  5. التغيرات اللاهوتية Theological Changes
  6. الإضافة والتعليق Additions and Glosses

­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­

نبدأ بسرد وشرح الأخطاء غير المقصودة.

 

  • خلط بين الأحرف. Mistaken letters

واحدة من أكثر الأخطاء الشائعة التي تمت بواسطة النساخ كانت التشويش بين الحروف المتشابهة.

فمثلا في الإنجليزية حرفي ال U وال v في بعض الأحيان تبدو متشابهة بسبب ضعف طريقة الخط. إذن على سبيل المثال في الحروف اليونانية ال uncial (مثل الحروف الكبيرة في الإنجليزية) في بعض الأحيان تكون متشابهة جدا مثل حرف ال σ (سيغما) – حرف ال ο (اوميكرون) – حرف ال θ (ثيتا).

 

يظهر هذا الخطأ واضحا في الرسالة الأولى إلى تيموثاوس 3:16: 16 وبالإجماع عظيم هو سرّ التقوى الله ظهر في الجسد تبرر في الروح تراءى لملائكة كرز به بين الأمم أومن به في العالم رفع في المجد[2]

16και ομολογουμενως μεγα εστιν το της ευσεβειας μυστηριον θεος εφανερωθη εν σαρκι εδικαιωθη εν πνευματι ωφθη αγγελοις εκηρυχθη εν εθνεσιν επιστευθη εν κοσμω ανεληφθη εν δοξη[3]

16 και ομολογουμενως μεγα εστιν το της ευσεβειας μυστηριον ος εφανερωθη εν σαρκι εδικαιωθη εν πνευματι ωφθη αγγελοις εκηρυχθη εν εθνεσιν επιστευθη εν κοσμω ανελημφθη εν δοξη[4]

 

نلاحظ أن هناك بعض النسخ ذكرتها θεὸς التي تعني الله، وبعض النسخ: ذكرتها Ὃς التي تعني (الذي) وهذا هو يبب الاختلاف بين الترجمات العربية فنجد أن الترجمة العربية المشتركة تترجم النص هكذا

 

ولا خِلافَ أن سِرَّ التَّقوى عَظيمٌ ((الّذي ظهَرَ في الجَسَدِ وتَبَرَّرَ في الرُّوحِ، شاهدَتْهُ المَلائِكَةُ، كأن بِشارَةً للأُمَمِ، آمَنَ بِه العالَمُ ورفَعَهُ الله في المَجدِ))

 

16 ولا خِلافَ أن سِرّ التّقوى عَظيمٌ: الذي ظهَرَ في الجَسَدِ وتَبَــرّرَ في الرّوحِ، شاهدَتْهُ المَلائِكَةُ، كأن بِشارَةً للأُمَمِ، آمَنَ بِه العالَمُ ورفَعَهُ اللهُ في المَجدِ».

سبب الاختلاف هنا هو فقط الخلط بين حرف ال θ وال ο حيث كانت تكتب كلمة θεὸς هكذا في العصور المبكرة للمسيحية Θς بينما تكتب كلمة الذي هكذا Ος فيلاحظ مدي التقارب بين الكلمتين. (تسمي هذه العملية باختصار الكلمات بالاختصارات المقدسة Nomina sacra سيأتي الحديث عنها لاحقا)

 

  • خلط بين أصوات الأحرف. Homophony

الاستبدال بين الحروف التي لها نفيس الأصوات. فمثلا في اللغة الإنجليزية كلمة it’s في بعض الأحيان تكتب هكذا its أو كلمة there يمكن أن تكتب هكذا their (لاحظ اختلاف الكلمات بسبب اختلاف حرف واحد له صوت مشابه لحرف آخر وقطعا ينتج عنه معنى مختلف) في العهد الجديد نجد هذا مثلا في الرسالة إلى رومية الأصحاح 5 والعدد الأول.

1δικαιωθεντες ουν εκ πιστεως ειρηνην εχομεν προς τον θεον δια του κυριου ημων ιησου χριστου[5]

بينما تذكر النسخ النقدية:

1 δικαιωθεντες ουν εκ πιστεως ειρηνην εχωμεν προς τον θεον δια του κυριου ημων ιησου χριστου [6]

فبسبب تشابه نطق الأحرف هنا بين الاوميكرون (Ο) والاوميجا(Ω,ω) اختلف المعنى فالأولي تعني نمتلك أو لدينا، بينما تعني الثانية يتوجب علينا.

 

  • أحرف محذوفة Haplography

حذف حرف أو كلمة التي غالبا ترجع إلى وجود حرف أو كلمة مشابهة في السياق. على سبيل المثال هذه الكلمة(occurence) هي خطا شائع للكلمة (occurrence) لاحظ حذف حرف ال r، الحذف سهل أن يحدث خلال عملية النسخ، إذ قفزت عين الناسخ من كلمة أو سطر آخر تحتوي على نفس الكلمة أو الحرف، احتمالية الخطأ في هذه الحالات مضاعفة عندما لا يكون هناك فاصل بين كل كلمة والأخرى أو علامات ترقيم، وهذه كانت الحالة مع النص اليوناني في المخطوطات ذات الأحرف الكبيرة.

 

ال (uncial) كما تحدثنا عنها سابقا. دعونا نأخذ مثل: في يوحنا الأصحاح الأول والعدد الثالث عشر بعض المخطوطات مثل البردية p75 والمخطوطة السينائية والفاتيكانية ذكرت كاملة وُلد هكذا εγεννηθησαν بينما يأتي ذكرها عند بعض الآباء هكذا εγεννηθη ولا يوجد اختلاف فالاثنين بمعنى وُلد لكنهم يأتوا فقط من جذرين مختلفين.

 

13οι ουκ εξ αιματων ουδε εκ θεληματος σαρκος ουδε εκ θεληματος ανδρος αλλ εκ θεου εγεννηθησαν[7]

أيضا في النسخ النقدية:

13 οι ουκ εξ αιματων ουδε εκ θεληματος σαρκος ουδε εκ θεληματος ανδρος αλλ εκ θεου εγεννηθησαν[8]

 

  • أحرف متكررة. Dittography

حرف أو كلمة تكررت مرتين بدلا عن مرة واحدة مثلا في الإنجليزية كلمة(latter) يمكن أن تكتب خاطئا هكذا (later) هذا الخطأ من السهل حدوثه خاصة عند نسخ مجموعة من الأحرف المتشابهة جدا. يظهر هذا الخطأ في مرقص16:3 εποιησεν τους δωδεκα يبدوا أنها تكررت من العدد الرابع عشر.

 

14 και εποιησεν δωδεκα ους και αποστολους ωνομασεν ινα ωσιν μετ αυτου και ινα αποστελλη αυτους κηρυσσειν [9]

16 και εποιησεν τους δωδεκα και επεθηκεν ονομα τω σιμωνι πετρον [10]

 

  • ترتيب خاطئ للأحرف. Metathesis

قلب أو ترتيب خاطئ للكلمات أو حرفين، وهذا خطئ مطبعي شائع على سبيل المثال “urn” التي هي “run” أو “dog”بقلب الكلمات تصير “god” أو “nay” التي هي “any”.

مثلا في إنجيل يوحنا الأصحاح الأول والعدد 42 يُذكر اسم يوحنا هكذا في بعض المخطوطات ιωαννου ومخطوطات أخرى تذكر الاسم هكذا ιωνα “يونا” وهذا مثال على ترتيب الأحرف الخاطئ وأيضا حذف عدد من الأحرف.

  • تشويش ينتج عنه دمج. Fusion

تقسيم خاطئ للكلمة يظهر في كلمتين يتم دمجهما كأنهما كلمة واحدة.

 لنأخذ مثال في اللغة الإنجليزية the man held his handout “حمل الرجل صدقته” بدلا من the man held his hand out.

لنأخذ مثالا من العهد الجديد من إنجيل لوقا الأصحاح العاشر والعدد 40

40το δε καθισαι εκ δεξιων μου και εξ ευωνυμων ουκ εστιν εμον δουναι αλλ οις ητοιμασται[11]

αλλ οις: لكن لمن

بينما بعض المخطوطات ذكرت العدد هكذا: αλλοις”للذين” بدون فواصل فجعلت الكلمتين كلمة واحدة.

 

  • تشويش ينتج عنه تقسيم خاطئ. Fission

عكس ما تم ذكره سابقا، هنا الكلمة واحدة يتم فصلها إلى اثنين. لنأخذ مثال من اللغة الإنجليزية.

fission يمكن أن تكون: Jennifer is a grand child: جينيفر طفل كبير.

لكنها يُمكن أن تكون هكذا أيضًا: Jennifer is a grandchild: جينيفر حفيد.

في العهد الجديد هناك عدد قليل من المخطوطات التي قسمت الكلمة οιδαμεν: نحن نعرف إلى οιδα μεν: من ناحية اعرف.

 

  • البدايات والنهايات المتشابهة. Homoioteleuton and Homoioarkton

Homoioteleuton النهايات المتشابهة: هو حذف يحدث بسبب كلمتين أو جملتين ينتهوا بنهاية متشابهة.

Homoioarkton البدايات المتشابهة: هو حذف يحدث بسبب كلمتين أو جملتين يبدأوا ببداية متشابهة.

في رسالة يوحنا الأولى الأصحاح الثاني العدد 23

23 πας ο αρνουμενος τον υιον ουδε τον πατερα εχει ο ομολογων τον υιον και τον πατερα εχει [12]

 

كل من ينكر الابن ليس له الآب أيضًا ومن يعترف بالابن فله الآب أيضا[13]

 

في بعض المخطوطات للعهد الجديد بعض النساخ حذفوا الجزء المظلل باللون الأخضر نظرا لتطابق الجزء المظلل باللون الأصفر، فنجد في بعض المخطوطات الجزء الأصفر مذكور مرتين بدون الجزء الأخضر بينهم للتوضيح سأضع نفس العدد بدون الجزء المظلل باللون الأخضر:

23 πας ο αρνουμενος τον υιον ουδε τον πατερα εχει τον πατερα εχει.

للمزيد عن هذا النوع من الأخطاء يمكنك مراجعة موسوعة النقد النصي[14]

 

  • إضافات ومحذوفات أخرى. Other Omissions or Additions

نجد بعض المخطوطات مثل (P46, א*, B*, etc.) تحذف كلمة “في أفسس”

بولس رسول يسوع المسيح بمشيئة الله الى القديسين الذين في أفسس والمؤمنون في المسيح يسوع[15]

 

وبهذا نكون انتهينا من الأخطاء النسخية الغير مقصودة ونبدأ بالأخطاء أو التغيرات النسخية المقصودة.

 

 

الأخطاء أو التغيرات النسخية المقصودة

التغيرات المقصودة: يظهر أن كلمة “أمين” قد أضيفت في بعض المخطوطات (א, 436, 2464, K, L, P, etc.) في رسالة بطرس الأولى الأصحاح الخامس العدد 14 لكي تكون مماثلة للنهاية الموجودة في نهاية رسالة بطرس الثانية.

سلموا بعضكم على بعض بقبلة المحبة. سلام لكم جميعكم الذين في المسيح يسوع. آمين[16]

ولكن انموا في النعمة وفي معرفة ربنا ومخلّصنا يسوع المسيح. له المجد الآن والى يوم الدهر آمين[17]

 

  • تغييرات في الهجاء والقواعد النحوية Changes in Spelling or Grammar

بمرور الوقت، يبدوا أن النساخ شرعوا في تحديث اللغة القديمة جدا بالتالي ليكون النص مفهوما أكثر.

في العهد الجديد: إنجيل متي الأصحاح الأول الأعداد 7-8

7 وسليمان ولد رحبعام. ورحبعام ولد أبيا. وأبيا ولد آسا.

8 وآسا ولد يهوشافاط. ويهوشافاط ولد يورام. ويورام ولد عزيا.[18]

 

الاسم “آسا” وُجد في المخطوطات القديمة “آساف” (P1vid, א, B, etc..)، بينما كأن النساخ يؤمنوا انهم يصححون النص بتغير آساف إلى آسا الملك المذكور في ملوك أول الأصحاح الخامس عشر:

9 وفي السنة العشرين ليربعام ملك اسرائيل ملك آسا على يهوذا.

10 ملك احدى وأربعين سنة في اورشليم. واسم امه معكة ابنة ابشالوم.

11 وعمل آسا ما هو مستقيم في عيني الرب كداود ابيه.

12 وازال المأبونين من الارض ونزع جميع الاصنام التي عملها آباؤه.

13 حتى أن معكة امه خلعها من أن تكون ملكة لانها عملت تمثالا لسارية وقطع آسا تمثالها واحرقه في وادي قدرون.

14 واما المرتفعات فلم تنزع الا أن قلب آسا كأن كاملا مع الرب كل أيامه.

15 وادخل اقداس ابيه واقداسه الى بيت الرب من الفضة والذهب والآنية.

16 وكانت حرب بين آسا وبعشا ملك إسرائيل كل ايامهما.

17 وصعد بعشا ملك إسرائيل على يهوذا وبنى الرامة لكي لا يدع احد يخرج أو يدخل الى آسا ملك يهوذا.

18 واخذ آسا جميع الفضة والذهب الباقية في خزائن بيت الرب وخزائن بيت الملك ودفعها ليد عبيده وأرسلهم الملك آسا الى بنهدد بن طبريمون بن حزيون ملك أرام الساكن في دمشق قائلا

19 أن بيني وبينك وبين ابي وابيك عهدا. هوذا قد أرسلت لك هدية من فضة وذهب فتعال انقض عهدك مع بعشا ملك اسرائيل فيصعد عني.

20 فسمع بنهدد للملك آسا وأرسل رؤساء الجيوش التي له على مدن إسرائيل وضرب عيون ودان وآبل بيت معكة وكل كنّروت مع كل ارض نفتالي.

21 ولما سمع بعشا كف عن بناء الرامة وأقام في ترصة.

22 فاستدعى الملك آسا كل يهوذا. لم يكن بريء. فحملوا كل حجارة الرامة واخشابها التي بناها بعشا وبنى بها الملك آسا جبع بنيامين والمصفاة.

23 وبقية كل امور آسا وكل جبروته وكل ما فعل والمدن التي بناها أما هي مكتوبة في سفر أخبار الأيام لملوك يهوذا. غير انه في زمأن شيخوخته مرض في رجليه.

24 ثم اضطجع آسا مع آبائه ودفن مع آبائه في مدينة داود ابيه وملك يهوشافاط ابنه عوضا عنه[19]

. كما في المخطوطات الآتية: (L, W, Δ, etc.).

 

  • تبسيط وتوضيح الصعوبات. Clearing Up Other Difficulties

نظرا لأن النص الكتابي “الإنجيلي” أصبح مراد قراءته وفهمه بواسطة الناس منذ آلاف السنين فمن المعقول أن النساخ قاموا بتعديل الجمل الغير واضحة أو الكلمات النادرة حتى الكلمات المستخدمة بطريقة غير مألوفة لكي يكون من السهل عليهم فهمها.

العهد الجديد: مثلا الاقتباس المركب من سفر ملاخي الأصحاح الثالث العدد الأول:

1 هانذا أرسل ملاكي فيهيء الطريق أمامي ويأتي بغتة الى هيكله السيد الذي تطلبونه وملاك العهد الذي تسرّون به هوذا يأتي قال رب الجنود.[20]

وأشعياء الأصحاح 40 الآية 3: 3 صوت صارخ في البرية أعدوا طريق الرب. قوّموا في القفر سبيلا لالهنا.[21]

الموجود في إنجيل مرقص الأصحاح الأول العدد 2-3: 2 كما هو مكتوب في الأنبياء. ها أنا أرسل أمام وجهك ملاكي الذي يهيّئ طريقك قدامك.3 صوت صارخ في البرية اعدّوا طريق الرب اصنعوا سبله مستقيمة.[22]

يُنسب أحيانا إلى أشعياء النبي في المخطوطات المبكرة (א, B, etc.) لكن في بعض المخطوطات اللاحقة تم تعديلها إلى ἐν τοῖς προφήταις “كما في الأنبياء” (A, W, etc.).

 

  • المواءمة والانسجام. Harmonization

الانسجام هو تعديل في فقرة لتوافق الفقرة الأخرى، هذا يظهر بصورة شائعة في العهد الجديد، خاصة الأناجيل حيث توجد العديد من الروايات المتشابهة لقصة ما.

العهد الجديد: الاختلاف في العبارة التي في إنجيل يوحنا 19: 20: 20 فقرأ هذا العنوان كثيرون من اليهود لأن المكان الذي صلب فيه يسوع كأن قريبا من المدينة. وكأن مكتوبا بالعبرانية واليونانية واللاتينية.[23]

ἦν γεγραμμένον Ἑβραϊστί, Ῥωμαιστί, Ἑλληνιστί

هذه الجملة تم إضافتها في بعض المخطوطات (C3, W, Δ, etc.). إلى إنجيل لوقا 23: 38: 38 وكأن عنوان مكتوب فوقه بأحرف يونانية ورومانية وعبرانية هذا هو ملك اليهود.[24]

 

  • تعبيرات تلطيفية. Euphemistic Changes

الاستبدال بمصطلح مُلطف عوضا عن مصطلح مزعج أو هجومي “عدواني”، ولكن أحيانا ينم التغير ببساطة لتسهيل القواعد النحوية أو مساعدة للنص لكي يظهر في صورة أفضل.

العهد الجديد: بعض النساخ يظهر لديهم بعض الصعوبة في نسخ الجملة 4 لكي تكون صدقتك في الخفاء. فأبوك الذي يرى في الخفاء هو يجازيك[25] بدون إضافة عبارة ἐν τῷ φανερῷ في العلن أو علانية ليصبح النص هكذا في المخطوطات L, W, Δ, etc.: 4 لكي تكون صدقتك في الخفاء. فأبوك الذي يرى في الخفاء هو يجازيك علانية[26]

مثل آخر: أو كلمة γραμματέων “الكتبة” بدون إضافة καὶ Φαρισαίων كما في بعض المخطوطات D, W, etc. لإنجيل متي 27: 41.

 

  • التغيرات اللاهوتية. Theological Changes

تظهر بعض التغييرات أنها قد تمت لأسباب لاهوتية، أن كأن بسبب الرب (أو شخص آخر) وُضع في ضوء غير مؤات، أو أن النص يبدوا غير موقر. وهذه التعديلات قد أدت إلى حذف الكلمات أو العبارات المسيئة.

العهد الجديد: في إنجيل لوقا الأصحاح الثاني 41-43 الكلمات οἱ γονεῖς αὐτοῦ “ابواه” تم تغيرها في بعض المخطوطات (1012, It) إلى “يوسف ومريم” أو “يوسف وأمه” كما في المخطوطات (A, C, Ψ, etc.) من المحتمل لحماية عقيدة الميلاد العذراوي.

 

  • الإضافة والتعليق. Additions and Glosses

هنالك العديد من الحالات الواضحة من الإضافات أو التفسير “ملاحظات تفسيرية” أو توضيح لبعض الكلمات والجمل الصعبة في النص الكتابي. وهذه الملاحظات كُتبت في أو داخل النص الأصلي أو أنها كانت مكتوبة في هامش المخطوطة ثم تم إدماجها إلى النص، في العهد الجديد خاصة تكون هذه الإضافات أحيانا مزج “جمع” بين قراءتين أو أكثر.

 

العهد الجديد: في بعض المخطوطات لإنجيل لوقا 24: 53 تضيف كلمة “أمين” في نهاية الجملة. الاقتراح هنا هو أن البعض كانوا يعتقدوا أن الإنجيل يجب أن ينتهي بهذه الطريقة. (انظر مخطوطات إنجيل متي 28: 20 A2, Δ, Θ, etc…).

 

في العموم انه من الأسهل تحديد الأخطاء أو التغيرات الغير متعمدة لأنه يمكن التنبؤ بها نتيجة لعملية النسخ “يقصد الأخطاء الشائعة في عملية النسخ” من ناحية أخرى الأخطاء المتعمدة يصعب تحديدها بكثير.

 

عالم النقد النصي بروس متزجر يقول “قد يبدوا الأمر غريبا، إلا أن الكتبة اُعتقدوا انهم أخطر من هؤلاء الذين أرادوا أن يكونوا مخلصين في نسخ ما أمامهم، العديد من هذه التعديلات التي من المحتمل أن تصنف تعديل متعمد لا شك بانها تمت بحسن نية من النساخ الذين اعتقدوا أن انهم كانوا يصححون خطأ أو عدم دقة في اللغة التي سبق وأن تسللت إلى النص المقدس وتحتاج إلى تصحيح “[27]

 

الأخطاء المتعمدة يصعب اكتشافها وتصحيحها نظرا لأنه من الصعب عموما معرفة سبب التغيير في بعض الأحيان قام النساخ بإعادة تقديم خطأ قد تم تصحيحه فعلا مسبقا. يشير بروس متزجر انه في هامش المخطوطة الفاتيكانية في الرسالة إلى العبرانيين 1: 3 هناك ملاحظة غاضبة من ناسخ حديث (تقريبا يعود إلى القرن الثالث عشر) الذي استعاد النص الأصلي من المخطوطة وهي تقرأ φανερῶν التي معناها علانية أو في العلن أو على عكس ما يتم في السر[28] والتي استبدل بها المصحح القراءة المعتادة φέρων التي معناها حافظ أو حامل[29].

 

نص الملاحظة كالاتي: أيها الأحمق المحتال ألا يمكنك ترك القراءة القديمة وشأنها بدون تعديل![30]

(ἀμαθέστατε καὶ κακέ, ἄφες τὸν παλαιόν, μὴ μεταποίει)

 

[1] A Student’s Guide to Textual Criticism of the Bible: Its History, Methods and Results. P44

[2]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (1 Ti 3:16). Logos Research Systems, Inc.

[3]Pierpont, W. G., & Robinson, M. A. (1995, c1991). The New Testament in the original Greek: According to the Byzantine/Majority textform (1 Ti 3:16). Roswell, GA: The Original Word Publishers.

[4]Westcott and Hort Greek New Testament (1881): With morphology. 2002 (1 Ti 3:16). Bellingham: Logos Research Systems.

[5]Pierpont, W. G., & Robinson, M. A. (1995, c1991). The New Testament in the original Greek: According to the Byzantine/Majority textform (Ro 5:1). Roswell, GA: The Original Word Publishers.

[6]Westcott and Hort Greek New Testament (1881): With morphology. 2002 (Ro 5:1). Bellingham: Logos Research Systems.

[7]Pierpont, W. G., & Robinson, M. A. (1995, c1991). The New Testament in the original Greek: According to the Byzantine/Majority textform (Jn 1:13). Roswell, GA: The Original Word Publishers.

[8]Westcott and Hort Greek New Testament (1881): With morphology. 2002 (Jn 1:13). Bellingham: Logos Research Systems.

[9]Westcott and Hort Greek New Testament (1881): With morphology. 2002 (Mk 3:14). Bellingham: Logos Research Systems.

[10]Westcott and Hort Greek New Testament (1881): With morphology. 2002 (Mk 3:16). Bellingham: Logos Research Systems.

[11]Pierpont, W. G., & Robinson, M. A. (1995, c1991). The New Testament in the original Greek: According to the Byzantine/Majority textform (Mk 10:40). Roswell, GA: The Original Word Publishers.

[12]Westcott and Hort Greek New Testament (1881): With morphology. 2002 (1 Jn 2:23). Bellingham: Logos Research Systems.

[13]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (1 Jn 2:23). Logos Research Systems, Inc.

[14] The Encyclopedia of New Testament Textual Criticism by Robert B. Waltz Inspired by Rich Elliott pp 439

[15]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (Eph 1:1). Logos Research Systems, Inc.

[16] Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (1 Pe 5:14). Logos Research Systems, Inc.

[17] Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (2 Pe 3:18). Logos Research Systems, Inc.

[18]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (Mt 1:7-8). Logos Research Systems, Inc.

[20]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (Mal 3:1). Logos Research Systems, Inc.

[21]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (Is 40:3). Logos Research Systems, Inc.

[22]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (Mk 1:2-3). Logos Research Systems, Inc.

[23]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (Jn 19:20). Logos Research Systems, Inc.

[24]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (Lk 23:38). Logos Research Systems, Inc.

[25]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (Mt 6:4). Logos Research Systems, Inc.

[26]Arabic Bible (Smith & Van Dyke); Bible. Arabic. 1865; 2003 (Mt 6:4). Logos Research Systems, Inc.

[27] Bruce M. Metzger, The Text of the New Testament: Its Transmission, Corruption, and Restoration, 3rd ed. (New York: Oxford University Press, 1992), p. 195.

[28] Friberg, T., Friberg, B., & Miller, N. F. (2000). Vol. 4: Analytical lexicon of the Greek New Testament. Baker’s Greek New Testament library (397). Grand Rapids, Mich.: Baker Books.

[29] Swanson, J. (1997). Dictionary of Biblical Languages with Semantic Domains: Greek (New Testament) (electronic ed.) (DBLG 5770, #11). Oak Harbor: Logos Research Systems, Inc

[30] Bruce M. Metzger, The Text of the New Testament: Its Transmission, Corruption, and Restoration, 3rd ed. (New York: Oxford University Press, 1992) pp. 195–96.

الأخطاء النسخية في مخطوطات العهد الجديد – بيشوي نشأت

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

مقالات ذات صلة